رياح ليفربول تهدد ريال مدريد وبايرن يضع قدما في ربع النهائي ودروغبا يسقط السيدة العجوز

تم نشره في الجمعة 27 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً
  • رياح ليفربول تهدد ريال مدريد وبايرن يضع قدما في ربع النهائي ودروغبا يسقط السيدة العجوز

التشامبيون ليغ

 

نيقوسيا  - عاد ليفربول الانجليزي حامل اللقب خمس مرات بفوز ثمين من ملعب "سانتياغو برنابيو" بفوزه على صاحب الارض ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب (9 مرات) بهدف مقابل لا شيء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اول من امس الاربعاء.

ووضع بايرن ميونيخ الالماني قدما في ربع النهائي بعد ان اكتسح مضيفه سبورتينغ لشبونة بثلاثية نظيفة، في حين حسم تشلسي موقعته مع يوفنتوس 1-صفر، وانتهت المباراةالاخيرة بين فياريال الاسباني واولمبياكوس اليوناني بالتعادل 1-1.

على ملعب "سانتياغو برنابيو" خالف ليفربول التوقعات عندما نجح في العودة بفوز ثمين من عرين منافسه الاسباني العريق بهدف سجله لاعب وسطه يوسي بنعيون في الدقيقة 82 بكرة رأسية اودعها شباك الحارس ايكر كاسياس.

ونجح ليفربول في الصمود امام هجمات ريال مدريد المتواصلة طوال 80 دقيقة قبل ان يوجه ضربته قبل نهاية المباراة بثماني دقائق ليدخل مباراة الاياب مرتاحا بعض الشيء خصوصا انه يتوجب على ريال الفوز بفارق هدفين.

وضغط ريال في مطلع المباراة املا في تسجيل هدف مبكر ومرر جناحه الهولندي اريين روبن كرة بينية من باتجاه راوول استدار على نفسه وسددها ضعيفة بين يدي الحارس خوسيه رينا (4)، ثم اطلق مارسيلو كرة على الطاير سيطر عليها ببراعة رينا (16).

وكانت اول فرصة حقيقية لليفربول عندما انفرد فرناندو توريس الحارس ايكر كاسياس واطلق كرة قوية تألق الاخير في ابعادها (21). وتسديدة طائشة من الارجنتيني غابريال هاينتسه من مشارف المنطقة.

وتدخل كاسياس من جديد ليبعد الخطر من امام يوسي بنعيون (23)، وسجل الارجنتيني غونزالو هيغوين هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل.

وقام هيغوين بمجهود فردي رائع تخطى فيه ثلاثة مدافعين من ليفربول لكنه اطلق كرة خارج الخشبات الثلاث (41).

وكاد فابيو اوريليو يخدع حارسه عندما اصطدمت الكرة بساقه وتحولت باتجاه المرمى لكن رينا سيطر عليها (43).

وقطع الونسو الكرة من بيبي في منتصف الملعب ولمح كاسياس خارج مرماه فاطلق كرة طويلة لوب نجح الحارس في ابعادها باطراف اصابعه ركلة ركنية (44).

واشرك مدرب ريال خواندي راموس غوتي بدلا من البرازيلي مارسيلو غير الموفق في مطلع الشوط الثاني الذي جاء ايقاعه سريعا من قبل الطرفين اللذين تبادلا الهجمات لكن من دون تركيز في انهاء الهجمات فاستمر التعادل السلبي سيد الموقف.

واخرج بينيتيز هدافه توريس الذي اصيب في كاحله اواخر الشوط الاول في الدقيقة 61 واشرك مكانه الهولندي راين بابل.

وتأثرت الجبهة الهجومية في غياب الماتادور الاسباني واكتفى ليفربول بالدفاع وصد الهجمات المتواصلة لمنافسه.

وكاد روبن يفتتح التسجيل بعد ان تخطى مدافعين واطلق كرة قوية ابعدها بصعوبة ريينا (70).

وضرب ليفربول ضربته عندما رفع فابيو اوريليو الكرة داخل المنطقة من ركلة حرة مباشرة تابعها بنعيون غير المراقب من مسافة قريبة داخل شباك كاسياس (82).

وللمفارقة فان ليفربول ضم في صفوفه عددا اكبر من اللاعبين الاسبان من ريال مدريد اذ دافع عن صفوف الفريق الاول خمسة لاعبين هم الحارس خوسيه ريينا والمهاجم فرناندو توريس ولاعبا الوسط البرت رييرا وخابي الونسو والفارو اربيلوا بالاضافة الى المدرب رافايل بينيتيز، في حين دافع عن الوان ريال ثلاثة لاعبين اسبان فقط هم الحارس ايكر كاسياس والمدافع سيرجيو راموس والمهاجم راوول غونزاليز.

