الزمالك يستهل مشوار الدفاع عن لقب كأس مصر أمام بني عبيد

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الزمالك يستهل مشوار الدفاع عن لقب كأس مصر أمام بني عبيد

الكرة العربية

 

مدن  - يبدأ الزمالك مشوار الدفاع عن لقب بطولة كأس مصر لكرة القدم يوم الجمعة خارج ملعبه أمام بني عبيد بينما من المستبعد أن يواجه الأهلي حامل لقب الدوري المصري الممتاز مشاكل كبيرة أمام الكروم يوم غد الخميس في القاهرة في دور 32 للمسابقة.

ووضع الزمالك الذي تغلب على انبي ليحرز لقب كأس مصر للمرة 21 في تاريخه الموسم الماضي حدا لنتائجه المتواضعة في الدوري المحلي عندما تغلب على اتحاد الشرطة 3-1 الأسبوع الماضي ليحقق أول فوز في سبع مباريات وسيبحث عن مواصلة الانتصارات أمام بني عبيد الذي يظهر لأول مرة في هذا الدور.

وهدد بني عبيد المغمور الذي لم يلعب من قبل في الدرجة الممتازة بالانسحاب من كأس مصر بسبب قرار من لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم باقامة المباراة باستاد مدينة المنصورة المجاورة.

ونقلت صحيفة الأهرام عن هرماس رضوان رئيس نادي بني عبيد قوله يوم امس الثلاثاء "وافق الأمن ونادي الزمالك على اقامة المباراة باستاد بني عبيد الذي يتسع لأكثر من 60 ألف مشجع بينما لا يتسع استاد المنصورة سوى لنحو 15 ألف مشجع."

وأضاف "استاد بني عبيد كان ضمن ملف ترشيح مصر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2010. اتحاد كرة القدم لا يزال يطبق قرارا قديما يقضي بنقل مباريات الأندية الكبيرة مع الأندية الأخرى إلى استادات عواصم المحافظات للاقبال الجماهيري المتوقع."

وتابع "مشجعو بني عبيد يحلمون باقامة هذه المباراة باستاد مدينتهم وقرار الاتحاد المصري سيحرم هذه الجماهير من مشاهدة المباراة."

وسيظهر الأهلي لأول مرة أمام مشجعيه بعد أن تلقى هزيمتين في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت في اليابان ليحتل المركز السادس في ثالث مشاركة له بالبطولة.

ويسعى الأهلي الى التعافي من اثار مسيرته المخيبة للامال في اليابان عندما يستضيف الكروم الذي يقاتل من أجل نيل بطاقة التأهل للدوري الممتاز.

وقال شادي محمد قائد الأهلي "لاعبو الأهلي عقدوا العزم على استعادة مسيرة الانتصارات خاصة وأن الفريق مقبل على مباريات في غاية الصعوبة سواء في الدوري أو كأس مصر."

ويملك الأهلي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس مصر برصيد 35 مرة وانتزع الفريق القاهري اللقب في 2006 و2007 قبل أن يودع البطولة بشكل مفاجيء أمام بترول أسيوط في دور 32 الموسم الماضي.

وفي مباريات أخرى بدور 32 لكأس مصر يحل الاسماعيلي ضيفا على الداخلية في مباراة تقام باستاد الترسانة بالقاهرة اليوم الأربعاء فيما يخوض بتروجيت متصدر الدوري المصري مواجهة سهلة أمام شباب الجندي الذي ينافس في دوري الدرجة الثالثة يوم غد.

وتشهد مدينة المحلة بدلتا مصر مباراة قمة بين فريقي المدينة غزل المحلة وبلدية المحلة ويسافر انبي صاحب المركز الثالث في الدوري المصري الى صعيد مصر لمواجهة تليفونات بني سويف الذي يلعب في الدرجة الثانية.

وتبدأ فرق الدوري الممتاز مسيرتها في كأس مصر من دور 32 حيث تواجه فرقا من درجات أدنى تأهلت من الأدوار التمهيدية.

كأس الاتحاد الكويتي

 فجر فريق اليرموك مفاجأة بفوزه على القادسية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراتهما التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الأولى في بطولة كأس الاتحاد الكويتي الثانية لكرة القدم اول من أمس الاثنين.

