الحسين يكسب العربي وفوز السلط على الفجر وصلاح الدين على كفرسوم

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • الحسين يكسب العربي وفوز السلط على الفجر وصلاح الدين على كفرسوم

دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

 

عمان – اربد – الغد – حقق فريق الحسين فوزاً مهماً بتغلبه على جاره فريق العربي بنتيجة 35/34 والشوط الأول

(20/17)، في المباراة التي جرت أمس في صالة الحسن باربد في افتتاح مرحلة الاياب لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد، ليرفع الحسين رصيده الى (13) نقطة، فيما بقي رصيد العربي (8) نقاط.

فريق السلط تقدم الى المركز الثالث بعد الفوز الذي حققه على الفجر بنتيجة 42/31 والشوط الأول (21/18)، في اللقاء الذي جرى في صالة قصر الرياضة بعمان، حيث رفع السلط رصيده الى (9) نقاط، بينما تجمد فريق الفجر بالمركز الاخير برصيد نقطتين.

وفي الأمير فيصل بالقويسمة كان فريق صلاح الدين يسجل فوزاً مثيراً على كفرسوم 34/31 والشوط الاول (20/16)، ليصبح رصيد صلاح الدين (9) نقاط ويشارك السلط المركز الثالث، في الوقت الذي بقي فيه رصيد كفرسوم (5) نقاط.

السلط 42 الفجر 31

استخدم فريق السلط كافة الوسائل المتاحة لاحباط محاولات فريق الفجر الذي فاجأ السلط باسلوبه السريع والذي تمكن من خلاله من فرض سيطرته على معظم احداث الشوط الأول، حيث لعبت خبرة السلط دوراً كبيراً في تقليص فارق الاهداف وتحقيق التعادل ومن ثم التقدم مع نهاية الشوط (21/18).

فريق السلط ركز في هجماته على الخط الخلفي المكون من خالد حسن ومحمود عبدالستار ومحمد نايف في بناء الهجمات المنوعة وظهرت خبرة هذا الثلاثي في عمليات التقاطعات التي وفرت المساحات المناسبة للاعب الدائرة ليث خريسات بكشف مرمى الفجر في أكثر من مشهد، وفي نفس الوقت تألق سالم الدبعي وعمرو قطيشات بعبور الاطراف وتشكيل قوة اضافية جعلت فريق السلط يسجل اكثر من هدف خاصة في الدقائق الاخيرة من هذا الشوط.

بدوره فان فريق الفجر والذي تقدم 11/8 و14/13 اعتمد على احمد النجار واحمد الهنداوي واسامه ابو السندس في الاختراق وتسديد الكرات من بعيد، فيما لجأ محمد الهنداوي وصقر ابورمان ومنور ابو هزيم للافلات من الرقابة والاختراق سواء من البوابة الامامية او الجناحين.

ورغم استبعاد نجمه محمود عبدالستار الا ان فريق السلط فرض ايقاعه السريع على كافة احداث الحصة الثانية وتألق سالم الدبعي ومحمد نايف وعمرو قطيشات في شن الغزوات السريعة التي مهدت الطريق أمام الفريق بتحقيق الفوز، رغم بعض المحاولات التي ابداها لاعبو الفجر محمد واحمد الهنداوي واحمد حنون لاعادة التوازن من جديد، الا ان محاولاتهم هذه ارتطمت بجسارة لاعبي السلط.

صلاح الدين 34 كفرسوم 31

بسط فريق صلاح الدين سيطرته على مجريات الشوط بعد أن فرض صانع ألعابه إبراهيم البحيري وتيرة ألعابه على زملائه في الخط الخلفي، فنوع من أساليب اختراق دفاع كفرسوم عن طريق غالب عبيدات واحمد ربابعة وعادل بكر لكن صلابة اغلاق كفرسوم لمنطقته من العمق جعل صلاح الدين يتحول للاختراق من الأطراف عن طريق وليد أبو الليل وعمر الشلول بعد أن نجح لاعب الدائرة وليد السمير عمليات الحجز، ليلجأ كفرسوم أمام هذا الأداء إلى تسريع وتيرة اللعب وبناء الهجمات الخاطفة عن طريق معاذ عبيدات وكريم عبيدات بإسناد من لاعب الدائرة هاشم هاشم فتحقق التعادل 10/10 لكن اغفاله للتغطية الدفاعية جعل صلاح الدين يعود للتقدم مجددا قبل أن ينهي الشوط لمصلحته 20/16.

في الشوط الثاني ارتفعت إثارة اللقاء، بعد أن عمد كلا الفريقين التركيز على الهجمات الخاطفة كسبيل سريع لتسجيل الأهداف وفي الوقت الذي كان فيه صلاح الدين يحكم تنظيم هجماته، كانت الأخطاء في التمرير والتسرع في إنهاء الهجمات السمة السائدة في ألعاب كفرسوم والذي لجأ اثرها لتطبيق الدفاع المتقدم في محاولة لقطع الكرات وهو ما قلص الفارق لهدف 30/31 لكن خبرة لاعبي صلاح الدين مكنتهم من حسم اللقاء بنتيجة 34/31.

الحسين 35 العربي 34

عبقت المباراة بالاثارة والندية منذ البداية التي اتسمت بالسرعة واحيانا بالتسرع، خاصة وان اعتماد الفريقين على الهجوم الخاطف والعبور من البوابة الامامية، وجاءت البداية في مصلحة الحسين الذي تقدم (7-4) بعدما نوع من اساليبه الهجومية وتناقل لاعبوه الكرة بسرعة مع التسديد المباغت من خارج المنطقة لمهند وطارق المنسي والطعاني، فيما ادى صانع الالعاب المنسي دوره على اكمل وجه بايصال الكرات لجناحيه الشريف وطلال او اسقاط الكرات للاعب الدائرة عبدالله حسن، من جانبه اعتمد العربي على السرعة في ادائه والانطلاقات بهجوم خاطف لفتح الله والكوفحي والبطاينة او باللجوء للتسديد الخاطف والعبور من البوابة الامامية بواسطة فتح الله والمنسي والعموري ليقلص العربي الفارق الى هدف (15-16) الا ان الحسين وسع الفارق مع نهاية الفترة الأولى (20-17).

بلغت الاثارة ذروتها مع بداية الفترة الثانية الذي تنبه فيه فريق العربي بضرورة اغلاق دفاعاته وتوسيع رقعة اللعب على الاطراف خاصة مع اشتراك موفق فتح الله وتوليه مهمة صناعة العاب الفريق وتألق الكوفحي وبهاء ومفلح في العبور والتسجيل من الاطراف، ليعود العربي ويحقق التعادل والتقدم (21-20) ثم (25-23)، ليتألق مهند في قيادة فريقه للتعادل والتقدم (27-25) لتظهر ملامح الخشونة والتوتر وتعددت حالات الايقاف لتشتعل المباراة في الدقائق الاخيرة ليعود العربي ويقلص النتيجة الا ان الحسين امسك بالفوز حتى النهاية (35-34)

التعليق