ماكلارين يواجه اتهامات بالكذب على مشرفي سباق جائزة استراليا

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً
  • ماكلارين يواجه اتهامات بالكذب على مشرفي سباق جائزة استراليا

فورمولا 1

 

لندن  - دخلت "فضيحة الكذب" المرتبطة بفريق ماكلارين مرسيدس المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد مرحلة جديدة، بعدما تردد ان العقوبات ستطال رئيس مجلس ادارة مجموعة ماكلارين رون دينيس.

وسيبحث المجلس العالمي لرياضة السيارات خلال جمعيته العمومية المقبلة، قضية ابعاد فريق ماكلارين عن جائزة استراليا الكبرى، التي ضلل فيها الفريق الانجليزي عمدا منظمي الجائزة، على خلفية تجاوز حاصل بين البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم والايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا.

وستجيب ماكلارين في 29 نيسان (ابريل) الحالي في العاصمة الفرنسية باريس على خمس تهم تتعلق بالاضرار بسمعة الفئة الاولى.

ودفع ثمن الفضيحة حتى الان المدير الرياضي في ماكلارين دايف راين الذي أقيل من منصبه، اضافة الى ابعاد هاميلتون من مركزه الثالث في استراليا، الجولة الاولى من بطولة العالم.

وتتركز الانظار حاليا الى دور دينيس رئيس المجموعة ومدير الفريق السابق، كما الى دور مدير الفريق الحالي مارتن ويتمارش.

واضاءت صحيفة "ذي تايمز" الانجليزية على تصرفين في سلوك دينيس، الاول اذا كان تحدث الى راين قبل الاستماع اليه وهاميلتون في ملبورن، واذا تحدث اليه قبل تكرار افادتهما بعد اربعة ايام على هامش جائزة ماليزيا الكبرى. اما النقطة الثانية فهي حول معارضته (دينيس) لاعتذار هاميلتون العلني الذي قدمه امام الصحفيين في ماليزيا.

وأضافت الصحيفة من مصادر داخلية ان اتفاقا قد يقضي ببقاء هاميلتون مع ماكلارين، ورحيل دينيس او ترك ادارة الفريق الفعلية لويتمارش.

من ناحية اخرى اعلن اول من امس رسميا عن ترك المدير الفني الموقوف ديف رايان فريق ماكلارين بعد الجدل الشديد الذي تسبب فيه الادلاء بمعلومات مضللة لمشرفي سباق استراليا اولى جولات بطولة العالم.

وقال ماكلارين في بيان بعد اتهامه بالكذب من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "لم يعد (رايان) من العاملين في اي شركة تتعلق بماكلارين."

براون: هوندا محبطة لانسحابها من بطولة العالم

 ذكر الانجليزي روس براون مالك فريق "براون جي بي" المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد، ان فريق هوندا الياباني "محبط" لانسحابه من عالم الفئة الاولى.

وكان براون المدير التقني السابق في الفريق الياباني، اشترى هوندا بعد انسحابها اثر الازمة المالية العالمية بمبلغ رمزي بلغ جنيها استرلينيا واحدا، قبل ان يستهل فريقه الموسم بنتائج خارقة، اذ حقق سائقه البريطاني جنسون باتون انتصارين في استراليا وماليزيا.

وقال براون (54 عاما) لوكالة بلومبرغ للانباء: "ان متأكد انهم محبطون جراء انسحابهم. لقد وصلتني اخبار عدة من مدراء هوندا عن احباطهم بعد رؤيتهم الفريق يتقدم الى الامام، لكن ما فعلوه كان ضرورة لتجارتهم".

وكان هوندا حقق نتائج مخيبة في العامين الماضيين، لكنه استثمر ملايين الدولارات لبناء سيارة جديدة ظهرت نواتها مع "براون جي بي 001" الجديدة المزودة بمحرك مرسيدس.

وتعجب برني ايكليستون ممثل الشركة مالكة الحقوق التجارية للفورمولا واحد، من عدم ملاحظة الصانع الياباني ان سيارته الجديدة ستنافس على الفوز قبل انسحابه من البطولة، وهو ما رفض التعليق عليه المتحدث باسم الفريق الياباني.

وقال ايكليستون الاسبوع الماضي في ماليزيا: "لقد انفقوا اموالا طائلة، لم يصلوا الى اي مكان، كما انهم لم يتوقعوا ارجحية السيارة. انا متأكد انهم لو كانوا على دراية بذلك، لما انسحبوا، لان الانتصارات كانت ستحتسب لهوندا".

ويعتقد براون  أن الفريقين المنافسين ماكلارين وفيراري حامل اللقب اللذين يعانيان من تراجع المستوى هذا الموسم يدفعان ثمن نجاحهما.

وقال براون للصحافيين خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى في مطلع هذا الأسبوع إن المشاكل التي يعاني منها غريماه ليست سوى نتيجة مباشرة لصراعهما على اللقب في العام الماضي.

وقال براون وهو مدير تقني سابق في فيراري وأشرف على فوز السائق الالماني المعتزل مايكل شوماخر بسبعة ألقاب عالمية مع فريقي بنيتون وفيراري "هذا انعكاس لما حدث في العام أو العامين الماضيين."

وأضاف "خاض ماكلارين وفيراري صراعا على البطولة الموسم الماضي وأستطيع أن أفهم أنه كان من الصعب للغاية على كليهما القول " انظر.. سنتوقف عن المنافسة هذا العام ونركز جهودنا على العام المقبل."

وأدخلت تعديلات جديدة على البطولة فتحولت الفرق لاستخدام الإطارات الملساء وأدخل تغيير كلي على نظام انسيابية الهواء إضافة لاستخدام نظام استعادة الطاقة الحركية.

ويتوقع براون وسائقه البريطاني جنسون باتون الذي قاد الفريق للفوز في سيبانج يوم الأحد الماضي بعد تفوقه في سباق استراليا الذي افتتح به الموسم الأسبوع الماضي أن يعود ماكلارين وفيراري للمنافسة بقوة.

وتابع براون "كلاهما فريق قوي للغاية ولديهما قطاع هندسي رائع لذا سيتمكنان من حل مشاكلهما."

رايكونين يعد بصحوة لفيراري في شنغهاي

وعد الفنلندي كيمي رايكونين بطل العالم السابق في سباقات سيارات الفئة الأولى "فورمولا1" أن يعوض فريقه الإيطالي فيراري في سباق الجائزة الكبرى الصيني المقبل البداية السيئة للموسم والتي أدت لخروجه دون نقاط من سباقي أستراليا وماليزيا.

وقال رايكونين في تصريحات وردت في بيان صادر عن فيراري اول من امس: "بداية هذا الموسم سيئة بالفعل، لقد خرجنا دون أية نقطة من سباقين، ولكننا مررنا بمواقف مثل هذه من قبل ونعرف كيف نعدل الموازين".

واعترف رايكونين بطل موسم 2007 أن فريقه يواجه بعض المشاكل في استخدام نظام استرداد الطاقة الناشطة "كيرز" والذي يطبق للمرة الأولى هذا الموسم.

وكان رايكونين قد حل في المركزين 15 و14 في سباقي أستراليا وماليزيا على الترتيب بين انسحب زميله البرازيلي فيليبي ماسا من السباق الأول، وحل تاسعا في الآخر.

التعليق