ورفع اليرموك رصيده بعد الجولة الرابعة إلى ست نقاط احتل بها المركز الرابع في المجموعة بينما تجمد رصيد القادسية عند تسع نقاط في المركز الأول.

وجاء الهدف الأول لليرموك عن طريق أحمد هاني من ركلة جزاء احتسبت في نهاية الشوط الأول نتيجة عرقلة رودريجو في منطقة جزاء القادسية.

وفي الدقيقة 50 تعادل البديل سعود المجمد للقادسية قبل ان يجرز رودريجو هدفين في الدقيقين 74 و90 ليلحق اليرموك بالقادسية الهزيمة الأولى له في البطولة.

وفي نفس المجموعة تعادل الكويت مع التضامن بهدفين لكل فريق.

جاء اللقاء متواضع المستوي من الفريقين وانهى الكويت الشوط الاول لصالحه بهدف سجله عبد الله نهار من ركلة جزاء في الدقيقة 22.

وتعادل صالح وليد للتضامن في الدقيقة 57 قبل ان يحرز حسين حاكم الهدف الثاني للكويت فى الدقيقة 69 ليعود التضامن مرة اخري ويتعادل بهدف لأحمد سالم قبل نهاية اللقاء بست دقائق.

وفي لقاء اخر بالمجموعة تعادل الفحيحيل مع النصر بهدف لكل منهما.

احرز محمد بندر هدف النصر في الدقيقة 19 وتعادل النيجيري سالومون للفحيحيل في الدقيقة 67.

وبذلك يرتفع رصيد الكويت إلى سبع نقاط في المركز الثاني وتساوي التضامن والفحيحيل والنصر بأربع نقاط على الترتيب في المركز الثلاثة الأخيرة بالمجموعة.

الدوري الجزائري

حقق نادي جمعية لخروب الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على ضيفه اتحاد العاصمة في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة عشرة لدوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم اول من امس الاثنين.

وسجل لجمعية لخروب كل من جبير نعمون في الدقيقة 15 وكريم حامدي في الدقيقة 38 ونصر الدين همامي في الدقيقة 90 بينما سجل هدف اتحاد العاصمة عمار عمور في الدقيقة 44.

وصعد جمعية لخروب للمركز الثامن برصيد 21 نقطة بفارق الأهداف عن نصر حسين داي بينما يحتل اتحاد العاصمة المركز التاسع برصيد 19 نقطة.

وفي مباراة أخرى واصل رائد القبة عروضه المخيبة هذا الموسم وتعادل بدون أهداف على أرضه مع مولودية باتنة.

ويحتل رائد القبة المركز 17 والأخير بثماني نقاط فيما يحتل مولودية باتنة المركز العاشر برصيد 19 نقطة بفارق الأهداف عن اتحاد العاصمة.

ويتصدر وفاق سطيف الدوري الجزائري برصيد 27 نقطة.

الدوري القطري

 تشهد المرحلة الخامسة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم مواجهات قوية ابرزها القمة التي تجمع الغرافة حامل اللقب مع الريان المتصدر يوم غد الخميس.

وتفتتح المرحلة اليوم الاربعاء فيلتقي الخريطيات مع السيلية، والخور مع الوكرة، و قطر مع ام صلال، ويلعب الخميس ايضا السد مع العربي.

وستحاول جميع الفرق تحقيق افضل الممكن لتحسين ترتيبها قبل توقف الدوري عقب هذه المرحلة لاتاحة الفرصة امام المنتخب القطري للاستعداد لخوض بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة في مسقط من 4 الى 17 كانون الثاني (يناير) المقبل.

ويرفع الغرافة الثاني (27 نقطة) والريان الاول (30) شعار "لا بديل عن الفوز" في لقائهما الذي يحظي باهتمام الشارع الكروي القطري لاهميته ولقوة الصراع بين الفريقين في سعيهما الى اللقب، وما يزيد حرارة المباراة الرغبة الجامحة للاعبي الريان ومدربه البرازيلي باولو اوتوري في الثأر من منافسه الذي حقق عليه الفوز في المباريات الاربع الاخيرة، 3 في الموسم الماضي، والرابعة في القسم الاول من الموسم الحالي.

