إبراهيم مصطفى دفعته "المجنونة" للمجد والمعاناة معا وسراج يفكر باللعب في الأردن

تم نشره في الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • إبراهيم مصطفى دفعته "المجنونة" للمجد والمعاناة معا وسراج يفكر باللعب في الأردن

أخبار النجوم

 

خالد الخطاطبة

عمان- نتواصل مع القراء في زاوية "أخبار النجوم" لنقدم لهم هذه الطائفة الخفيفة والمنوعة من آخر اخبار نجومهم المفضلين، اضافة الى بعض الاحداث التي تجري خلف الكواليس.

ارشيدات مدربا لحراس الحسين إربد

ينتظر ان يكون خلدون ارشيدات قد تم تعيينه امس مدربا لحراس مرمى فريق الحسين اربد لكرة القدم، وذلك بعد مفاوضات بين الطرفين يتوقع ان تسفر قريبا عن توقيع عقد رسمي.

وجاء هذا الاتفاق بعد ان انهى ارشيدات اول من امس اجراءات تعاقده السابق مع نادي الجزيرة، حيث جرى اجتماع بين ادارة الجزيرة والمدرب في مقر النادي بحضور وكيل اعمال ارشيدات محمد السيلاوي انتهى بتسلم المدرب لكامل استحقاقاته المالية المترتبة على الجزيرة، الذي سبق وأن استقطب ارشيدات بداية الموسم الكروي الحالي للاشراف على تدريب الحراس مقابل راتب شهري مقداره 1300 دولار، اضافة الى مقدم عقد، قبل ان يبتعد عن فريق الجزيرة عقب استقالة الجهاز الفني بشكل جماعي.

ويباشر ارشيدات عمله مدربا لحراس مرمى الحسين الذين ساهم المدرب في اكتشاف مواهبهم عندما اشرف على تدريبهم في السنوات الماضية.

يشار الى ان ارشيدات تلقى ايضا عدة عروض خارجية بعد خروجه من الجزيرة.

أبو لاوي يغادر دون علم ناديه

أفاد مصدر في نادي شباب الحسين ان حارس مرمى فريق كرة القدم بلال ابو لاوي، غادر لقضاء اجازة خاصة في مصر دون استئذان ناديه أو ابلاغه بمكان وجوده، الامر الذي أثار استياء الادارة والجهاز الفني، خاصة وأن الحارس لم ينتظم في تدريبات الفريق منذ حوالي اسبوعين.

ورغم عدم علم شباب الحسين بوجود حارس مرمى فريقه الكروي حاليا، الا ان الاتصالات التي جرت مع عائلة اللاعب أفادت بوجود ابو لاوي حاليا في مصر في اجازة خاصة.

إلى ذلك، بدأ فريق الكرة باختبار لاعبي فريق سحاب عاطف الدبوبي ومحمد الدبوبي اللذين انخرطا في تدريبات الفريق على سبيل التجربة، حيث سيتم اشراكهما في منافسات البطولة التنشيطية.

سراج التل يعود إلى عمان ويفكر باللعب في الأردن

عاد الى الاردن لاعب المنتخب الوطني والنادي الفيصلي السابق لكرة القدم سراج التل قادما من استراليا، وذلك في اجازة تمتد لمدة شهر ونصف، بعد فترة قضاها في استراليا خصصها للدراسة في احد المعاهد الاسترالية، اضافة الى الاحتراف في صفوف فريق سيدني اولمبيك الاسترالي.

وبحسب مصدر مقرب جدا من سراج، فإن التل الذي يحظى بسمعة طيبة كلاعب في استراليا لم يحسم امره النهائي بشأن العودة للعب هناك خاصة بعد اكمال دراسته في المعهد، حيث يفكر اللاعب في العودة للعب في الاردن في حال وجد عرضا جيدا، خاصة وأنه عانى مؤخرا من الغربة، ويأمل بالاستقرار في الاردن بعد ان ناداه حنينه للوطن.

وكان سراج التل قد تلقى عرضين من ناديين استراليين قبل عودته الى الاردن، خاصة وأنه تألق بشكل واضح مع سيدني اولمبيك الذي سجل له التل 8 اهداف في 13 مباراة.

سراج التل يعود إلى عمان - (الغد)

يشار إلى انه وفي حال لم يجد اللاعب عقدا مغريا في الاردن، فإنه سيعود الى استراليا لمواصلة الدراسة الجامعية والاحتراف.

