التاريخ ينتظر

تم نشره في الجمعة 17 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً

تيسير محمود العميري

المباراة التي ستجمع فريقي الوحدات وشباب الاردن مساء اليوم في نهائي بطولة كأس الاردن لكرة القدم تستحق أن توصف بـ"التاريخية"، ذلك ان نتيجتها النهائية اذا ما كانت وحداتية ستكتب بـ"حروف من ذهب" اسم الوحدات كأول فريق في تاريخ الكرة الاردنية يتوج بكافة القاب البطولات الرسمية الاربعة خلال موسم واحد.

مباراة اليوم تجمع بين فريقين كبيرين طالما امتعا الجمهور بأداء طيب وسلوك حسن، ومهما بلغت الإثارة والمنافسة ذروتها، فان الفريقين يخرجان قانعين بالنتيجة متمتعين بالروح الرياضية العالية.

قمة اليوم هي ختام الموسم الكروي الحالي، وفيها سيعلن آخر ابطال البطولات الكبرى المحلية.. الوحدات يريدها حادثة تاريخية غير مسبوقة عندما ينال القاب كافة البطولات، بعد ان ظفر بدرع الاتحاد وكأس الكؤوس ودوري المحترفين، أما شباب الاردن فيريد لقبا من القاب الموسم وايقاف حلم الوحدات عند نقطة البداية.

الوحدات وشباب الاردن فريقان كبيران ينتظر منهما الكثير في المواجهة التاريخية الاولى بينهما على صعيد هذه المسابقة، والجمهور الذي سيحضر الى الملعب قبل ساعات من بدء المباراة سيأتي ليستمتع بما سيقدمه نجوم الفريقين في ارض ستاد عمان، وهي فرصة لمشاهدة لقاء يخلو من مشاهد الخروج عن الروح الرياضية بهتاف غير مقبول.

نريد ان تكون قمة اليوم "مسك الختام" لموسم كروي ملتهب، قبل ان يقلب المعنيون اوراق البطولات ويخرجوا بنتائج سليمة بشأن ما جرى من أحداث وتحقق من نتائج.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رباعيه ان شاء الله (العربيد الاسمر)

    الجمعة 17 نيسان / أبريل 2009.
    بالتوفيق اليوم للمارد الاخضر للقيض على جميع بطولات الموسم لندخل التاريخ من اوسع ابوبه باذن الله تعالى والوحدات سيكون حاضرا وبقوه .
    بالتوفيق للمارد الاخضر وجماهيره الكبيره الوفيه المثقفه والواعيه
  • »رباعيه ان شاء الله (العربيد الاسمر)

    الجمعة 17 نيسان / أبريل 2009.
    بالتوفيق اليوم للمارد الاخضر للقيض على جميع بطولات الموسم لندخل التاريخ من اوسع ابوبه باذن الله تعالى والوحدات سيكون حاضرا وبقوه .
    بالتوفيق للمارد الاخضر وجماهيره الكبيره الوفيه المثقفه والواعيه