ويمر الغرافة بظروف حرجة حيث توقف عن الانتصارات في المباريات الاخيرة مما اثر على ترتيبه فاضطر للتنازل عن الصدارة، وازداد الامر سوءا باتساع الفارق بينه وبين منافسه الى 3 نقاط، ما يعني ان الريان سيظل في الصدارة حتى في حال خسارته لتفوقه الواضح بفارق الاهداف.

وسيسعى الغرافة الى مواصلة تفوقه على منافسه واستعادة الانتصارات حتى لا يبتعد اكثر عن القمة، ويعود الى صفوفه لاعب الوسط السويسري هاكان ياكين بعد انتهاء فترة ايقافه، وسيلعب الى جانب العراقي نشأت اكرم، ويأمل المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا في استعادة مواطنيه كليمرسون وفرنانداو مستواهما وفاعليتهما الهجومية.

في المقابل، فان مستوى الريان يتطور من مباراة الى اخرى الى ان بات اقوى المرشحين للحصول على اللقب رغم الافراط بالثقة لدى لاعبيه الذين اهدروا نقطتين في المرحلة قبل الماضية بتعادلهم مع العربي 3-3.

ويعود الى تشكيلة الريان رأس الحربة البرازيلي الويزو بعد شفائه من الاصابة، والظهير الايسر العماني حسن مظفر بعد انتهاء فترة ايقافه، ويستمر غياب المهاجم العماني عماد الحوسني للايقاف.

وفي مواجهة لا تقل اهمية، يستضيف السد منافسه اللدود العربي في لقاء "الكلاسيكو"، فالاول اخفق في مواصلة الانتصارات في المرحلتين الماضيين وتعادل مع الغرافة والخور وقد يجد الفرصة مناسبة للفوز مستفيدا من الحالة المعنوية والفنية السيئة التي يعشيها الثاني اثر الخسارة الثقيلة التي مني بها امام السيلية 1-3 في المرحلة الماضية وادت الى اقالة مدربه البرازيلي زاماريو وتولي مواطنه لويس كارلوس مدرب الفريق الرديف المهمة مؤقتا.

ولا يزال السد يتمسك بالامل في المنافسة على اللقب رغم ارتفاع فارق النقاط بينه وبين الريان المتصدر الى 4 نقاط، وسيعتمد على اوراقه الرابحة كخلفان ابراهيم والغيني باسكال والغاني اوبوكو، ويعود الى صفوفه المدافعان العمانيان محمد ربيع وخليفة عايل بعد غيابهما عن المرحلة الماضية لانشغالهما مع منتخب بلادهما.

اما العربي فيدرك ان مهمته صعبة لكنه اعتاد التألق امام منافسيه الاقوياء كما فعل مع الريان المرحلة المرحلة قبل الماضية، ويعتمد على نجمه الارجنيتني بيسكو لاتشي هداف الدوري برصيد 12 هدفا، ويعود الى صفوفه البرازيلي كيم بعد انتهاء فيترة ايقافه.

ويستضيف قطر الرابع (22 نقطة) ام صلال السادس (18) في مهمة لا تقل صعوبة بعد التطور الكبير الذي طرأ على اداء ام صلال الذي تعادل في المباراة الماضية مع الغرافة بهدفين حيث كان الافضل وتقدم مرتين وكان اقرب الى الفوز حيث اهتزت شباكه بهدف التعادل في الدقيقة قبل الاخيرة.

وتبدو مهمة قطر صعبة للغاية بعد ان توقفت انتصاراته في المراحل الثلاث الماضية حيث تلقى اقسى خسارتين امام الريان 1-4 والسد صفر-4، ويعود الى قوته الضاربة هدافه القطري سيباستيان سوريا وصانع الالعاب البرازيلي مارسينيو بعد انتهاء ايقافه، فيما يغيب لاعب الارتكاز العراقي قصي منير للاصابة، اما ام صلال فيعول على هدافه البرازيلي ماغنو الفيس الذي سجل خمسة اهداف في المباريات الثلاث الاخيرة، فضلا عن المهاجم البحريني علاء حبيل.

ولا يزال الخور السابع (17 نقطة) يبحث عن الفوز الثاني على ملعبه للتخلص من شبح التعادل الذي طارده 5 مرات حتى بين جماهيره، ويسعى الى تكرار الفوز الكبير وغير المتوقع الذي حققه على الوكرة 4-1 عندما يلتقيان في هذه المرحلة، لكن الاخير يأمل برد اعتباره لمواصلة المنافسة على مقعد الى المربع الذهبي حيث يحتل المرز الخامس برصيد 19 نقطة.