نجم أيام زمان.. إبراهيم مصطفى رحلة مع المجد والمعاناة

ربما يكون هداف المنتخب الوطني والنادي الفيصلي السابق لكرة القدم ابراهيم مصطفى "الرهوان" هو النجم الوحيد الذي جمع بين النجومية والمجد من جهة والمعاناة والحسرة من جهة اخرى.

ابراهيم مصطفى الذي يعمل حاليا في امانة عمان الكبرى وتحديدا في مراكز الواعدين، يرى في كرة القدم معشوقته التي منحته لوعة الاشتياق والحب وأذاقته طعم الحياة والنجومية، قبل ان تتحول الى مجنونة قذفت به في المجهول دون ان يلاقي من يحترم الـ25 عاما التي قضاها في خدمة وعشق هذا "المجنونة" التي ما يزال اللاعب يعشقها رغم جنونها الذي اصابه في بعض الاحيان.

يبتعد مصطفى حاليا عن ممارسة كرة القدم كلاعب ويكتفي فقط بتدريب الواعدين، ويحرص على متابعة المنافسات المحلية عبر الشاشة الصغيرة فقط، ويرى في متابعة المباريات من مدرجات الملعب بمثابة العذاب لأنه يضطر حينها لاسترجاع شريط الذكريات المليء بالافراح التي اعقبتها انتكاسات متتالية.

ويروي ابراهيم مصطفى لـ"الغد" رحلة المجد والمعاناة معا في عالم كرة القدم بالقول: "بعد 25 عاما خدمة لكرة القدم الاردنية يرمى بي خارجا لولا رهط من الناس حرصوا على حفظ هيبة السنوات الـ25 التي امضيتها في الملاعب".

ويضيف: "في عام 1980 تلقيت عرضا للعب في نادي الجزيرة الاماراتي مقابل 600 دينار شهري، اضافة الى سيارة ومنزل، حيث كان العرض مغريا في ذلك الوقت، وطلب مدرب الفريق الاماراتي ان ارافقهم الى معسكر رومانيا، حيث قضينا حوالي 28 يوما ابهرت خلالها المدرب بمستواي، الامر الذي دفعه لتأكيد التعاقد معي، وقاموا بأكثر من زيارة للفيصلي لتأكيد الاتفاقية التي جرت قبل توجهي الى رومانيا، حتى ان الصحافة الاماراتية نشرت اخبار التعاقد معي.

ولكن المفاجأة كانت بعد الاتفاق المبدئي على محاولات افشال الصفقة من قبل النادي، من خلال طلب شروط تعجيزية، بل ان الفيصلي طلب مبلغ 10 آلاف دينار آنذاك وافق عليها الجزيرة الاماراتي الذي عاد ورفع راتبي الى 800 لإقناع الفيصلي بالموافقة على العقد، ولكن ادارة الفيصلي تمسكت بي وقالت للاماراتيين: "خذوا أي لاعب غير ابراهيم مصطفى"، الامر الذي ادى الى فشل الصفقة التي ربما كانت ستغير حياتي المادية".

ويردف ابراهيم: "بعد فشل الصفقة جاء احد اعضاء الادارة في ذلك الوقت وعرض تعويضي عن فشل الصفقة، وطلب مني العمل في احدى شركات التأمين مقابل 50 دينارا شهريا لتعويضي عن العقد، فيما كنت اعمل في شركة الاتصالات مساء في ذلك الوقت مقابل 50 دينارا ايضا".

ويتحدث مصطفى عن قمة المعاناة بالقول: "قبل 4 سنوات راجعت الضمان الاجتماعي لمعرفة قيمة راتب الضمان الذي سأتقاضاه، فكانت المشكلة بأن الضمان طلب مني مبلغ تقريبا 3500 دينار ليصرف لي راتبا شهريا بسبب ان ضماني كان يصلهم من جهتين، فكان من الصعب عليّ تأمين هذا المبلغ في ظل تدني دخلي الشهري الذي يذهب لإيجار البيت ومصاريف لعائلتي (4 بنات وولد)، فما كان مني الا ان توجهت للفيصلي عسى ان يساعدني في ذلك ولكني لم انجح في ذلك، ليتصدى نادي شباب الاردن لمحاولة مساعدتي، الامر الذي اشعرني بالفخر والسعادة، ولكن المفاجاة كانت باستدعائي الى مبنى نادي شباب الاردن ليتم تسليمي مغلفا يحوي 250 دينارا، "نعم 250 دينارا تسلمتهم بعد ان طلب مني كتابة استدعاء رسمي"!".