وقال رفائيل بنيتز مدرب ليفربول "حضرنا الى هنا للعب على الهجمات المرتدة والدفاع بقوة. اهنيء اللاعبين لانهم بذلوا جهدا كبيرا لتنفيذ الخطة."

وبعد كل التكهنات التي ثارت قبل المباراة حول مدى استعادة جيرارد لياقته بعد التعافي من الاصابة فضل بنيتز الابقاء عليه بين البدلاء واشرك خمسة لاعبين اسبان في تشكيلته الاساسية مقارنة بثلاثة لاعبين اسبان فقط في تشكيلة ريال مدريد.

واطلقت جماهير ريال مدريد صافرات استهجان في كل مرة كان فرناندو توريس مهاجم ليفربول واللاعب السابق في اتليتيكو مدريد الغريم اللدود لأصحاب الارض يلمس الكرة لكن مهاجم منتخب اسبانيا انطلق داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 21 واطلق تسديدة قوية حولها الحارس ايكر كاسياس الى ركلة ركنية في اول فرصة للفريق الزائر.

والغى الحكم الايطالي روبرتو روسيتي هدفا لريال مدريد بداعي التسلل في الدقيقة 30 لكن ليفربول كان هو الاقرب للتسجيل مجددا عندما سدد خابي الونسو من وسط ملعبه في محاولة لخداع كاسياس الذي نجح في ابعاد الكرة بصعوبة في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.

وقال بنيتز "تورم كاحل توريس من الدقيقة الاولى تقريبا وشعر الاطباء ان بوسعه الاستمرار. لكنه كان يشعر بعدم راحة لذا قررت تغييره. سيكون من الصعب ان يكون لائقا قبل المباراة القادمة."

وقال راموس مدرب ريال مدريد "قوة ليفربول الاساسية الليلة كانت دفاعه. لم يقوموا بأي مخاطرة ونادرا ما سنحت لهم اي فرصة باستثناء تلك التي جاء منها الهدف من ركلة ثابتة."

واضاف "نحن متأخرين بهدف لكن مضت نصف المهمة فقط. لديهم الافضلية لكننا قادرين على المضي قدما والفوز عليهم على ارضهم."

وعلى ملعب "ستانفورد بريدج" لم تكن عودة مدرب تشلسي سابقا الايطالي كلاوديو رانييري ناجحة لان فريقه الحالي يوفنتوس سقط امام فريق العاصمة الايطالية بهدف سجله مهاجمه العاجي ديدييه دروغبا في مطلع المباراة.

وكان رانييري اشرف على تدريب تشلسي لاربع سنوات قبل ان يتركه عام 2004، ولقي لقي استقابلا حارا من جمهوره السابق.

في المقابل خاض مدرب تشلسي الجديد الهولندي غوس هيدينك اول اختبار اوروبي له منذ ان استلم منصبه قبل اسبوعين وخرج بفوز ثمين.

ومرة جديدة منح هيدينك الفرصة لثنائي خط الهجوم الفرنسي نيكولا انيلكا ودروغبا فنجح الاخير في حسم نتيجة المباراة في مصلحة فريقه.

وكاد دروغبا يفتتح التسجيل في الدقائق الاولى عندما سدد كرة راسية فوق العارضة بقليل (4)، ثم طالب ركلة جزاء من دون ان يحصل على مبتاغاه (10). وبعد دقيقتين تلقى دروغبا نفسه كرة من مواطنه سالومون كالو على مشارف المنطقة فسيطر عليها قبل ان يطلقها بحرفنة داخل مرمى الحارس الايطالي العملاق جانلويجي بوفون.

والهدف هو الاول لدورغبا منذ مطلع العام الحالي والرابع فقط له هذا الموسم.

وكاد يوفنتوس يدرك التعادل مباشرة عندما ارسل البرتغالي ثياغو لاعب تشلسي سابقا كرة بينية رائعة باتجاه اليساندرو دل بييرو لكن الحارس التشيكي بتر تشيك كان لمحاولته بالمرصاد. ثم تدخل تشيك لانقاذ مرماه من رأسية للبرازيلي اماوري اواخر الشوط الاول.

وحاول يوفنتوس في الشوط الثاني اقتناص هدف التعادل الثمين لكن من دون جدوى لان دفاع تشلسي بقيادة جون تيري احبط جميع محاولاته.

