لاعب كولومبي يطلق النار على مشجع ويقتله

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

بوجوتا- ارتكب لاعب كرة قدم كولومبي جريمة نكراء عندما أقدم اول من امس الأحد على قتل أحد المشجعين كان بصحبة مجموعة من الأصدقاء، قبل أن يفر اللاعب هاربا، في جنوب مدينة بارانكيا بمنطقة الكاريبي.

وأبرز شاهد عيان أنه رأى مجموعة من المشجعين يصرخون في لاعب خط وسط فريق أتلتيكو جونيورز، خابيير فلوريث، قائلين "يا سيء يا سيء يا كسول" وذلك عقب خسارة الفريق في نهائي بطولة الدوري الكولومبي مؤخرا، فذهب اللاعب ثم عاد وهو يحمل سلاحا ناريا وصوب النار تجاههم مما أسفر عن مصرع الشاب الكولومبي إسرائيل كامبيو (27 عاما) برصاصتين اخترقتا جسده.

وكان أتلتيكو قد خسر في نهائي بطولة الدوري الكولومبي (أبرتورا) أمام فريق أونثي كالداس في مباراة الذهاب 1-2 والعودة 1-3 يوم الأحد الماضي.

وقد قام سكان المنطقة بتحطيم سيارة فلوريث بالحجارة، فيما لاذ اللاعب بالفرار خوفا من بطشهم.

وتجري شرطة المدينة تحقيقات بشأن حادث القتل، فيما تواصل بحثها عن اللاعب المجرم لتقديمه إلى العدالة.

التعليق