منتخب السلة يغلب الإمارات بعد عناء وبالما ينتقد الاستهتار

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • منتخب السلة يغلب الإمارات بعد عناء وبالما ينتقد الاستهتار

الأردن يلاقي كازاخستان بانطلاق الدور الثاني غدا

مأمون بيضون- موفد اتحاد الاعلام الرياضي

تيانجين- كاد المنتخب الوطني لكرة السلة يدفع أمس ثمن استهتاره قبل أن تسعفه الخبرة وفارق الإمكانات الفنية في التغلب على  نظيره الإماراتي 79-67، لينهي مبارياته في الدور الأول متصدرا مجموعته الرابعة ببطولة آسيا الـ25 المقامة في الصالة الرياضية الكبرى بمدينة تيانجين الصينية، والتي ستفرز ثلاثة منتخبات لنهائيات كأس العالم في تركيا 2010.

ولم تكن مهمة المنتخب في مباراته الثالثة سهلة على الإطلاق، إذ تمكن منافسه الذي لعب بشجاعة كبيرة من مجاراته حتى النهاية، ما أجبر المدير الفني البرتغالي ماريو بالما - وخلافا لما كان يعتزمه- على الاستعانة بجميع لاعبيه باستثناء زيد الخص الذي ما يزال يعاني من آثار الإصابة.

وتخلد جميع الفرق للراحة اليوم، وتنطلق غدا الاثنين منافسات الدور الثاني، ويستهلها المنتخب الوطني الذي سيلعب ضمن المجموعة الثانية (E) بملاقاة كازاخستان الساعة السادسة صباحا، قبل مواجهة قطر والصين في اليومين التاليين.

كان المنتخب دشن مشواره في البطولة بانتصار مستحق على لبنان 84-67،  وفاز بعد ذلك بنتيجة عريضة على اندونيسيا 105-47، وانتقل للدور الثاني حاملا نقاطه الست التي جمعها في الدور الأول، وذلك حسب النظام الجديد الذي تقام وفقه البطولة التي يشارك فيها 16 منتخبا تنافست في إطار أربع مجموعات، حيث أقيم الدور الأول بنظام الدوري من مرحلة واحدة فتواجهت الفرق مع بعضها ضمن كل مجموعة، وتأهلت ثلاثة منها عن كل مجموعة إلى الدور الثاني.

الأردن 79 الإمارات 67

دخل لاعبو المنتخب الوطني اللقاء بتثاقل غريب وكأن النتيجة مضمونة دون حاجة لبذل أي جهد، وكان التركيز غائبا والواجبات غير مطبقة بالصورة المطلوبة، فكان من الطبيعي أن يجد المنتخب نفسه متخلفا 14-18 بنهاية الربع الأول أمام الفريق الإماراتي الشاب الذي يغيب عن صفوفه عدد من أبرز لاعبيه، مع تألق لافت لطلال النعيمي وراشد الزعابي في إصابة السلة من المسافات البعيدة والمتوسطة.

تغير الحال في الربع الثاني الذي استهله موسى العوضي بثلاثية وراشيم رايت بتغميسة رهيبة وسجل الشقيقان إسلام وزيد عباس ومحمد حمدان والعوضي من عدة مواقف، لينهي المنتخب الشطر الأول من اللقاء متقدما بفارق احدى عشرة نقطة 40-29.

وزج بالما بالخماسي سام دغلس، راشيم، زيد عباس، جمال المعايطة وأيمن دعيس، ورغم أن الأخير وجد طريقه للسلة الإماراتية ثلاث مرات ومع نجاح زيد عباس في التسجيل من خارج القوس في مناسبتين، إلا أن كفة الفريق الإماراتي وبسبب ثلاثيات النعيمي وجاسم عبدالله والزعابي، كانت الأرجح في الربع الثالث، حيث أحرز 18 نقطة مقابل 16 للمنتخب الوطني الذي ظل متفوقا بالنتيجة الإجمالية 56-47.

وفي الربع الحاسم، واصل الفريقان انتهاج دفاع المنطقة مع التحول أحيانا لدفاع رجل لرجل، وسجل العوضي من هجوم خاطف، ورد الزعابي بالأسلوب ذاته، والذي تلقى فيما بعد ردا على ثلاثيته من دغلس، وعاد النعيمي ليسجل من بعيد، في حين مارس راشيم هواية التغميس مرتين، وسجل المعايطة من تحت السلة، لكن حمدان كان اللاعب الذي أخذ على عاتقه في الدقائق الأخيرة مهمة حصد النقاط وتأمين الفوز الذي تحقق بفارق 12 نقطة.

وكان زيد عباس هدافا للقاء برصيد 16 نقطة اضافة الى 12 متابعة، وسجل نقاط المنتخب كل من.. راشيم 15، حمدان 13، اسلام 9،العوضي 7، دعيس 6، المعايطة 5، دغلس 3، الصوص 3، انفر 2، فيما كان الاماراتي طلال النعيمي هدافا للقاء برصيد 18 نقطة، متقدما بفارق نقطة واحدة عن زميله راشد الزعابي.

درس للاستفادة

وأوضح المدرب بالما في المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة أن لاعبيه افتقدوا للتركيز وارتكبوا العديد من الأخطاء وخصوصا في الدفاع الذي يعتبر مكمن القوة الرئيس في الفريق.

وأضاف: "لعبنا بطريقة سيئة، ظن اللاعبون أن المباراة ستكون سهلة، لكنها لم تكن كذلك، أخبرهم دوما أن عليهم احترام أي منافس".