وقال جوس هيدينك مدرب تشلسي الجديد للصحافيين "انا راض عن الفوز لكن بشكل عام لست راضيا. بدأنا اللقاء بصورة جيدة جدا ولعبنا على الطرفين وشكلنا خطورة بالغة. لكن بعد الهدف تراجعنا للخلف ودخل يوفنتوس في اجواء اللقاء بشكل اكبر."

بدوره قال رانييري مدرب يوفنتوس "يقول اللاعبون انها واحدة من افضل المباريات التي قدمها فريق ايطالي خارج ارضه امام فريق انجليزي رغم انني كنت افضل ان نلعب بمستوى اقل ونحقق نتيجة افضل."

واضاف رانييري الذي اشار الى انه تأثر بالاستقبال الحار من جماهير تشيلسي ان فريقه عانى من اجل مجاراة تشيلسي في اول 20 دقيقة لكنه ارتقى لمستوى اللقاء بمجرد ان ان شعر اللاعبون بالهدوء وبدأوا بعد ذلك في التعبير عن انفسهم.

ويرى هيدينك المباراة من منظور اخر. وقال المدرب الهولندي "كان بوسعنا تسجيل المزيد من الاهداف في اول 20 دقيقة لكن بعد ذلك تراجعنا للخلف وكان يوفنتوس ذكيا في استغلال المساحات التي تركناها شاغرة."

واضاف "في الشوط الثاني سيطر يوفنتوس على اللعب."

وعلى ملعب "جوزيه الفالادي" ضمن بايرن ميونيخ الالماني "نظريا" بلوغه الدور ربع النهائي بعد استعراض هجومي رائع توجه باكتساح مضيفه سبورتينغ لشبونة بخماسية نظيفة.

ولم تكن بداية الفريق البافاري الذي تعرض لثلاث هزائم في مبارياته الاربع الاخيرة محليا جيدة وبدا الحذر واضحا على اداء لاعبيه، لكنه سرعان ما دخل اجواء المباراة قبل ان ينجح في تسجيل الهدف الاول قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عن طريق مهاجمه الفرنسي المتألق فرانك ريبيري.

وانهار سبورتينغ تماما في الشوط الثاني وتلقت شباكه اربعة اهداف اضافية عن طريق ميروسلاف كلوزه (57) وريبيري من ركلة جزاء اثر اعاقة فيليب لام داخل المنطقة، قبل ان يضيق العملاق الايطالي لوكا توني ثنائية في الدقيقتين 84 و90. والهدفان هما الاولان لتوني في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وفي المباراة الاخيرة, اهدر فريق فياريال الاسباني عددا كبيرا من الفرص قبل ان يحرز هدفا من ركلة جزاء في الشوط الثاني ليتعادل على ارضه 1-1 مع باناثينايكوس اليوناني في مباراة الذهاب.

فرانك لامبارد مهاجم تشلسي (يسار) يحاول ايقاف التشيكي بافل ندفيد لاعب وسط يوفنتوس-(ا ف ب)

وفرض الفريق الاسباني سيطرته منذ البداية لكنه مني بهدف في الدقيقة 59 عن طريق تسديدة هائلة من جيورجوس كاراجونيس من امام منطقة الجزاء.

وتعادل فياريال بعد ثماني دقائق من ذلك بعدما انبرى جوسيبي روسي بهدوء لركلة جزاء احتسبت نتيجة عرقلة ياكوب فافرينياك للفرنسي المخضرم روبير بيريس لاعب الفريق الاسباني ونفذها المهاجم الايطالي بنجاح في شباك باناثينايكوس.

لكن الفريق الاسباني ندم بعد ذلك على إهداره للفرص.

وقال سانتي كازورلا لاعب وسط فياريال "إنه أمر مذهل أننا فشلنا في الفوز بهذه المباراة. كنا الفريق الأفضل طوال المباراة وكنا أخطر بكثير. الآن نحن مضطرون لتسجيل هدف خارج ملعبنا لنتأهل لدور الثمانية."

ولعب هينك تن كيت مدرب باناثينايكوس بطريقة 3-6-1 في محاولة لاحتواء سرعة لاعبي فياريال ونجح في ابقاء الفريق الاسباني بعيدا عن مرماه في اغلب الوقت.

واندفع فياريال للهجوم منذ البداية وكاد ان يسجل عبر خوسيبا لورينتي بعد اربع دقائق عندما روض الكرة في الجهة اليمنى لكنه فشل في تخطي ماريو جالينوفيتش حارس مرمى باناثينايكوس.

واقترب روسي من التسجيل في الدقيقة 21 لكن لوكاس فينترا مدافع باناثينايكوس منعه في اللحظة الاخيرة.

