العثور على مخطوط عربي نادر يعود للقرن الـ15 في إسبانيا

تم نشره في الخميس 30 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

 

إسبانيا- عثر في إسبانيا على أحد المخطوطات النادرة في الأرشيف التاريخي للمجلس المحلي ببلدة أنتيكيرا بمدينة مالاجا جنوب إسبانيا والذي يضم تراث الماركيز دي لا بيجا دي سانتا ماريا.

ويعود المخطوط إلى العام 1493 ويمثل عقد بيع منزل لسيدة مسلمة من بني نصر إلى رجل مسيحي يدعى أنطون دابيلا، على الأرجح ينتمي لعائلة الماركيز دي ناربيث، وفقا لما صرح به اليوم المسؤول عن الأرشيف التاريخي خوسيه اسكالانتي.

وأطلق على الكشف الجديد "مخطوط أنتيكيرا"، ويحمل في طياته تفاصيل تاريخية، ذلك أن الاتفاق التجاري بين السيدة المسلمة والرجل المسيحي تم بعد عام واحد من غزو مملكة بني ناصر في غرناطة من قبل الملكين الكاثوليكيين فرناندو وايزابيل، والذي يتزامن مع طرد المسلمين خارج البلاد.

وتقضي الصفقة التي يشتمل عليها المخطوط ببيع البيت الذي تمتلكه سيدة من بني ناصر وابنة أحد الفقهاء، وجاء في عقد البيع أن ثمن البيع يبلغ 32 "دوبلا"، وهي عملة ذات قيمة كبيرة في ذاك الوقت.

وأشار اسكالانتي إلى أن المخطوط على جانب كبير من الأهمية، ذلك أنه الأقدم من نوعه الذي تم العثور عليه في المنطقة، فضلا عن قيمته الفنية لأنه كتب على رقيقة من الجلد، وليس على ورق عادي كما كان معتادا.

يشار إلى أنه يوجد في إسبانيا 45 ألف مخطوط باللغة العربية، إلا أن قليلا منها مكتوب على رقائق من الجلد.

وتم حفظ المخطوط بطريق الخطأ على أنه مخطوط موسيقي في القرن الثامن عشر، مما يدلل على الجهل باللغة التي كتب بها على مدى قرون سابقة.

وتنصب أهمية المخطوط كونه وثيقة تدل على جو التعايش واستمرار المعاملات بين الثقافتين الإسلامية والمسيحية خلال القرن الخامس عشر.

ومن المقرر أن يحقق المخطوط وينقله إلى اللغة الإسبانية الأستاذ المتخصص بجامعة غرناطة خوسيه ميجل بويرتاس بيلتشيس، الحاصل على جائزة الأندلس في الترجمة من العربية.

وينتظر أن يتم الانتهاء من ترجمة المخطوط يوم الاثنين المقبل، كما يقوم مجلس البلدية بمدينة ملقا بعرض المخطوط وشرحه وتقديم دراسة عنه.

التعليق