أفلام دراما "الساكنات في قلوبنا" تحصد النسبة الأعلى من المشاهدة

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

عمان- الغد- حصدت سلسلة أفلام "الساكنات في قلوبنا" على أعلى نسبة مشاهدة، متفوقة بذلك على جميع البرامج التلفزيونية والأعمال الدرامية وفقاً للإحصائية التي تم إعدادها من قبل شركتي "ايبسوس" و "بارك" في كانون الأول (يناير) وظهرت نتائجها أخيرا.

السلسلة المتميزة من الأفلام التي تعرضها قناة MBC1 كل يوم جمعة نالت استحسان الجمهور، وحققت أصداء واسعة لدى عديد من المشاهدين في البلدان العربية، حيث وجدت الحلقات التي عرضت متابعة كبيرة من جمهور الشاشة الصغيرة.

 أحداث السلسلة تحمل رؤية واقعية يبرز في مجملها عنصر التشويق الذي يطرح المرأة كمحور رئيس في أحداثها، وهو المسار التي تميزت به هذه السلسلة من الأفلام.

المنتج المنفذ حسن عسيري أراد من خلال هذه الأفلام الدفاع عن حقوق المرأة بكل تجرد وشفافية، فجاءت المبادرة منه في فكرة طرح هذه النوعية من الأفلام التلفزيونية، إذ عرض صورا متنوعة من معاناة المرأة في أربعين فيلماً تلفزيونياً في سابقة هي الأولى من نوعها في الدراما التلفزيونية العربية.

ويسلط العمل الضوء على العنف والاضطهاد والممارسات السلبية التي تتعرض لها المرأة في المجتمع، ويحاول العمل على تجسيد الواقع الاجتماعي بسلبياته وإيجابياته، متطرقاً إلى قضايا حياتية متعددة محورها الرئيس المرأة، مثل غلاء المهور، وعلاقة الحماة، وغير ذلك من القضايا المختلفة.

وبدأت الكثير من وسائل الإعلام تتحدث عن أفلام "الساكنات في قلوبنا" ووصفها بالأعمال الحقيقية التي تلامس خط المناطق المحظورة، وملامسة المجتمع بسلبياته وإيجابياته.

ويحمل العمل قضايا المرأة على عاتقه بمختلف ألوانها، فهناك جرأة في الطرح أوصلت الرسالة واضحة، وقدم المرأة في أكثر من حلقة بصورة واقعية وحقيقية، كما تناول العمل المرأة والهموم التي تعانيها، خصوصا المرأة السعودية.

 أفلام "الساكنات في قلوبنا" هي من أعمال الصدف للإنتاج الصوتي والمرئي، وتم تصوير 40 فيلماً في عام واحد مع تنوع مواقع التصوير في عدد من المدن العربية، منها جدة، والمنامة، ودمشق، والرياض.

وتم اختيار عناوين مختلفة لها تواكب محتوى الأحداث، منها "فرح، القطيعة، آخر المطاف، خطأ قاتل، الرماد الأخير، إرث، ألم الصراخ، مشاعل، مهب الريح، أيام العسل، عقاب، صمت الجدران، بلا عدالة، دائرة الشك، حكم نهائي، أنا وهو، قناع، قرار، لا شيء يستحق، الثمن الكبير".

وتتميز تلك الأفلام بمشاركة كبيرة من النجوم في حلقات تلك الأفلام منهم، هيفاء حسين، زهرة عرفات، مروة محمد، بدرية أحمد، ريم عبدالله، أمل حسين، سناء إبراهيم، محمد المنيع، جاسم النبهان، ليلى السلمان، خالد سامي، تركي اليوسف وعلي السبع وغيرهم.

ويتوالى على إخراجها العديد من المخرجين منهم، محمد العوالي، وأيمن شيخاني، وسمير عارف، وفيصل يماني، وسامي العلمي والمهند فرزات.

التعليق