البقعة واليرموك يطاردان الفوز والحسين يخشى صحوة اتحاد الرمثا

تم نشره في الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً
  • البقعة واليرموك يطاردان الفوز والحسين يخشى صحوة اتحاد الرمثا

مباراتان في الأسبوع الثاني عشر بدوري كرة المحترفين اليوم

 

عاطف البزور ويحيى قطيشات

عمان - تتواصل اليوم مباريات الاسبوع الثاني عشر من دوري كرة المحترفين، حيث يشهد ملعب البتراء في الساعة الثالثة عصرا لقاء البقعة

"13 نقطة" واليرموك "7 نقاط"، فيما يشهد ملعب الحسن في الساعة الخامسة مواجهة بين فريقي الحسين اربد "12 نقطة" واتحاد الرمثا "8 نقاط".

بطاقة المباراة

الفريقان: البقعة * اليرموك

المكان: ملعب البتراء

الزمان: الساعة 3 عصرا

نتيجة الذهاب: فوز البقعة 2/0.

الرصيد النقطي: البقعة "13 نقطة" واليرموك "7 نقاط"

طموح مشروع

كلاهما يدخل لقاء اليوم بمعنويات عالية بعدما نجحا في تحقيق نتيجة ايجابية في مباريات الجولة الحادية عشرة، حيث خطف البقعة نقطة ثمينة من الفيصلي، وحسّن اليرموك من نقاطه بعد الفوز الثمين والغالي على شباب الحسين، ومن المؤكد ان الطموح بين الفريقين بات مشروعا صوب الفوز الذي سيكون ثمينا، حيث ان الحاجة ستدفع كليهما للقتال بشراسة، حيث يبحث البقعة دخول المربع الذهبي واليرموك يهدف الى الابتعاد عن مرحلة الخطر.

فريق البقعة المنتشي بنقطة الفيصلي يطمح اليوم للحصول على كامل نقاط المباراة، وهو سيركز في المقام الأول على التوازن في الجانبين الدفاعي والهجومي، من خلال تثبيت الثلاثي عثمان الخطيب ومحمود ابو عريضة وعمار ابو عليقة لتشييد جدار دفاعي امام مرمى محمد ابو خوصة في حال هجوم اليرموك، ويعول الفريق كثيرا على حيوية ومهارات خط وسطه الذي يقوده عامر وريكات وسامي ذيابات واسامة ابو طعيمة وعدنان سليمان في تشكيل الثقل الهجومي من العمق والاطراف، وإرسال الكرات الى محمد عبدالحليم وثابت عبيدات لتشكيل خطورة على مرمى مازن عبدالله حارس اليرموك، الذي من المتوقع ان يكون مغلقا بشكل محكم بتواجد ثلاثي دفاع اليرموك ابراهيم حلمي ومحمد أبو حلاوة ومحمد المصري.

وفي المقابل تحسن أداء اليرموك الذي يقوده المدرب خلدون عبدالكريم كثيرا عن مرحلة الذهاب، وارتفع مؤشره الهجومي واستفاد كثيرا من فترة التوقف لإعادة النظر ببعض الجوانب، ونجح في صفقة احمد غازي حتاملة الذي يقود خط وسط فريقه بخبرة ومهارة بالتعاون مع حمدي سعيد وعمار ابو عواد في العمق ونور التكروري ورامي جابر في الاطراف ببناء الهجمات بخاصة المرتدة والسريعة منها، وإرسالها نحو قلبي الهجوم محمد جابر ونائل الدحلة والتي ستشكل خطرا على مرمى ابو خوصة، وتجبر ثلاثي الدفاع البقعاوي على عدم المشاركة في هجمات الفريق، بالإضافة الى مراقبة مفاتيح اللعب في البقعة.

التشكيلتان المتوقعتان

البقعة: محمد ابو خوصة، محمود أبو عريضة، عثمان الخطيب، عمار أبو عليقة، عدنان سليمان، عامر وريكات، سامي ذيابات، أسامة أبو طعيمة، محمد عبدالحليم، محمد محمود، يزن شاتي.

