أبطال سورية ولبنان والأردن يشاركون في سباق تسلق الهضبة

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

دمشق - الغد - يقام سباق نسمة جبل السوري الدولي لتسلق الهضبة (المرحلة الثانية من تحدي الشرق الأوسط لتسلق الهضاب وبطولة سورية 2009) بالقرب من مدينة القرداحة (محافظة اللاذقية) يوم الجمعة المقبل، بتنظيم من نادي السيارات السوري ورعاية وزارة السياحة السورية في أول خروج للسباق السوري من دمشق والمناطق المحيطة بها.

ويشهد السباق منافسة من نوع خاص بين الأخوين اللبنانيين الشهيرين عبدو وروجيه فغالي، فعبدو حامل اللقب الشرق الأوسطي للتسلق والفائز مرتين بالتسلق السوري يسعى لتعويض خسارته قبل يومين في رالي لبنان الدولي بينما سيقف شقيقه روجيه (بطل رالي لبنان 2009)، داعماً أساسياً للسائق شادي كزبري كمدير فني لفريقه مع الإشارة الى التحديات الساخنة التي أطلقها الكزبري في مواجهة حامل اللقب بضرورة أن يكون اللقب هذا العام سورياً تدفع السباق نحو سخونة رياضية (خاصة) سورية لبنانية.

ويشارك في التسلق السوري أكبر حشد من أبطال سورية ولبنان والأردن وستكون المنافسات أول (لقاء) منذ عامين بين كافة أبطال الصف الأول في الرياضة الميكانيكية السورية بعد عودة حامل لقب بطولة سورية لثلاث مرات فادي حمادة وكذلك سائق فريق رالي سورية أحمد حمشو (حامل لقب بطولة 2007) وزميله بالفريق هيثم اليوسفي المنتشي بنتيجته الجيدة في رالي سورية 2009 إلى جانب سائق فريق سوريانا بلدنا للراليات الكزبري العائد للبطولة بقوة بعد غياب وهو الفائز بالمرحلة الأولى منها، إضافة لمتصدر البطولة الحالية أنس قوادري ووصيفه علي ساعود.

وتضفي المشاركة اللبنانية الكبيرة في السباق حماسة إضافية بوجود أكثر من (12) متسابقاً دفعة واحدة من بينهم أسماء معروفة في البطولة السورية كالسائقين سوني جابر ووسيم وهبة وآخرين.

ويتمثل الأردن في السباق عبر السائق إيهاب الشرفا في مؤشر ايجابي لعودة أبطال الأردن للبطولة السورية الذين كانوا قبل سنوات أول من احتكر ألقاب سباقاتها.

وتتجدد المشاركة الإماراتية في البطولة السورية عبر المتسابق ألان نوفل المواظب على المشاركة في اغلب جولاتها وبنتائج أقل ما يمكن أن يقال عنها جيدة.

ويعتبر الفوز بلقب سباق نسمة جبل السوري الدولي هذا العام بطولة بحد ذاته بوجود هذا الحشد من الأبطال، إضافة لصعوبة المسار الذي يحتاج لمهارة سائقين من نوع خاص وسيارات ذات إمكانيات كبيرة.

ووصف المشاركون في السباق الطريق المعتمدة بالأصعب من بين كافة سباقات تسلق الهضبة السورية منذ انطلاقتها قبل سبع سنوات حيث أقيم السباق بداية في مرتفع البربريس في منطقة الزبداني ثم مرتفع الشيروبيم في منطقة صيدنايا وكلاهما من المناطق المحيطة بدمشق لينتقل هذا العام إلى محافظة اللاذقية للمرة الأولى وسط إجراءات واسعة من السلامة.

ويجري السائقون تدريباتهم الرسمية على المسار، الذي يبلغ طوله ثلاثة كيلومترات بالقرب من مدينة القرداحة في منطقة جوبة برغال الجبلية الغنية بأشجار الأرز والصنوبر، وستجري اللجنة المنظمة للسباق الفحص الفني للسيارات المشاركة في نفس المكان مساء الخميس قبل إعلان القائمة النهائية للانطلاق.

التعليق