ويشهد قاع الترتيب مواجهة قوية بين الخريطيات التاسع قبل الاخير (11 نقطة) والسيلية الاخير (6 نقاط).

الدوري السوري

يتصدر دربي العاصمة بين الجيش والوحدة اليوم الاربعاء واجهة مباريات المرحلة الثالثة عشرة الاخيرة من دور ذهاب في الدوري السوري لكرة القدم التي سيغيب عنها الاتحاد المتصدر بعد ان قرر اتحاد اللعبة تأجيل مباراته مع المجد الى وقت لاحق.

وجاء قرار التأجيل لاراحة اللاعبين الدوليين في الفريقين قبل سفرهما بعد غد الخميس مع المنتخب الى السعودية لملاقاة منتخبها وديا السبت.

وتقام الاربعاء 4 مباريات ابرزها في العاصمة بين الجيش والوحدة، وفي حمص يلتقي الكرامة مع حطين، وفي دير الزور الفتوة مع الوثبة، وفي اللاذقية تشرين مع الطليعة، وتختتم المرحلة الخميس فيلتقي في ادلب امية مع النواعير، وفي دمشق الشرطة مع جبلة.

ويتطلع الجيش الثاني (27 نقطة) الى الفوز بلقب بطل الخريف ولو مؤقتا عندما يلتقي جاره الوحدة السابع (18 نقطة) في مواجهة متكافئة ومفتوحة باحتمالاتها لتقارب مستوى الطرفين بغض النظر عن فارق الترتيب بينهما. في الموسم الماضي تعادلا ذهابا صفر-صفر وايابا 1-1.

وسيحتفل الكرامة السادس (18 نقطة) بعودة مدربه الجديد-القديم محمد قويض عندما يلتقي مع ضيفه حطين التاسع (12 نقطة) في مواجهة تميل فيها كفة اصحاب الارض انعكاسا لنتائجهم الايجابية الاخيرة خلافا للضيف. في الموسم الماضي فاز الكرامة ذهابا 2-صفر وتعادلا ايابا 3-3.

ويخوض الفتوة الحادي عشر (11 نقطة) مباراته مع ضيفه الوثبة الثاني عشر (9 نقاط) بقيادة مدربه الجديد-القديم ايضا انور عبد القادر خلفا للمستقيل ابراهيم ياسين، في حين ستكون المباراة المحطة الاخيرة لمدرب الوثبة ولاعب الفتوة السابق هشام خلف الذي اعلن عن استقالته وستدخل حيز التنفيذ بعد المباراة.

ويبقى الفتوة اقرب الى الفوز بعاملي الارض والجمهور. في اخر مواجهة بينهما موسم 2006-2007، فاز الفتوة ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 1-صفر.

ويلتقي تشرين الثالث عشر (7 نقاط) مع ضيفه الطليعة العاشر (11 نقطة) امام مدرجات صامتة من دون جمهور تنفيذا لعقوبة اتحادية مما يدخل المباراة خانة التكافوء والاحتمالات المفتوحة. في الموسم الماضي تعادلا ذهابا صفر-صفر وفاز الطليعة ايابا 4-1.

وسيكون ملعب ادلب مسرحا لمواجهة تاريخية هي الاولى بين امية الخامس (20 نقطة) وضيفه النواعير الثالث (25 نقطة) في مباراة صعبة ومتكافئة يتطلع فيها الضيف الى مواصلة الضغط على الاتحاد والجيش الا انه يحتاج الى الكثير من الجهد نظرا لجودة عروض امية.

وفي العاصمة، يأمل الشرطة الثامن (15 نقطة) في مواصلة نتائجه الايجابية عندما يلتقي ضيفه جبلة الرابع عشر الاخير (6 نقاط) الذي نجح في المرحلة الماضية في اقتناص نقطة ذهبية بتعادله مع الاتحاد المتصدر.

والمباراة متكافئة عموما ومفتوحة الاحتمالات. في الموسم الماضي فاز جبلة ذهابا 2-1 وايابا 3-1.

التعليق