بورتو يهزم اكاديميكا ويحتفظ بصدارة الدوري البرتغالي

تم نشره في الثلاثاء 21 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

 

لشبونة - احتفظ بورتو بصدارة الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم متقدما بفارق اربع نقاط على اقرب منافسيه بعد ان سحق مضيفه اكاديميكا بثلاثة اهداف نظيفة اول من امس الاحد فيما سجل سبورتنج لشبونة صاحب المركز الثاني هدفين في الدقائق الاخيرة ليفوز 2-1 خارج ارضه على فيتوريا جيمارايش.

وينفرد بورتو حامل اللقب بصدارة الترتيب برصيد 57 نقطة من 25 مباراة يليه سبورتنج وله 53 نقطة ثم بنفيكا في المركز الثالث برصيد 49 نقطة.

واستهل بورتو مباراته امام اكاديميكا بشكل ضعيف بعد خروجه الاسبوع الماضي من دوري ابطال اوروبا على ملعبه امام مانشستر يونايتد الانجليزي وصنع فرصة واحدة في الشوط الاول عندما سدد كريستيان رودريجيز الكرة باتجاه حارس الفريق المنافس اثر تمريرة متقنة من راؤول ميرليس.

وضغط بورتو بقوة اكبر في الشوط الثاني ليفتتح رولاندو التسجيل لحامل اللقب في الدقيقة 56 بضربة رأس اثر ركلة حرة نفذها ميرليس.

وضاعف ليساندرو لوبيز تقدم بورتو بعد دقيقة واحدة من ركلة جزاء ثم اكمل ماريانو جونزاليس ثلاثية حامل اللقب في الوقت المحتسب بدل الضائع.

واحرز ديريلي وليدسون مهاجما سبورتنج هدفين في اخر عشر دقائق ليقودا الفريق للفوز يوم السبت الماضي على جيمارايش الذي تقدم اولا عن طريق روبرتو في الدقيقة 56. (رويترز)

رونالدو يقود كورينثيانز إلى نهائي دوري ساو باولو

ساو باولو-  قاد النجم المخضرم رونالدو فريقه كورينثيانز نحو التأهل إلى نهائي دوري ولاية ساو باولو، بعد الفوز على ساو باولو في عقر داره 2-0 في مباراة الإياب للدور قبل النهائي للبطولة التي تعد الأقوى على مستوى الدوريات الإقليمية في البلاد.

وصنع رونالدو الهدف الأول لفريقه في المباراة التي أقيمت اول من امس الأحد أمام أكثر من 45 ألف متفرج عندما هرب من الجهة اليمنى وأطلق تسديدة قوية ارتدت من القائم لتجد زميله دوجلاس الذي أودعها المرمى (ق 55).

بعد الهدف، اندفع لاعبو ساو باولو نحو الهجوم خاصة وأن فريقهم خسر خارج ملعبه ذهابا 2-1 ، ليستغل الهداف الأول لبطولات كأس العالم هجمة مرتدة واصل فيها هوايته القديمة بالانطلاق نحو مرمى المنافس ليضيف الهدف الثاني بعد دقيقتين.

ويواجه كورينثيانز في المباراة النهائية فريق سانتوس الذي تغلب السبت خارج ملعبه على بالميراس 2-1 في مواجهة نصف النهائي الأخرى، وهي نفس نتيجة الذهاب.

وفي دوري ولاية ريو دي جانيرو، أحرز فلامنجو كأس ريو، ثاني مراحل البطولة، بعد فوزه في المباراة النهائية على بوتافوجو بهدف أحرزه إيمرسون لاعب الأخير في مرمى فريقه.

كان بوتافوجو قد حسم المرحلة الأولى من البطولة التي يطلق عليها "كأس جوانابارا"، ما يعني أن يلتقي الفريقان مجددا لتحديد البطل المطلق للولاية.

التعليق