اتحاد الجامعات يلغي البطولة الداخلية ويشارك في البطولة العربية

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

الوفد يضم أكثر من 4 إداريين ولاعبين فقط

 

عمان- الغد- ما أن تهدأ حلبة الاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية من الصراعات وكيل الاتهامات بين الأعضاء، وزعم وجود تجاوزات مالية وإدارية هنا وهناك؛ أو مع كل انتقال للرئاسة بين الأعضاء؛ سرعان ما تعود مشكلات جديدة تطفو على السطح، مسببة حالة من الاحباط، أو اتساع رقعة الراغبين في الانسحاب من عضوية الاتحاد، وذلك كله بسبب غياب الرقابة المالية والإدارية وحتى الفنية على القرارات التي يتخذها مجلس الإدارة كما يزعم البعض.

آخر المشكلات التي كادت تودي بهيكل الاتحاد وانسحاب عدد كبير من الأعضاء كانت قبل أربعة أشهر، عندما كان من المقرر أن ينتقل مقر ورئاسة الاتحاد من جامعة الحسين بن طلال الى جامعة العلوم التطبيقية، لكن الأخيرة تنبهت بذكائها أن ما سينتقل لها سيكون بمثابة كابوس قد يراودها على مدار عامين، خاصة بعد الاخفاق في التوصل لتسوية حول عدد من القضايا المالية، تضمن بها الجامعة عدم المساءلة مستقبلاً؛ فرفضت أن ينتقل المقر والرئاسة لها، من باب "الحيطة والحذر"، فلا السلف المالية القديمة وبمبالغ كبيرة تم تسديدها، ولا التسويات اللازمة للانتقال تم انجازها كما يزعم البعض، ومع تكشف ما أنفق من مياومات وبدل سفر بمبالغ كبيرة جدا لبعض المتنفذين في الاتحاد خلال الفترة الأخيرة للاتحاد الحالي، الأمر الذي تسبب في عجز بالموازنة؛ وألغت جامعة العلوم التطبيقية عملية نقل المقر لها، رغم أنها أعدت مقرا متميزاً للاتحاد الجديد، واستوفت تعيين كادر إداري للإشراف عليه.

ما يقود لهذه المقدمة قبول الدعوة الموجه للاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية للمشاركة في البطولة العربية للجامعات والتي تقام في العاصمة العمانية مسقط بالفترة 3-7 شباط (فبراير) المقبل، وذلك بعد أقل من شهر على إلغاء فعاليات بطولة الجامعات الاردنية للطائرة الشاطئية لعدم وجود فرق في الجامعات، وها هو الاتحاد يشارك في البطولة العربية، فهل من رغبة في السفر والترحال أكبر من هذه.

الاتحاد شكل الوفد المشارك في البطولة برئاسة د. علي الهروط رئيس الاتحاد/ رئيس جامعة الحسين بن طلال يرافقه مدرب وإداري "كرة القدم" ورئيس اللجنة الفنية في الاتحاد عاكف البدور مدربا لفريقنا المشارك، لكن الأدهى قرار الاتحاد المشاركة بلاعبين فقط من الجامعة الاردنية، باعتبار أن فريق الاردنية حامل لقب بطولة الجامعات العام الماضي، وفي ذلك اعتراف أنه لا يوجد منتخب للجامعات الاردنية للكرة الطائرة الشاطئية، لكن الرغبة في السفر، وكسباً للوقت القليل الذي يفصلنا عن البطولة، تقرر المشاركة بلاعبين يمثلان الجامعة الاردنية باسم "المنتخب الاردني للجامعات"، واسندت مهام تدريب الفريق لمدرب الجامعة الاردنية عصام جمعة.

باقي الوفد المشارك يتكون من عميد شؤون الطلبة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ومدير النشاط الرياضي في نفس الجامعة، وذلك للمشاركة في اجتماعات لجان الاتحاد العربي للجامعات.

