ناجي يوقع "عندما تشيخ الذئاب" في القاهرة

تم نشره في الأحد 22 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان - الغد - بدعوة من اتيليه القاهرة للكتاب والفنانين، تقام في الخامس والعشرين من الشهر الحالي ندوة لمناقشة التجربة الإبداعية للروائي جمال ناجي يشارك فيها عدد من الكتاب والفنانين المصريين ويديرها الناقد مدحت الجيار، فيما يقدم ناجي شهادة تتناول تجربته الإبداعية خصوصا في روايته الجديدة "عندما تشيخ الذئاب" التي سيتم الاحتفاء بصدورها في اليوم ذاته.

كما تقيم مكتبة الديوان في القاهرة حفل توقيع في الأول من آذار (مارس) المقبل لهذه الرواية التي صدرت مؤخرا عن وزارة الثقافة الأردنية ضمن سلسلة روايات التفرغ والإبداع.

وتتناول الرواية معضلة القوى التي تتحكم بالتحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية ضمن مسار ينبش خفايا البناء المديني الذي يتكشف عن هشاشة بنبوية مغلفة بهالات ومظاهر توحي بالطمأنينة، لكنها تنطوي على مفارقات تدعو إلى إعادة النظر في التفسيرات التقليدية للتحولات والتغيرات التي يعيشها إنسان المدينة المعاصرة.

وتدور أحداث الرواية في مدينة عمان التي تشكل أنموذجا للمدينة العربية بما تزخر به من تناقضات، وتتوزع شخوصها بين الرموز السياسية والدينية والنسوية، حيث تتشابك العلاقات وتفضي الى صراعات ضارية تخوضها الشخصيات ضد بعضها بعضا بعيدا عن أعين الناس، وهي الصراعات التي تتغلغل في البناء الاجتماعي الذي يتأثر ويفاجأ بها.

وتؤشر "عندما تشيخ الذئاب" إلى مدى التصدع والازدواج في السلوك العام والخاص الذي يؤدي إلى طغيان النزعات التي تجمع المتناقضات وتستفيد منها لتحقيق أهدافها الفردية ممثلة بالإقصاء السياسي والخروقات الاجتماعية، والاستقطابات الروحية التي لا تخدم الدين، بقدر ما تخدم مصالح الشخصية المهيمنة وما ترمز إليه في سياق الأحداث التي تبدو خارجة عن مألوف روايات ناجي المعروفة سواء من حيث الشكل أم من حيث المضمون.

التعليق