ويشير مصطفى الى ان خدمته لربع قرن للكرة الاردنية لم تشفع له لتأمين حياة كريمة، ولم تشفع له للتخلص من مشكلته مع الضمان الاجتماعي، موجها في نفس الوقت الشكر الى نائب سمو رئيس اتحاد الكرة نضال الحديد وأمين عمان عمر المعاني على وقوفهما الى جانبه في محنته.

كواليس النجوم

- المحترف الفرنسي من اصل مغربي في صفوف فريق شباب الاردن نور الدين حدو ابلغ ادارة النادي اول من امس بأن سبب تأخره في الالتحاق بتدريبات الفريق يأتي احتجاجا على عدم اشراكه في المباريات، وأنه يفكر جديا بالابتعاد عن النادي... شباب الاردن وفور سماعه بهذا الجواب خاطب اتحاد الكرة لإبلاغه بما حدث لضمان حقه في التعاقد مع محترف آخر بدلا لنور الدين المرشح ابتعاده عن الفريق خلال مرحلة الاياب... اما على صعيد احتراف المهاجم عدي الصيفي في صفوف الانصار اللبناني فالامور تسير باتجاه الاتفاق على كامل التفاصيل بين الناديين بانتظار الرد النهائي الذي يفترض ان يأتي اليوم.

- ظاهرة ايجابية برزت خلال الايام القليلة الماضية تمثلت بانتشار عبارات من جمهور الوحدات نادت بالوقوف خلف فريق الفيصلي في مباراته الاخيرة امام الحزم، وعبارات من جمهور الفيصلي نادت بمساندة فريق الوحدات في مباراته امس امام المريخ السوداني.

- نادي شباب الحسين لم يتمكن حتى الآن من حل مشكلته مع لاعبي فريقه الكروي نضال الجنيدي واحمد ابو عالية المطالبين بمبالغ كبيرة للتوقيع على عقود احتراف... اللاعب محمد مكاوي انضم الى هؤلاء اللاعبين حيث بدأ يطالب بمبلغ مالي اضافي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الظاهرة (اصيل)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    الظاهرة الايجابية التي تتتحدثون عنها موجودة منذ زمن..فمن كان باعتقادك يملأ مدرجات ستاد عمان في مباريات الفيصلي في البطولات السابقة؟؟
  • »الكرامة (الفارس الملثم)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    لا احد ينكر بانة رهوان الكرة الاردنية(ابراهيم مصطفى) بس من غير المعقول بين الحين والحين يردد نفس القصص عن حالتةالمادية
    وكانة يستجدي القراء
    وهنالك الكثير غيرة من اللاعبين يمرو بنفس الظروف ولنة عزة النفس تمنعهم من التتطرق لحياتهم الخاصة حفاظا على اسمة

    واقبلو الاحترام
  • »أفريقيا_ابيجان (حازم البلص)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    تحيه خاصه لابن النادي خلدون ارشيدات على تلبيه الدعوه لتدريب حراس مرمى النادي الذي دافع عن مرمى النادي سنوات عديده وبلتوفيق يأابوارشيدات أخوك وصديقك البلص
  • »اعنك الله يا ابراهيم (ابو ادم)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    عندما كان ابراهيم مصطفى في الملعب كان هو سيد الملعب بلا منازع كان اشهر لاعب اردني والكل يعشقه من اربد لعمان لكل مكان لاسلوبه وادائه ومحبته للغير
  • »الظاهرة (اصيل)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    الظاهرة الايجابية التي تتتحدثون عنها موجودة منذ زمن..فمن كان باعتقادك يملأ مدرجات ستاد عمان في مباريات الفيصلي في البطولات السابقة؟؟
  • »الكرامة (الفارس الملثم)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    لا احد ينكر بانة رهوان الكرة الاردنية(ابراهيم مصطفى) بس من غير المعقول بين الحين والحين يردد نفس القصص عن حالتةالمادية
    وكانة يستجدي القراء
    وهنالك الكثير غيرة من اللاعبين يمرو بنفس الظروف ولنة عزة النفس تمنعهم من التتطرق لحياتهم الخاصة حفاظا على اسمة

    واقبلو الاحترام
  • »أفريقيا_ابيجان (حازم البلص)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    تحيه خاصه لابن النادي خلدون ارشيدات على تلبيه الدعوه لتدريب حراس مرمى النادي الذي دافع عن مرمى النادي سنوات عديده وبلتوفيق يأابوارشيدات أخوك وصديقك البلص
  • »اعنك الله يا ابراهيم (ابو ادم)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    عندما كان ابراهيم مصطفى في الملعب كان هو سيد الملعب بلا منازع كان اشهر لاعب اردني والكل يعشقه من اربد لعمان لكل مكان لاسلوبه وادائه ومحبته للغير