مهرجان الرياضات الجوية في العقبة يحظى بإعجاب المتابعين

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • مهرجان الرياضات الجوية في العقبة يحظى بإعجاب المتابعين

 

احمد الرواشدة

وادي رم - مندوباً عن سمو الأمير حمزة بن الحسين رئيس نادي الرياضات الجوية الملكي الأردني، رعى مدير عام النادي مروان كمال فعاليات مهرجان الرياضات الجوية، الذي أقامه النادي يوم امس في قلب صحراء وادي رم.

واشتملت فعاليات المهرجان الذي بدأ الساعة السادسة صباحاً وانتهى الساعة السادسة مساء على قفز حر وحركات "الماكرولايت" والطيران الرياضي وركوب الدراجات الشراعية، والغطس الجوي، فيما تم الاعتذار عن عدم طيران المناطيد لسوء الأحوال الجوية في منطقة وادي رم.

وذكر مدير النادي كمال أن الهدف من تنظيم هذا النشاط هو إشهار النشاط الرسمي للنادي والتعاون مع المجتمع المحلي والترويج لنشاطات الرياضات الجوية في الأردن، وتشجيع الرياضات الجوية من خلال رحالات الطيران والقفز بالمظلات في أحد أجمل المواقع السياحية الطبيعية في منطقة وادي رم وبكلفة اقتصادية مقبولة، إلى جانب العمل على زيادة الجذب السياحي لمنطقة المثلث الذهبي وادي رم – العقبة – البتراء.

وأضاف بأن "النادي يعمل على تدريب الراغبين بالحصول على رخص الطيران الخاصة ورخص القفز بالمظلات والتزم النادي بقوانين السلامة والأمان الصارمة"، وأشار الى أن النادي قام باختيار إدارة جديدة بتحديث معداته لتوائم متطلبات السلامة والمتعة في آن واحد.

وحضر الفعاليات، التي اتسمت بالجرأة والمغامرة المتنوعة التي تمتع النظر وتسحر العقول، شيوخ ووجهاء منطقة الديسة ووادي رم، حيث قدم المظلي عبد السلام زازا فقرة (قفز حر) وقدم البريطاني ديفد امرسون فقرة (قفز مزدوج)، كما قدم الطيارون يوسف مؤمن وخالد الشيشاني وحسين القضاة وبسمة العتوم قفزات جوية نالت إعجاب واستحسان الحضور.

وأقيم على هامش المهرجان كرنفال احتفالي للأطفال بهدف إضافة جو من البهجة والسرور للأطفال من أهالي المنطقة.

يذكر أن نادي الرياضات الجوية تأسس عام 1997 في عمان ونقل بعد ذلك إلى مدينة العقبة السياحية عام 2002 بعد توسع نشاطاته الجوية، ويرأس النادي سمو الأمير حمزة بن الحسين، وقد استلمت إدارة النادي أكاديمية أيله للطيران في شهر شباط (فبراير) الماضي كمساهمة من القطاع الخاص لتحقيق الأهداف التي أنشى من اجلها.

التعليق