ايكلستون يدعم عرض برانسون لشراء هوندا

تم نشره في السبت 21 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

لندن - قال بيرني ايكلستون مالك الحقوق التجاربة لبطولة العالم لسباقات السيارات (فورمولا 1) لـ"رويترز" أول من أمس الخميس ان رجل الاعمال البريطاني ريتشارد برانسون يريد الاستحواذ على فريق هوندا الذي انسحب من بطولة العالم.

واضاف ايكلستون عقب مباركته لهذه الخطوة: "تحدثت الى مساعدي ريتشارد حول هذا الامر. يريد اتخاذ هذه الخطوة".

واضاف الملياردير البريطاني البالغ من العمر 78 عاما: "اعجبت بهذا العرض للغاية. سيكون حدثا ضخما ونعمل من اجل تحقيقه".

وعرضت هوندا فريقها الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له والذي يعمل به 700 شخص للبيع في كانون الاول (ديسمبر) الماضي بعد اعلانها الانسحاب من هذه الرياضة سواء كشركة مصنعة او جهة موفرة للمحركات.

وعلى الرغم من ان مرسيدس شريكة ماكلارين اوضحت انها ترغب في توفير المحركات فان الفريق لم يعثر الى الان على منقذ في ظل انطلاق اول سباق في الموسم في التاسع والعشرين من آذار (مارس) المقبل في استراليا.

وقال ايكلستون ان الامر الان يعود الى هوندا لتقرر المسار الذي ستتبعه، واضاف ايكلستون الذي يواجه تراجع عدد المشاركين فيها الى تسعة فرق و18 سيارة في حال اخفاق هوندا في العثور على مشتري: "ليس لدي فكرة بالطريقة التي ستسير بها الامور. لن اراهن على اي شيء".

وبسؤاله عن الموعد النهائي لاتخاذ قرار رد ايكلستون قائلا: "اعتقد ان الامر سيستغرق اسبوعين".

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية ان النقطة الفاصلة في هذا الامر ستكون بعد غد الاثنين المقبل حيث حددت شركة مرسيدس موعدا نهائيا للحصول على الدفعة الأولى من اموال المحركات.

وفي مطلع الاسبوع الماضي قال مصدر مقرب من شركة هوندا لم يكشف عن اسمه لـ"رويترز" ان مجموعة فيرجين قدمت عرضا لشراء الفريق الياباني باعتبارها واحدة من بين عدة اطراف مهتمة، واضاف المصدر: "انهم ينظرون في العرض ويعتقد ان برانسون مهتم بهذا الامر".

وارتبط برانسون بسباقات فورمولا 1 لفترة قصيرة عندما قامت شركة فيرجين موبايل برعاية فريق جوردان عام 2002، ويقوم الفرع الياباني لشركة فيرجين اتلانتيك للطيران برعاية السائق الياباني تاكوما ساتو المدعوم من هوندا في الاعوام الاربعة السابقة.

وبرانسون صديق وشريك لأدريان رينارد الذي شارك في تأسيس فريق بار الذي اصبح فيما بعد فريق هوندا عام 2006. وشيد مصنع فريق هوندا على ارض مملوكة لرينارد.

وعانى فريق هوندا في رفع قيمة رعاية الفريق البعيد عن مستواه في فورمولا 1 وأنفق ما يقدر بنحو 300 مليون دولار الموسم الماضي من امواله الخاصة من اجل عائد هزيل وهو احتلال المركز التاسع في الترتيب العام لبطولة الصانعين.

وعلى الرغم من ازمة الائتمان العالمية فان سباقات الفورمولا 1 ربما باتت قريبة من ان تصبح مسألة أكثر جاذبية للمشاركين الجدد في السوق مع جهود جديدة لخفض النفقات.

وقال ماكس موزلي رئيس الاتحاد الدولي إنه يرغب في ان يكون بوسع الفرق المستقلة ان تشارك في سباقات فورمولا 1 بتكاليف تقدر بنحو 50 مليون يورو (63.23 مليون دولار) وهو ما يمكن جمعه من خلال ارباح هذه الرياضة وعقود الرعاية المحدودة.

