عظمة تعود لـ9 آلاف عام تكشف ممارسات لآكلي لحوم البشر

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

لندن- كشفت إحدى العظام البشرية التي تعود لـ9 آلاف عام وعثر عليها في القرن التاسع عشر في كهف بجنوب غربي إنجلترا، عن آثار يمكن اعتبارها كمؤشرات لممارسات خاصة بآكلي لحوم البشر.

جاء الكشف في إطار النظريات المطروحة من جانب الخبراء الذين أعادوا اكتشاف العظمة البشرية، التي عثر عليها عالم الآثار ويليام بينجيلي تحديدا في العام 1866 في منطقة كهوف كينتس كافرن دي توركواي بمنطقة ديفون، حيث قضى 15 عاما في عمليات التنقيب.

وقامت كلية الآثار في لندن بالتعاون مع وحدة الإشعاع بجامعة أوكسفورد، بالكشف على العظمة -التي يرجح أنها عظمة ذراع- وتحديد عمرها، حيث بدت عليها علامات حفرت بأداة حجرية وفقا للطقوس الاحتفالية لآكلي لحوم البشر.

وأشار متحدث رسمي باسم متحف توركواي إلى أنه عثر على بقايا بشرية من نفس الحقبة تحمل آثارا مشابهة في مكان آخر فقط في إنجلترا وهو كهف جوف في منطقة سومرسيت الغربية.

وأكد أن هذه الكشوفات فسرها البعض بأنها إثبات على ممارسات لآكلي لحوم البشر، بينما لم يستبعد النظرية التي تلمح أنها ممارسات جنائزية.

التعليق