أمين عام المجلس الأعلى للشباب يتفقد المنشآت الرياضية في مادبا

تم نشره في الاثنين 2 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

 

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان أن تحويل المجمعات الرياضية إلى مدن رياضية جاءت بناء على الاهتمامات التي يوليها جلالة الملك عبدالله لتطوير الحراك الشبابي والرياضي في الوطن.

وقال خلال زيارته التفقدية إلى المنشآت الرياضية في المدينة الرياضية في محافظة مادبا أن انشاء الصالة الرياضية والمسبح الأولمبي والملعب الكروي بمواصفات دولية ستسهم في تطوير الحراك الرياضية في المحافظة، وتسهم أيضا في تنويع الألعاب الرياضية في أندية المحافظة.

وأضاف: أن المجلس الأعلى للشباب يعمل جاهداً لتقديم كافة التسهيلات المتاحة للتطوير وتفعيل الشأن الرياضي والشبابي، من خلال تقديم الدعم الذي يسهم في انتعاشهما.

وأوعز حمدان بتأثيث الصالة الرياضية التي تبلغ كلفتها مليونا و650 ألف دينار ويتوقع الانتهاء منها في غضون الأيام القليلة المقبلة، كما أطلع على الأعمال الجارية في المسبح الأولمبي الذي بلغت كلفته مليونا و500 ألف دينار.

وكان مدير شباب مادبا خالد أبو غنمي الذي رافقه في الجولة قدم شرحاً وافياً عن المعوقات التي تواجه الحراك الرياضي والشبابي في المحافظة.

يشار إلى أنه تم تخصيص 3 ملايين دينار لبناء منشآت رياضية في المجمع الرياضي بالهلالية وتحويله إلى مدينة رياضية متكاملة بمكرمة ملكية سامية، من خلال إعادة تأهيل الملعب الكروي وزراعته بالعشب الطبيعي وإضافة مدرجات، ومظلات لمنصة التتويج واللاعبين والحكام، وإنارة الملعب وإنشاء مواقف للسيارات وذلك في نهاية العام الحالي.

التعليق