وقال بالما الذي أشاد بالفريق الاماراتي "لم نكن لنفوز لو كان المنافس أقوى وأكثر خبرة، ما حدث يعتبر درسا ينبغي أن يستفيد منه اللاعبون".

بدوره، أثنى مدرب الامارات منير بن سليمان على أداء لاعبيه، مهنئا المنتخب الوطني بالفوز وصدارة المجموعة، متمنيا له النجاح في تحقيق هدفه بالوصول لكأس العالم.

أعلى فارق

سجل المنتخب الياباني أمس أعلى نتيجة في البطولة عندما تغلب على سريلانكا بفارق 105 نقاط  148-43 في المباراة التي جرت في إطار الجولة الختامية للدور الأول، والتي شهدت فوز إيران حاملة اللقب على الكويت 94-64 والصين تايبيه على أوزبكستان 102-78.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السيد بالما (hussein muhsein)

    الاثنين 10 آب / أغسطس 2009.
    نرجو في هذه البطولة الوصول الى كاس العالم الذي ينتظره كل مهتم اردني بالفريق وعند الوصول الرجاء ان تعلم انك تصل الى امام العالم باسم الاردن ونريد منك ومن لاعبيك اللعب بجدية وحراز افل الخسائر
  • »السيد بالما (hussein muhsein)

    الاثنين 10 آب / أغسطس 2009.
    نرجو في هذه البطولة الوصول الى كاس العالم الذي ينتظره كل مهتم اردني بالفريق وعند الوصول الرجاء ان تعلم انك تصل الى امام العالم باسم الاردن ونريد منك ومن لاعبيك اللعب بجدية وحراز افل الخسائر
  • »الى الامام يا منتخبنا (محمد مقابله)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    بالتوفيق لمنتخبنا بالتأهل الى المونديال ان شاء الله
  • »والله نشامى (dr.rami)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    لم يفاجؤونا النشامى بتلك النتائج المبهرة والى الامام والى النهائيات ياكبار
  • »الاستهتار .. مرفوض (مشجع اردني)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    اعتقد ان المباراة كانت تحصيل حاصل ولا يجب وضعها في سلم الاولويات

    واعتقد ان المنتخب كان محتاج ان يخرج من حالة التركيز في مثل هذه المباراة وليعاود التالق في مباريات تحتاج كل شي لاجتيازها

    الصبر.. والمشوار طويل والمنتخب يحتاج ان يكون البدلاء جاهزين بحق والسبب ان ادارة المباريات لن تكون عالنقاط بقدر الاخطاء الشخصية و 4 عمالقة في الاردن (زيد وزيد وايمن ورايت) اذا تالقوا فالاردن كسبان وسام دوره كبير والبدلاء يحتاجون وقت حتى لو كانوا نجوما

    السؤال الوحيد .. هل اللياقة حاضرة في المنتخب
  • »حذاري (عبدالله محادين)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    استغرب الاداء الاداء الطالع نازل من منخبنا حتى اصبحت اتوقع اننا في لحضه ممكن ان نفوز على الصين واخرى نخسر امام سيرلانكا واتمنى الحذر من المنتخب القطري في الدور الثاني واللعب بجديه
  • »لا للاستهتار (fadi alali)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    مبروك لمنتخبنا الوطني و نقول جميعا لا للاستهتار الذي كلفنا العام الماضي خسارة كأس العرب امام مصر, و الغريب اننا نلاحظ لاعبي الصف الثاني في منتخبنا يستهترون بالمباراة فكيف سيقوم هؤلاء اللاعبين بفرض انفسهم على التشكيلة الاساسية
  • »الى الامام يا منتخبنا (محمد مقابله)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    بالتوفيق لمنتخبنا بالتأهل الى المونديال ان شاء الله
  • »والله نشامى (dr.rami)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    لم يفاجؤونا النشامى بتلك النتائج المبهرة والى الامام والى النهائيات ياكبار
  • »الاستهتار .. مرفوض (مشجع اردني)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    اعتقد ان المباراة كانت تحصيل حاصل ولا يجب وضعها في سلم الاولويات

    واعتقد ان المنتخب كان محتاج ان يخرج من حالة التركيز في مثل هذه المباراة وليعاود التالق في مباريات تحتاج كل شي لاجتيازها

    الصبر.. والمشوار طويل والمنتخب يحتاج ان يكون البدلاء جاهزين بحق والسبب ان ادارة المباريات لن تكون عالنقاط بقدر الاخطاء الشخصية و 4 عمالقة في الاردن (زيد وزيد وايمن ورايت) اذا تالقوا فالاردن كسبان وسام دوره كبير والبدلاء يحتاجون وقت حتى لو كانوا نجوما

    السؤال الوحيد .. هل اللياقة حاضرة في المنتخب
  • »حذاري (عبدالله محادين)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    استغرب الاداء الاداء الطالع نازل من منخبنا حتى اصبحت اتوقع اننا في لحضه ممكن ان نفوز على الصين واخرى نخسر امام سيرلانكا واتمنى الحذر من المنتخب القطري في الدور الثاني واللعب بجديه
  • »لا للاستهتار (fadi alali)

    الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
    مبروك لمنتخبنا الوطني و نقول جميعا لا للاستهتار الذي كلفنا العام الماضي خسارة كأس العرب امام مصر, و الغريب اننا نلاحظ لاعبي الصف الثاني في منتخبنا يستهترون بالمباراة فكيف سيقوم هؤلاء اللاعبين بفرض انفسهم على التشكيلة الاساسية