"طيور الجنة" تقدم باقة منوعة من أناشيدها على مسرح الأرينا

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

 

تغريد السعايدة

عمّان- أحيت فرقة طيور الجنة ليلةٍ طفولية إنشادية، مساءي الخميس والجمعة الماضيين ضمن مهرجان طيور الجنة، وذلك على مسرح الأرينا.

وقدم المدير العام والمؤسس لقناة طيور الجنة خالد مقداد الأعضاء المشاركين في الحفل بطريقة ساهمت في تحفيز الأطفال على التفاعل، وهذا ما أكده الحضور من أهالي وذوي أطفال زاد عددهم على 6 آلاف.

وقدم المنشدون جميعهم في بداية الحفل أغنية "يلا حفلة" رددها معهم الأطفال والحضور من جميع الأعمار، ثم قدم المنشد عمر الصعيدي أغنية "الناس تسأل ع القمر" وهي عن الأردن وأخرى بعنوان "طيور الجنة"،

وختم وصلته الأولى بأغنية "يا بنتي ما أحلاكي" بمشاركة ابنته لين ذات الثلاثة أعوام.

ومن ثم قدم المنشد العراقي مصطفى العزاوي اناشيده المختلفة وهي: "زينوا الحرم" و"حكاية سارة"، و"طلوا علينا النشامى طلوا أبطال الكرامة".

وقدم الطفلان المعتصم والوليد خالد مقداد، ما اعتادا تقديمه على شاشة قناة طيور الجنة من فقرات وهي "نشرة أخبار الدار".

أما الطفلة رزان فقدمت أنشودتي "عصومي ووليد راحوا ع بيت الجيران" و"يا بابا سناني واوا"، في حين قدم الطفل المنشد اسامة النسعة أغنية "الوطن الأغلى الأردن" و"نجحنا وتخرجنا" و"قلنا كلنا يا اسامة".

أما الأخوان محمد وديما بشار فقدما أغنية عن الاردن "جينا وشوق العاشق معنا نغني لعيونك"، وانشودة "عيوني تشتاقله"، وأخرى عن القدس والجرح الدامي في فلسطين بعنوان "وردتنا تبدو ذابلةً وارى في عينيها الحزن"،

وختمت الفقرة بأنشودة "لما نستشهد بنروح الجنة" كلمات المنشد محمد الغرابلي ومن الألحان التراثية التركية.

وختم المشاركون الحفل بأغنية قدمها عمر الصعيدي بعنوان "مين بتحبوا أكتر ماما ولا بابا" بمشاركة ابنته لين، في حين قدم العزاوي أغنية باللحن العراقي والدبكة العراقية "سيري يا دجلة ووصل سلامي لبغداد"، وختم الحفل بأغنية "راجع ع بلادي".

ويذكر أن قناة طيور الجنة انطلقت في العام 2008 ولاقت نجاحاً كبيراً بين القنوات المخصصة ببرامج الأطفال والفن الملتزم من أناشيد للكبار والصغار.

التعليق