الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تطلق حملة "البيئة والزراعة 2009" عبر الرسائل القصيرة

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تطلق حملة "البيئة والزراعة 2009" عبر الرسائل القصيرة

مريم نصر

عمان- سيكون طلبة المدارس في المملكة على موعد مع مسابقة خاصة بهم عبر الرسائل القصيرة SMS تحفزهم على البحث والتقصي في مجال البيئة والزراعة لمدة ثمانية اشهر.

وأطلقت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة المسابقة أول من أمس في مركز برية الاردن بدعم من وزارة البيئة، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وألقت رئيسة قسم التعليم البيئي خلال حفل اطلاق المسابقة شرحا تفصيليا للمسابقة وحيثياتها، إذ بينت ان المسابقة جاءت ضمن حملة توعوية تعليمية بيئية تستهدف طلبة المدارس من عمر 10 الى 18 عاما.

وتقول "في كل شهر سيتم تحديد موضوع معين عن البيئة والزراعة، بحيث يتم ارسال مجموعة من الاسئلة حول الموضوع من نوع الاجابات المتعددة لكي يقوم الطالب بدوره بإرسال الجواب الصحيح الى ارقام خاصة".

وتشير بطارسة الى ان الحملة ترافقها مطبوعتان ستوزعان على المدارس كافة، إذ تحتوي المطبوعة الأولى على فكرة المسابقة وإرشادات حول طريقة المشاركة وشروطها، وتبين أن هذه المطبوعة ستكون ثابتة طوال فترة الحملة.

في حين ان المطبوعة الثانية ستتغير شهريا وفقا لموضوع الشهر، ويحتوي الملصق على موضوع توعوي خاص بموضوع الشهر بحيث يكون منطلقا للطلبة ليبدأوا البحث عن اجابات للاسئلة المطروحة خلال الشهر. كما يستطيع الطلبة الاجابة على الاسئلة من خلال المنهاج المدرسي، المناقشة داخل الصف أو من خلال عملية البحث عبر المواقع الالكترونية أو عبر الكتب المتوفرة في المكتبات.

موضوع شهر نيسان الحالي سيكون حول الغابات. تقول بطارسة حول ذلك "قمنا بتصميم ملصق حول موضوع الغابات وارتأينا البدء فيه لأنه موضوع العصر".

وتؤكد بطارسة أنهم يعتمدون بهذه الحملة بشكل رئيسي على المعلم الذي سيتولى شرح المعلومات الواردة في الملصق للطلبة. وتقول "نهدف الى ان يكون النقاش حول الأسئلة محفزا للطلبة ليقوموا بالبحث في محتوى الأسئلة والتوصل للإجابة على السؤال وأن تتم المناقشات مع المعلم لتخلق مجالا للحوار، فالهدف منها ليس فقط الحصول على الأجوبة الصحيحة  وإنما أن يكون هنالك محور للنقاش بين الطالب والمعلم في كل شهر، اضافة إلى تشجيع فكرة البحث والاستقصاء حول المعلومات".

وألقى مدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خال كلمة بين فيها أن الحملة تهدف بشكل عام إلى توعية الطلبة ببعض القضايا البيئية عامة وأخرى ذات العلاقة بالزراعة خاصة، وذلك تجسيداً للتوجيهات الملكية السامية بأن يكون العام 2009 عاما للزراعة.

ويقول "نحن كجمعية ملكية لحماية الطبيعة بدعم وزارة البيئة ننظر الى الحملة كمنهجية للتوعية البيئية، حيث سيرافق الاسئلة القصيرة بعض الاجراءات والوسائل التي تهدف الى توعية الطلبة بموضوعات المسابقة، ضمن برنامج الحملة الذي سيستمر منذ نيسان وحتى نهاية هذا العام بواقع 8 أشهر متتالية".

ويضيف "كما اننا سنبقى على اتصال مع الطلبة في فترة العطلة الصيفية وذلك ليستثمر الطلبة أوقاتهم بالبحث والتعلم حول الموضوعات البيئية المختلفة".

وتهدف المسابقة، وفق بطارسة، الى تعزيز التواصل مع الطلبة في المواقع كافة، والإفادة من الوسائل الحديثة في هذا المجال، إضافة إلى الأبعاد التربوية والعلمية والتثقيفية الأخرى التي تتضمنها هذه الحملة.

وتزيد بطارسة، إننا ومن اجل تحفيز الطلبة على المشاركة، سنقدم مجموعة من الجوائز القيمة، وستكون الجائزة الأولى عبارة عن جهاز كمبيوتر محمول، الجائزة الثانية كاميرا رقمية، والجائزة الثالثة أطلس لغة انجليزي/ مترجم وبالعكس، أما الجائزة الرابعة فستكون زيارة احدى المحميات الطبيعية للطالب/ الطالبة الفائزة مع ثلاثة من أفراد العائلة.

وتقول بطارسة "سنقوم بتحديد موعد الرحلة بالتنسيق مع الطالب الفائز وأهله".

وتعطى الجوائز بعد قرعة تشرف عليها لجنة من الجهات الداعمة، بالاضافة الى ممثل من وزارة الصناعة والتجارة، بحيث يتم اختيار أربعة فائزين كل شهر، وتقول بطارسة "ليس من الضروري ان يقوم الطالب بالاجابة على كل الاسئلة للترشح الى سحب القرعة، بل تكفي الاجابة على سؤال واحد".

وبيّن أمين عام وزارة البيئة مندوبا عن وزير البيئة راعي الحفل المهندس فارس الجنيدي في كلمته أن "الاهتمام بالبيئة يعد واجبا وطنيا، الامر الذي يحتم علينا جميعا وضع الاهتمام بالبيئة في سلم اولوياتنا لتحسين الواقع البيئي للحفاظ على وطننا وبيئته".

وشكر خالد في كلمته دعم وزارة البيئة ووزارة التربية والتعليم على دعمهما المتواصل في مجال التوعية والتعليم البيئي، وشركة تقارب للاتصالات، التي ستعمل على تقديم الدعم الفني لخدمة الرسائل القصيرة طوال فترة الحملة.

وجرى الحفل بحضور مدير النشاطات التربوية والثقافية في وزارة التربية والتعليم مندوب وزير التربية والتعليم د. هاني الجراح.

يذكر ان الاسئلة وملصقات المسابقة ستنشر في كل شهر على الموقع الالكتروني للجمعية الملكية لحماية الطبيعة وكذلك على موقع وزارة البيئة.

التعليق