رفقاً يا اتحاد الجامعات الأردنية، فلسنا معارضين للسفر والتجوال، لكن كيف نقتنع بإلغاء بطولة داخلية لعدم اكتمال عدد الفرق المشاركة، ونهرول للمشاركة في بطولة عربية بفريق من جامعة واحدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعبت نفسيا من الرياضة الاردنية (الزعبي)

    الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009.
    انا طالب باحدى الجامعات الاردنية وشاركت في كتير من المنافسات على الصعدين المحلي والعربي والله اتأسف على الرياضة التي يقودها رياضيون بهذا الشكل لم اشعر بقيمتي الرياضية الا في البطولة الشتوية في العقبة وذلك لانها تحقق فلسفة الرياضة ولكن انظر صديقي الا مواعيد البطولات في الغالب في عز وقت الامتحانات ننتظر طول العام الدراسي ويقومو بجمع البطولات في فترة قصيرة ويدعون ضيق الوقت وهم من يسبب هذا الشئ نسمع عن الكثير من اجتماعاتهم وناسف بان القرارات جميعها ضد المصلحة وتتقتصر على الغاء البطولات اوتاجيلها هذا الامر الذي يحبطنا دائما ويجعل مشاركاتنا بدون طعمة عكس ما هو معروف عن الدول الاخرى بالنسبة للرياضة الجامعية انا لا افهم المجاملات وغياب الرقابة دمر مستقبل الاردن الغالي رياضيا وعلى كل المؤسسات والاتحادات الرياضية وخاصة الجامعية وللاسف هي الاهم لان من يتزعمون الاتحاد الرياضي الجامعي هم قدوة لكل الرياضين هذا المفروض ولكن للاسف تجدهم بعيدين كل البعد عن مسمى رياضة ولكن كلمة حق تقال بان الدكتور راتب الداود كان مسؤول عن الدورة الشتوية ووفر جميع مستلزمات النجاح ولانجاز ولمسناا قيمتنا الرياضية لانه رياضي واتمنى ان تتابع الجدول لبطولات الاتحاد سوف تراه مع موعد امتحناتناوالله الكلام كبير لمرارة الوضع الرياضي الجامعي ولكن اشكر الغد على اهتمامها الموضوعي في مختلف الامور التي تخص الرياضة الاردنية ووفقكم الله لخدمة الرياضة في ضل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم....!
  • »تعبت نفسيا من الرياضة الاردنية (الزعبي)

    الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009.
    انا طالب باحدى الجامعات الاردنية وشاركت في كتير من المنافسات على الصعدين المحلي والعربي والله اتأسف على الرياضة التي يقودها رياضيون بهذا الشكل لم اشعر بقيمتي الرياضية الا في البطولة الشتوية في العقبة وذلك لانها تحقق فلسفة الرياضة ولكن انظر صديقي الا مواعيد البطولات في الغالب في عز وقت الامتحانات ننتظر طول العام الدراسي ويقومو بجمع البطولات في فترة قصيرة ويدعون ضيق الوقت وهم من يسبب هذا الشئ نسمع عن الكثير من اجتماعاتهم وناسف بان القرارات جميعها ضد المصلحة وتتقتصر على الغاء البطولات اوتاجيلها هذا الامر الذي يحبطنا دائما ويجعل مشاركاتنا بدون طعمة عكس ما هو معروف عن الدول الاخرى بالنسبة للرياضة الجامعية انا لا افهم المجاملات وغياب الرقابة دمر مستقبل الاردن الغالي رياضيا وعلى كل المؤسسات والاتحادات الرياضية وخاصة الجامعية وللاسف هي الاهم لان من يتزعمون الاتحاد الرياضي الجامعي هم قدوة لكل الرياضين هذا المفروض ولكن للاسف تجدهم بعيدين كل البعد عن مسمى رياضة ولكن كلمة حق تقال بان الدكتور راتب الداود كان مسؤول عن الدورة الشتوية ووفر جميع مستلزمات النجاح ولانجاز ولمسناا قيمتنا الرياضية لانه رياضي واتمنى ان تتابع الجدول لبطولات الاتحاد سوف تراه مع موعد امتحناتناوالله الكلام كبير لمرارة الوضع الرياضي الجامعي ولكن اشكر الغد على اهتمامها الموضوعي في مختلف الامور التي تخص الرياضة الاردنية ووفقكم الله لخدمة الرياضة في ضل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم....!