الأردن يستضيف بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري لكرة اليد

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • الأردن يستضيف بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري لكرة اليد

الصداقة اللبناني يعتذر واتحاد اللعبة يبدأ التحضيرات

 

عمان - الغد - قرر الاتحاد الآسيوي لكرة اليد إسناد تنظيم منافسات بطولة الأندية الآسيوية الثالثة عشرة إلى الأردن بعد أن كان من المقرر إقامتها في لبنان خلال الفترة 7-20 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وبضيافة نادي الصداقة.

قرار الاتحاد الآسيوي جاء على لسان المدير التنفيذي للاتحاد الكويتي احمد أبو الليل والمتواجد في عمان على هامش منافسات البطولة الآسيوية الثالثة للناشئات والتي اختتمت أول من أمس في عمان وظفر بلقبها المنتخب الكوري.

أبو الليل كان أجرى اتصالات واسعة من الدول الآسيوية والتي أعربت عن سعادتها بنقل إقامة البطولة من بيروت إلى عمان بعد سلسلة النجاحات التي حققها اتحاد كرة اليد في عمليات تنظيم وإدارة البطولات الآسيوية خلال الفترة الماضية.

عودة إلى سبب النقل؛ حيث كان نادي الصداقة اللبناني طلب من الاتحاد الآسيوي تأجيل إقامة البطولة لتقام خلال شهر كانون الثاني (يناير) من العام المقبل، وذلك لحين الانتهاء من بناء صالة النادي التي تستضيف المنافسات، وفي ظل الأجندة المزدحمة للاتحاد الآسيوي لكرة اليد تعذر تلبية الطلب اللبناني، ليكون البديل "الأردن" جاهزا لاحتضان المنافسات.

وفي هذا السياق أكد نائب سمو رئيسة اتحاد كرة اليد خالد الداود أنه وفور الإعلان عن قرار الاتحاد الآسيوي، بدأ الاتحاد تحضيراته الجادة لتنظيم هذا الحدث الكبير، حيث سيتم تشكيل بعض اللجان الأساسية ومنها لجنة التسويق لاستثمار هذه البطولة بأكبر صورة لمصلحة كرة اليد الأردنية، حيث يتوقع أن يزيد عدد الفرق المشاركة على 15 فريقا، كما ستتم المباشرة في وضع بعض التجهيزات الخاصة في قاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، حتى تتناسب مع هذا الحدث، ومخاطبة بعض الجامعات في عمان لإجراءات حجز القاعات الرياضية فيها مسبقا لغايات تدريبات الفرق المشاركة، وهذا ما ينسحب على إجراءات حجز الفنادق والمواصلات.

وأضاف أن الاتحاد الآسيوي قام بدوره باستثمار تواجد المدير التنفيذي احمد أبو الليل وبعض أعضاء الأمانة العامة للاتحاد واللجنة الفنية في عمان بالقيام بجولة على بعض الفنادق المرشحة لإقامة الفرق المشاركة، حيث تم إعداد تقرير ايجابي عنها وعن القاعات الرياضية المتوفرة.

إلى ذلك؛ يتوقع أن يبدأ فريقا الأهلي -بطل الدوري- والحسين اربد الوصيف خلال الفترة القليلة المقبلة عملية الاستعداد للبطولة، عبر إقامة معسكرات تدريبية داخلية وخارجية، وفهمت "الغد" أن الفريقين سيقومان بتدعيم صفوفهما بعدد من اللاعبين المحليين، فيما ينتظر أن يقوم اتحاد كرة اليد بتقديم الجوانب الفنية في عملية دعم الفريقين من خلال الإشراف على عملية الاستعداد والمساهمة في إقامة المعسكرات التدريبية الخارجية بحسب الإمكانات المتاحة.

اكتساب الخبرة

وعن المستوى التنظيمي والفني الذي خرجت به البطولة الآسيوية للناشئات، والتي اختتمت في عمان؛ أشار الداود أنها جاءت ناجحة بكل المقاييس، وبشهادة الاتحاد الآسيوي، لكن اتحادنا كان يأمل أن تكون مشاركة الفرق أكبر، ليس على صعيد الفائدة المالية للاتحاد جراء عملية الاستضافة والتسويق وحسب، بل على صعيد الارتقاء بالمستوى الفني للفرق، منوهاً أنه رغم احتلال فريقنا الوطني المركز الأخير بين خمسة فرق، إلا أنه الفريق العربي الوحيد الذي تصدى للمشاركة مع نخبة الفرق الآسيوية، حتى مع التحديات التي واجهت عملية الاستعداد، حيث بدأ الاتحاد في إعداد منتخب الفئة العمرية مواليد عام 90-91 ولمدة عام، وذلك وفق تعميم من الاتحاد الآسيوي، لكن المفاجأة كانت قبل موعد البطولة بثلاثة أشهر بتغيير الفئة العمرية لتصبح مواليد 92-93 وهذه الفئة لا يوجد لها فرق ولا تقام لها بطولات في الأردن، ليبدأ الاتحاد الجهاز الفني في البحث عن لاعبات ضمن هذه الفئة، كما اصطدمت عملية الاستعداد بموعد امتحانات نهاية العام الدراسي، لتقتصر كامل عملية التدريب الحقيقية على شهرين، وتتمثل الفائدة من خلال اكتساب الخبرة الفنية للاعبات الجديدات.

جدير بالذكر أن الفرق التي احتلت المراكز الأربعة الأولى في البطولة ضمنت التأهل إلى التصفيات النهائية التي تقام في سنغافورة العام المقبل وهي كوريا واليابان وكازاخستان وتايلند.

التعليق