اليرموك: مازن عبدالله، ابراهيم حلمي، محمد ابو حلاوة، محمد المصري، نور الدين التكروري، رامي جابر، حمدي سعيد، عمار ابو عواد، احمد غازي حتاملة، محمد جابر، نائل الدحلة.

بطاقة المباراة

الفريقان: الحسين * اتحاد الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة 5 مساء

نتيجة الذهاب: فوز الحسين 4/1.

الرصيد النقطي: الحسين "12 نقطة" واتحاد الرمثا "8 نقاط".

صحوة مطلوبة

يدرك فريق الحسين جيدا ان منافسه اليوم لم يعد ذلك الفريق الذي هزمه بسهولة في الذهاب، فقد تطور اداء اتحاد الرمثا كثيرا وبات فريقا صعب المراس وقادرا على مقارعة الفرق كبيرها وصغيرها، وهو الذي قدم مباراة كبيرة في الاسبوع الماضي امام العربي وهزمه بهدف.

وبعكس منافسه فإن الحسين اربد لم يكن مقنعا في مباراته الماضية امام شباب الاردن والتي خرج منها خاسرا بهدف، حيث جاء اداؤه بطيئا وافتقرت كرات لاعبيه للدقة والتركيز وغاب الفريق عن المشهد الهجومي بخاصة في الشوط الاول، وهو اليوم يسعى لتحسين الصورة ومصالحة جماهيره التي خرجت غاضبة على الاداء قبل النتيجة.

فريق الحسين يعتمد بشكل عام على طريقة 5/3/2، بإسقاط عبدالله صلاح كظهير قشاش خلف حاتم بني هاني وسمير قازان مع اعطاء حرية التقدم للظهيرين محمد بلص وعلي ذيابات، ولعب الكرات العريضة امام مرمى الخصم، في حين يتفرغ عمار الزريقي وعلاء الشقران وعلي عقاب لقيادة الهجمات في منطقة العمليات وامداد ثنائي الهجوم انس الزبون وابراهيم الرياحنة بالكرات المناسبة لكسر متانة الخط الخلفي لفريق الاتحاد والوصول لمرمى الحارس حمزة الحفناوي.

في المقابل فإن اتحاد الرمثا يعمد الى تكثيف تواجده في المنطقة الخلفية التي يقودها محمود العواقله ومحمد البطاينة ومراقبة مفاتيح اللعب عند الخصم، ومن ثم القيام بشن هجمات سريعة ومنظمة سواء من العمق عبر اختراقات احمد الداود وعروة الدردور او من اطراف الوسط بواسطة جمال الرشدان وعمر غازي، والاخير يمتلك مهارات مميزة وقادر على خلخلة متانة الدفاعات، ولن يغفل السلمان والخب عن مراقبة تحركات الزبون والعثامنة والرياحنة، فيما سيكون لفريد الشناينة حال مشاركته دور بارز في اسناد سيلاكيتا وبدران الشقران في الامام، فهل يفعلها اتحاد الرمثا ويسدد حسابه امام الحسين كما فعل الاسبوع الماضي مع العربي، ام يؤكد الحسين تفوقه ويكون عند حسن ظن جماهيره التي تطالبه بالعودة لطريق الانتصارات من جديد؟.

التشكيلتان المتوقعتان

الحسين: محمد الشطناوي، عبدالله صلاح، حاتم بني هاني، سمير قازان، محمد بلص، علي ذيابات، عمار الزريقي، علي عقاب، حازم الصقر، علاء الشقران، انس الزبون، ابراهيم الرياحنة.

اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي، محمود عواقلة، محمد البطاينة، احمد السلمان، اشرف الخب، عروة الدردور، احمد الداود، عمر غازي، جمال الرشدان، بدران الشقران، سيلاكيتا.

التعليق