وسنحت فرصة اخرى لاصحاب الارض عن طريق سيباستيان ايجورين عندما فشل جالينوفيتش في ابعاد كرة عرضية لكن تسديدة لاعب فياريال من ضربة رأس ذهبت بعيدا بينما لامست كرة بالقدم اليسرى من اريل ايباجازا العارضة في الدقيقة 32.

وواصل فياريال هجومه في الشوط الثاني واقترب من التسجيل مرة اخرى عبر كازورلا لكن الفريق الزائر هو من نجح في التقدم عندما انتزع كاراجونيس الكرة من على بعد 25 مترا عن المرمى قبل ان يطلق تسديدة قوية بالقدم اليمنى لم ينجح دييجو لوبيز حارس مرمى الفريق الاسباني في التعامل معها.

واهدر فانجليس مانتزيوس مهاجم باناثينايكوس فرصة اضافة الهدف الثاني للفريق اليوناني بعد دقائق قليلة من هدف كاراجونيس لكن لوبيز كان في وضع جيد للتصدي للتسديدة التي اطلقها من مدى قريب.

ودفع مانويل بيليجريني مدرب فياريال بالتركي نهاد قهوجي والفرنسي بيريس وترجم سيطرته في الدقيقة 67 عندما سقط الاخير في منطقة الجزاء.

وسدد روسي بثقة في شباك جالينوفيتش ليدرك التعادل لفياريال.

وقال تن كيت "حصلنا على ما أردنا. أحرزنا هدفا خارج ملعبنا ولم نخسر ضد فريق جيد جدا لعب في بعض الأوقات كرة قدم جيدة للغاية."

الايطالي لوكا توني مهاجم بايرن ميونيخ (9) يتفل بعد ان سجل لفريقه في مرمى سبورتينغ -(رويترز)

وشدد اصحاب الارض الضغط على باناثينايكوس بحثا عن هدف الفوز لكن جالينوفيتش تصدى لعدة فرص من امام روسي وقهوجي وبرونو.

بنيتز يلزم الحذر بشأن مستقبله مع ليفربول بعد الفوز على ريال

 رفض رفائيل بنيتز مدرب نادي ليفربول الانجليزي التطرق للحديث عن مستقبله مع النادي الانجليزي بعد فوز فريقه بهدف نظيف خارج ملعبه على ريال مدريد الاسباني في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا.

وقال بنيتز الاسباني الجنسية ردا على سؤال حول ما تردد في الإعلام البريطاني من تكهنات بأنه يفكر في ترك ليفربول "إنها ليلة رائعة وأنا لا أفكر في الرحيل."

وأضاف المدرب الذي تولى تدريب ليفربول في 2004 "سأواصل العمل وأحاول الفوز بالمباريات وسأتحدث إلى مالكي النادي في المستقبل. أعتقد أن المحامي الذي يمثلني تحدث مع المالكين اليوم (الأربعاء) لكننا سنتحدث في المستقبل."

وكانت ليلة مليئة بالفخر بالنسبة لنبتيز الذي عاد ليحقق الفوز في مسقط رأسه وفي النادي الذي بدأ فيه مسيرته التدريبية.

الاتحاد الاوروبي لن يعاقب مورينيو بعد انتقاده التحكيم

 لن يتخذ الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اي اجراء ضد جوزيه مورينيو مدرب انتر ميلان الايطالي بعد مزاعمه عن تحيز تحكيمي خلال مباراة تعادل فيها فريقه بدون أهداف مساء الثلاثاء أمام ضيفه مانشستر يونايتد الانجليزي في دوري ابطال اوروبا.

وقال الاتحاد الاوروبي في بيان اول من امس الاربعاء "لن يتخذ الاتحاد اي اجراء ضد جوزيه مورينيو."

وجاء هذا البيان بعدما قال الاتحاد في وقت سابق انه يدرس اتخاذ اجراء ضد المدرب البرتغالي.

وعقب مباراة الذهاب بدور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا قال مورينيو انه غير سعيد بقرارات الحكم الاسباني لويس ميدينا كانتاليخو وخصوصا لرفضه احتساب ركلة جزاء للمهاجم البرازيلي ادريانو.

وابلغ مورينيو الصحافيين "سنتأهل الى دور الثمانية لو ادار مباراة الاياب (بملعب اولد ترافورد) حكم يمنح نفس هذه الحماية للفريق الزائر."

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اريد المزيد من المعلومات (هشام)

    السبت 28 شباط / فبراير 2009.
    انا من مشاهدي ريال مدريد اريد منكم المزيد من اخبر ريال مدريد
  • »اريد المزيد من المعلومات (هشام)

    الجمعة 27 شباط / فبراير 2009.
    انا من مشاهدي ريال مدريد اريد منكم المزيد من اخبر ريال مدريد