باتريك لم تسمع عن فريق أميركي

قالت متسابقة السيارات الأميركية دانيكا باتريك إنها تشعر بالإطراء لترشيحها لتمثيل فريق أميركي جديد مقترح في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لكنها أضافت أنها لا تعلم شيئا عن هذا المشروع.

وقالت باتريك (26 عاما) وهي أول امرأة تفوز بسباق اندي كار للسيارات في الولايات المتحدة لصحيفة كندية عقب ظهورها في معرض للسيارات في تورونتو يوم الأربعاء الماضي: "لم تكن هناك أي تصريحات مني في الموضوع لأنهم لم يتحدثوا إلي. أشعر بالإطراء. أعتقد أنه في أي وقت يرد ذكر اسمك في قصة واحدة مع بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 فإنه شيء يبعث على الفخر، لم أعبر عن رغبة كبيرة في السفر للخارج. لكننا سنرى ما الذي لديهم لعرضه. ربما يتصلون بي".

وينتظر أن يكشف النقاب عن الفريق الجديد المسمى يو.اس.اف 1 والمتوقع أن يبدأ العام المقبل المشاركة في البطولة وذلك في 24 شباط (فبراير) الحالي، كما أسس القائمون على الفريق موقعا خاصا به على الانترنت يجري عليه الآن العد التنازلي.

وقال الموقع: "إثبات أن التكنولوجيا الأميركية والسائقين الاميركيين وروح المنافسة الاميركية قادرة على الفوز في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في أي مكان بالعالم ستكون مهمتنا للأعوام المقبلة".

وأضاف: "بالقياس إلى رد الفعل الجيد الذي حظينا به من مشجعي بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 سواء في الولايات المتحدة أو حول العالم ومن داخل مجتمع فورمولا 1 ومن الصناعة الاميركية نعتقد أن كثيرين منكم يتفقون معنا".

ولم يؤكد الفريق الذي سيكون مقره في ولاية نورث كارولاينا واسبانيا حتى الآن مشاركته في البطولة أو أسماء الرعاة، وتعد باتريك أكثر السائقين جذبا للإعلانات في بطولة اندي كار لسباقات السيارات في الولايات المتحدة.

وسبق لباتريك التي أمضت عددا من السنوات تشارك في بطولات للناشئين في اوروبا أن عبرت عن رغبتها في الدخول لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 لكنها قالت إن أي اختبار يجب أن يكون جديا.

ولم تشارك أي سائقة في بطولة العالم لسباقات فورمولا منذ محاولة الايطالية جيوفانا اماتي في 1992.

ماسا يتألق في البحرين

حقق سائق فريق فيراري البرازيلي فليبي ماسا افضل زمن في التجارب التي اقيمت أول من أمس الخميس على مضمار حلبة البحرين الدولية للسيارات في الصخير في ختام التجارب استعدادا لانطلاق الموسم الجديد لبطولة العالم للفورمولا 1 نهاية الشهر المقبل في جائزة استراليا الكبرى على حلبة ملبورن.

وحرصت 3 فرق على خوض تجارب إعدادية في البحرين هي فيراري وتويوتا بي ام جدبليو ساوبر على فترتين امتدت الأولى من 10 الى 13 شباط (فبراير)، وتوقفت التجارب خلال يومين بعد أن ساءت الظروف الجوية في البحرين بسبب العاصفة الترابية، والثانية من 16 الى 19 منه.

وشهدت منافسات اليوم الأخير عودة قوية لفيراري بعد أن نجح الطاقم الفني في تجاوز الظروف الصعبة التي مرت على الفريق قبل يومين عندما اضطر السائق الفنلندي كيمي رايكونن البقاء في مرآب الصيانة لأكثر من 3 ساعات بسبب مشكلات في نظام استعادة الطاقة الحركية خلال تجارب سيارته.

وانهى ماسا 113 لفة استغرق اسرعها 1.32.162 دقيقة، وتقدم على الالمانيين نيك هايدفيلد (بي ام دبليو، 122 لفة وزمن 1.32.225 د) وتيمو غلوك (تويوتا، 65 لفة وزمن 1.32.445 د).

التعليق