خطة لبنانية متكاملة لبلوغ كأس العالم لكرة السلة

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً
  • خطة لبنانية متكاملة لبلوغ كأس العالم لكرة السلة

 بيروت - كشف الاتحاد اللبناني لكرة السلة عن خطته الهادفة الى تأهل منتخب لبنان الى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي والمقررة في تركيا العام المقبل.

وأعلن رئيس الاتحاد بيار كاخيا اليوم الجمعة في مؤتمر صحافي في العاصمة اللبنانية بيروت خطة مفصلة ومتكاملة حتى نهائيات بطولة الأمم الآسيوية الخامسة والعشرين من 6 و16 اب/أغسطس المقبل في مدينة تيان جين الصينية.

وقال كاخيا "ان التأهل الى مونديال السلة العالمي (بعد عامي 2002 في الولايات المتحدة و2006 في اليابان) بات حاجة ماسة للسلة اللبنانية، لذلك يجب ان نخوض المباراة النهائية في 16 اب/اغسطس المقبل امام المنتخب الصيني في تيان جين ونتأهل الى كأس العالم".

واعتبر كاخيا ان الدعم المادي الذي لقيه المنتخب من قبل الرعاة كان رئيسا لاكمال المسيرة، وطالب بتحول اللعبة الى الاحتراف في الكامل في فترة بين 3 و4 اعوام والا "من الافضل ان نعود الى الهواية".

وسيكمل المنتخب اللبناني سلسلة تحضيراته التي استهلها في 21 أيار/مايو حيث انخرط في معسكر تدريبي في صربيا بين 13 و24 حزيران/يونيو وخاض مباراتين وديتين فاز فيهما، ثم شارك في دورة دولية رباعية في قطر.

ويغادر المنتخب الأسبوع المقبل الى تايوان للمشاركة في دورة "كأس جونز" الدولية بمشاركة 10 منتخبات ينتقل بعدها إلى الفيليبين للانخراط في معسكر تدريبي أخير لسبعة أيام بين 27 تموز/يوليو و3 آب/اغسطس 2009 يخوض خلاله مباراتين وديتين.

وستكون الصين المحطة الأخيرة للمنتخب اللبناني وسيتوجه اليها من الفيليبين في 3 آب/اغسطس لخوض بطولة آسيا للمنتخبات حيث وضعته القرعة في المجموعة الرابعة مع منتخبات الأردن والإمارات واندونيسيا.

وأعلن عن أسماء لاعبي منتخب لبنان تحت اشراف المدرب الصربي دراغان راتزا والذين سيشاركون في المعسكر وهم فادي الخطيب (قائد المنتخب) وعلي محمود ورودريغ عقل وروني فهد وعمر الترك وجان عبد النور ومازن منيمنه وايلي اسطفان وايلي رستم وبراين بشاره وباسل بوجي وجاد بيطار وعلي كنعان وماتيو فريجي والاميركي المجنس لبنانيا جاكسون فرومان.

من جهته، رأى المدرب راتزا أن المنتخب يلعب بصورة جيدة وأبدى تفاؤلا بانضمام اللاعب دانيال فارس الى المنتخب في مرحلة لاحقة، مشيرا الى تدني معدل أعمار اللاعبين مما يبشر بمستقبل كبير لهم، في حين وعد قائد المنتخب فادي الخطيب الجماهير اللبنانية بالمنافسة على لقب البطولة والتأهل الى نهائيات المونديال.

يذكر ان اول ثلاثة منتخبات في البطولة التي يحمل لقبها المنتخب الايراني في النسخة الاخيرة التي أقيمت في اليابان عام 2007، ستمثل القارة الاسيوية في نهائيات كأس العالم العام المقبل في تركيا.

ويشارك في البطولة الاسيوية 16 منتخبا من 5 مناطق جغرافية هي شرق اسيا وجنوب شرق اسيا وغرب اسيا والخليج العربي ووسط اسيا، وزعت على 4 مجموعات من 4 منتخبات، ويقام الدور الأول وفق نظام الدوري من مرحلة واحدة على أن تتأهل أول ثلاثة منتخبات من كل مجموعة الى الدور الثاني حيث تتوزع على مجموعتين جديدتين تضم كل واحدة منهما 6 منتخبات.

وكانت منتخبات الصين ولبنان وقطر قد حلت في المراكز الثلاثة الأولى في النسخة الثالثة والعشرين التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 2005 فحجزت مقاعدها عن القارة الآسيوية في كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في اليابان عام 2006.

وفي النسخة الرابعة والعشرين، أحرزت ايران اللقب على حساب لبنان في مدينة توكوشيما اليابانية وتأهلت الى دورة الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008.

التعليق