الغموض يكتنف مستقبل رياضة الفئة الاولى في ظل استمرار انسحاب الرعاة

تم نشره في الأربعاء 18 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

 

أمستردام - أصبح فريق رينو الفرنسي المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 (الجائزة الكبرى)، في حاجة ماسة للبحث عن راع جديد للموسم المقبل بعد أن أعلنت مجموعة التأمين الهولندية "أي ان جي" أول من أمس الاثنين أنها لن تجدد عقد الرعاية مع رينو والذي استمر ثلاثة أعوام.

وفي وقت سابق، أعلن بنك "كريدي سويس" أنه لن يرعى فريق بي إم دبليو ساوبر هذا العام، وأكدت مجموعة "أي ان جي" أنها ستقلص استثماراتها في مجال الرعاية بمقدار 40 بالمئة هذا العام، دون أن توضح ما إذا كانت ستتقلص حجم المبالغ الممنوحة لرينو خلال الموسم، وترعى المجموعة أيضا سباقات الجائزة الكبرى في أستراليا وبلجيكا والمجر وتركيا

وأكد فلافيو برياتوري رئيس رينو أنه يتفهم قرار الشركة بعدم تجديد عقد الشراكة، وقال: "خلال الأعوام الثلاثة الماضية، تمتع الفريق واي ان جي بعلاقات متكافئة وناجحة.. أي ان جي كانت شريكا متحمسا ومؤيدا لفريق رينو من كافة النواحي".

وأضاف برياتوري في بيان على الموقع الالكتروني للفريق: "كانت قصة نجاح حقيقية وأصبحت علامة معروفة للعالم أجمع بفضل برنامج الشراكة المبتكر والنشيط مع فريقنا وفورمولا1".

وأوضح: "برغم ذلك، كنا على دراية كاملة في بعض الاحيان بأن الأزمة المالية العالمية الحالية تتطلب إعادة بناء هذه الرياضة وتحركنا مع فوتا (رابطة فرق فورمولا 1) في هذا الاتجاه".

وأكد بيان الشركة ان "مشاركة أي ان جي في فورمولا 1 كانت أولى مشروعات الرعاية العالمية الخاصة بالشركة والذي يهدف الى تحقيق إيرادات وزيادة الترويج للشركة في أنحاء العالم".

وأضاف البيان: "خلال العامين الماضيين، حققت أي ان جي أهدافها بالنسبة لرعاية سباقات فورمولا 1، وزيادة حجم الترويج العالمي للشركة بنسبة 16 بالمئة".

وأعلنت أي ان جي أن الأزمة الاقتصادية العالمية أجبرت الشركة على ضرورة شطب سبعة ألاف وظيفة وتوفير نحو مليار يورو (1.28 مليار دولار).

وذكرت مجلة "فورمولا ماني" أن أي ان جي دفعت 50.7 مليون يورو من أصل 67.1 مليون يورو مخصصة لرعاية سباقات فورمولا 1، إلى فريق رينو.

وأوضحت المجلة أن "سباقات فورمولا 1 ظلت بمثابة نشاط تجاري قوي رغم الصعوبات الاقتصادية العالمية، ورغم أن أي ان جي قلصت التكاليف بنسبة 40 بالمئة خلال العام الأخير، فإن فرص تحقيق إيرادات ستتواصل خلال 2009".

وأشارت شركة التأمين الهولندية إلى أن "أي ان جي تمتعت بعلاقات قوية مع فريق رينو، وانها ستواصل العمل عن كثب مع الفريق خلال العام الأخير من الشراكة".

وبرغم ذلك، أكد رئيس سباقات فورمولا-1 بيرني ايكلستون مسبقا أنه لا يشعر بالقلق إزاء تصاعد الأزمات المحيطة بمستقبل الرياضة.

وأعلن فريق هوندا أنه لن يتمكن من المشاركة في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 هذا العام. ولم يتم العثور على مشتري للفريق قبل ستة أسابيع على انطلاق الموسم الجديد

التعليق