نيبال تعدم آلاف الطيور بعد ظهور حالات إصابة بإنفلونزا الطيور

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • نيبال تعدم آلاف الطيور بعد ظهور حالات إصابة بإنفلونزا الطيور

كتماندو- قالت الحكومة النيبالية أمس إنها بدأت في إعدام آلاف الطيور بما فيها الطيور الداجنة بعد اكتشاف حالات إصابة بإنفلونزا الطيور بين الدجاج في الجزء الشمالي من البلاد.

وقال مسؤولو الحكومة إنه جرى حشد فرق من المتخصصين في مقاطعة جابا (حوالي 450 كيلومترا شرق العاصمة النيبالية كتماندو) لإعدام الطيور في المنطقة المصابة.

وقال لاكسمان براساد هامال المسؤول الحكومي الرفيع بالمنطقة "وصلت فرق خاصة من كتماندو للإشراف على إعدام حوالي 13 ألف طائر بما فيها طيور داجنة داخل وحول بلدة كاكاربيتا".

وقال هامال "استهدفنا منطقة محيطها 3 كيلومترات حول البلدة لاعتبارها الأكثر تضررا كما نراقب أيضا عن كثب منطقة نصف قطرها 10 كيلومترات لمنع نقل الطيور الحبيسة إلى أجزاء أخرى من البلاد".

كما قام مسؤولو الصحة برش المطهرات في المركبات التي تعبر إلى نيبال قادمة من الهند.

وقالت الشرطة في مقاطعة جابا إن 350 مزرعة و135 ألف طائر تخضع لمراقبة خاصة وإنه جرى منع توريد الطيور إلى المناطق المجاورة.

وتمثل كاكاربيتا نقطة عبور مهمة على الحدود مع ولاية غرب البنغال في الهند.

وأعلنت الحكومة النيبالية الجمعة الماضي "الطوارئ" في منطقة نصف قطرها 10 كيلومترات حول كاكاربيتا وذلك بعد الإعلان عن اكتشاف فيروس إنفلونزا الطيور في الدجاج.

وقال مسؤولو نيبال إنهم سيدفعون تعويضات لأصحاب مزارع الدواجن ومربي الدواجن الأفراد الذين يجري إعدام الدجاج والبط التي يربونها.

كما بدأ المسؤولون المحليون حملة توعية في أنحاء المنطقة لمنع انتشار إنفلونزا الطيور إلى أجزاء أخرى من الدولة الواقعة بمنطقة الهيمالايا.

التعليق