محافظ مادبا يتابع انتخابات المراكز الشبابية

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • محافظ مادبا يتابع انتخابات المراكز الشبابية

 

أحمد الشوابكة

مادبا – توجه اول من أمس نحو 1000 عضو وعضوة من المراكز الشبابية في محافظة مادبا، الى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب هيئاتهم الإدارية لمدة عام وسط نهج ديمقراطي.

وتابع سير الانتخابات محافظ مادبا حسن عساف الذي أبدى ارتياحه للإجراءات التي قامت بها مديرية شباب مادبا، والتي وصفها بالمجتهدة والجادة في تقديم أنشطة تخدم القطاع الشبابي في كافة المجالات الحياتية.

وقال: "هذا العرس الديمقراطي يترجم ويجسد رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في تعزيز مفاهيم النهج الديمقراطي لدى فئة شباب المجتمع المحلي".

وأضاف بأن التجربة الديمقراطية بكافة أبعادها تعزز مفهوم الديمقراطية من خلال مشاركة الشباب في العملية الانتخابية في المراكز الشبابية.

وأكد أن الحكومة في استراتيجيتها التي تتبناها تركز على تنمية وقدرات الشباب في جميع المجالات، مثمناً جهود الشباب والمتطوعين على الدور الايجابي الذي ساهم في إنجاح العملية الانتخابية.

وأعلن مدير شباب مادبا رئيس لجنة الإشراف على الانتخابات خالد أبو غنمي، الفائزين بمجالس الهيئات الإدارية للمراكز الشبابية والتي جاءت على النحو الآتي.

- مركز شباب مادبا النموذجي: فاز برئاسة الهيئة الإرادية مالك محمود، وعضوية كل من رأفت غالب وإياد عقلة ومحمد الحيصة وعدي الشوابكة وحارث الشاهين ومحمد أبو قاعود وزيد سلمان وعيد الطيب.

- مركز شباب جرينه النموذجي: فاز برئاسة الهيئة الإرادية أيهم الشوابكة وعضوية كل من عبدالرحمن كامل ومحمد هاني ورعد عاطف وعلاء يوسف ومحمد أبو طه وأحمد عبدالهادي ويزيد احمد وحاكم فايز.

- مركز شباب ذيبان: فاز برئاسة الهيئة الإدارية وسام السلايطة وعضوية كل من احمد الهواوشة ومحمد الهواوشة وحمزة ظاهر واحمد الحويان وأيمن اللوانسة واحمد الابراهيم وعادل الحيصة وخالد الملحان.

- مركز شابات حنينا النموذجي: فازت برئاسة الهيئة الإرادية فاطمة أبو خليل وعضوية كل من مها السواعدة وإسراء أبو علوش وعبير أبو خليل وهبة الهوانية وأمل عبيدات وبشرى الهواوشة وساجدة أبو حشيش ولانا مصطفى.

- مركز شابات مادبا: فازت برئاسة الهيئة الإدارية سوسن المطر وعضوية كل من ملك هارون ورناد الهواوشة وصابرين البريزات ورند المعايعة وحنين الدهامشة وبراق البزيزات ورزان أبو الزلف وديما الهواوشة.

التعليق