أصغر رضيعة تخضع لعملية بمادة لاصقة في الدماغ

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

لندن - صارت رضيعة بريطانية من بين أصغر الكائنات البشرية سنا تخضع لعملية استخدمت فيها مادة لاصقة لوقف نمو ورم في الدماغ.

وقد أجريت العملية على ماديسون كوارترون في أحد مستشفيات لندن، عندما كانت في الأسبوع الأول من عمرها. وقد اكتشف أن لديها ورما كبيرا غير خبيث، فاستخدمت المادة اللاصقة لحصر الدم عن الشرايين التي تغذي الورم.

وضُخت المادة اللاصقة عبر أنبوب، وأظهرت صور الفحص بالأشعة فوق الصوتية، أن الورم آخذ في الضمور. وذُكر أن الرضيعة "تتعافى جيدا". وقال دومينيك ثومسون الجراح الذي أجرى العملية إن لا علم لديه برضيع أصغر سنا أجرى مثل هذه العملية.

وقال في تصريحات لصحيفة محلية: "إذا ما نجحت العملية، فتكون فتحا في مجالها". وولدت ماديسون ورأسها منتفخ مما ساعد الأطباء على تشخيص الورم. وقال الجراح إن نمو أورام في هذه السن المبكرة "نادر جدا".

التعليق