ألف شخص يشاركون في تشييع جنازة عارضة أزياء برازيلية

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

 ساو باولو- بعد بتر يديها وقدميها، توفيت عارضة الازياء البرازيلية الشهيرة ماريانا بريدي'20 عاما' أول من أمس جراء عدوى بكتيرية وجرى دفنها في نفس اليوم.

وحضر ما يقدر بنحو ألف شخص للمشاركة في تشييع جنازتها في ماريشال فلوريانو في جنوب شرق مقاطعة إيزيريتو سانتو، وفقا لما ذكره موقع "جلوبو. كوم" الإخباري.

ونقلت ماريانا التي شاركت مرتين في نهائيات مسابقة ملكة جمال العالم في البرازيل في الثالث من الشهر الحالي إلى مستشفى دوريو سيلفا بمنطقة سيرا إلى الجنوب الشرقي من مقاطعة إيزيريتو سانتو

وأجرى لها الاطباء جراحة بتر الاطراف أملا في وقف انتشار العدوى إلا أن انتشار البكتيريا القاتلة حال دون ذلك، ونعاها والدها آجنالدو بريدي ' 56 عاما' قائلا : "لقد فقدنا جوهرة نادرة".

التعليق