الأندية الممتازة تستعد لانطلاقة البطولة الكروية التنشيطية من دون اللاعبين الدوليين

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الأندية الممتازة تستعد لانطلاقة البطولة الكروية التنشيطية من دون اللاعبين الدوليين

الوحدات والفيصلي في مجموعتين منفصلتين

 

تيسير محمود العميري

عمان - يعتزم اتحاد الكرة إطلاق البطولة التنشيطية الخاصة بأندية الدرجة الممتازة، خلال الفترة من 26 كانون الاول (ديسمبر) الحالي وحتى 31 كانون الثاني (يناير) المقبل، من دون مشاركة لاعبي المنتخب الوطني الذين سيستعدون ومن ثم سيخوضون اول مباراتين في منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات الدوحة عام 2011.

البطولة الجديدة والتي تحمل صفة التنشيطية، ستملأ بعض الفراغ الذي حدث منذ انتهاء مباريات مرحلة الذهاب لبطولة دوري المحترفين في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وتستمر فترة التوقف حتى يوم 6 شباط (فبراير) المقبل، وستساعد الاندية على الاستمرار في اعداد فرقها رغم الكلفة المالية والفنية الباهظة المترتبة على طول فترة التوقف، ولعل الاندية اختارت بنفسها ذلك بعد ان كان الاتحاد يعتزم اقامة نحو 10 مباريات من اجمالي مرحلة الاياب قبل فترة توقف المنافسات.

ومنافسات البطولة تنطلق قبل ان يخوض فريق الفيصلي لقاء الاياب ضمن دور الستة عشر لدوري ابطال العرب امام ضيفه الحزم السعودي، حيث سيقام اللقاء في السابع والعشرين من الشهر الحالي، في حين سيكون الوحدات قد لعب امام ضيفه المريخ السوداني في عمان في الخامس والعشرين منه في ذات الدور.

توزيع الفرق على مجموعتين

البطولة ستقام بين الاندية الممتازة العشرة التي سيتم توزيعها على مجموعتين حسب ترتيبها في ذهاب دوري المحترفين، اذ ستضم المجموعة الاولى فرق الوحدات وشباب الاردن والبقعة والحسين واتحاد الرمثا، فيما ستضم المجموعة الثانية فرق الفيصلي والجزيرة والعربي وشباب الحسين واليرموك، وستقام المباريات على ملاعب الامير محمد والسلط وبلدية اربد وربما بلدية الزرقاء ايضا، ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة الى دور الاربعة ليلعب بطل المجموعة الاولى مع ثاني المجموعة الثانية، في حين يلعب بطل المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الاولى، ويتأهل الفائزان لخوض المباراة النهائية التي ستقام يوم السبت 31 كانون الثاني (يناير) المقبل، وسيتم الاعلان عن جدول مباريات البطولة بعد انتهاء اجازة عيد الاضحى المبارك.

وإذا كانت البطولة تخلو من الحوافز المالية ربما لأن اتحاد اللعبة يعاني من ضائقة مالية حالت دون قيامه بدفع كامل الجوائز المالية للبطولات التي انتهت، الا انها ستشكل اختبارا جديدا لعدد من الحكام الذين سيتم الدفع بهم قبل مباريات مرحلة الاياب، كذلك فإن الفرق التي ستبحث عن مباريات تجريبية ولا تقدر على اقامة معسكرات تدريبية داخلية وخارجية، فإنها ستجد الفرصة سانحة لاختبار قدراتها والكشف عن مزيد من اللاعبين البدلاء والشباب الذين لم يحصلوا على فرص من المباريات الرسمية السابقة.

بطولة بلا الدوليين والمحترفين

البطولة الودية هذه قد تكون اقرب ما تكون الى بطولة درع الاتحاد من حيث نظامها واعتماد غالبية الاندية على اللاعبين المحليين "غير الدوليين"، وهذه المرة ستكون فرق الفيصلي والوحدات وشباب الاردن والجزيرة الاكثر افتقارا للنجوم الدولية، وهذا سيمنحها فرصة اكيدة لكي تختبر مزيدا من اللاعبين الشباب والاحتياطيين، وفي الوقت نفسه فإن خلود عدد من اللاعبين المحترفين غير الاردنيين للراحة، قد يجعل البطولة في غياب اغلب المحترفين، لكن الاندية عموما ربما بعد 28 كانون الثاني (يناير) ستتمكن من استرداد نجومها من المنتخب، وبالتالي سيكون امام المدراء الفنيين والمدربين فترة اسبوع للعمل بشكل جماعي مع الفريق، ومحاولة توفير اكبر قدر من الانسجام والتفاهم بين اللاعبين، والوصول الى درجة معقولة من الجاهزية الفنية والبدنية، طالما ان مرحلة الاياب ستكون الفيصل في تحديد البطل واصحاب المراكز المتقدمة الاخرى وكذلك الفريق الذي سيودع اضواء دوري المحترفين.

فالفيصلي سيفتقد لوجود حارس المرمى لؤي العمايرة والمدافعين حاتم عقل ومحمد منير وعلاء مطالقة وابراهيم الزواهرة ولاعبي الوسط بهاء عبدالرحمن وقصي ابو عالية ومؤيد ابو كشك وربما المهاجم عبدالهادي المحارمة، في حين سيفتقد الوحدات لمهاجمه محمود شلباية وحارس المرمى عامر شفيع ولاعبي الوسط حسن عبدالفتاح وعامر ذيب واحمد عبدالحليم وربما المدافع محمد الضميري.

أما شباب الاردن فإنه سيفتقد للمهاجم عدي الصيفي ولاعبي الوسط مهند محارمة وعبدالله ذيب والحارس معتز ياسين، في حين يغيب عن الجزيرة المدافعان بشار بني ياسين ومحمد الباشا والمهاجمين لؤي عمران ورائد النواطير، ويغيب عن العربي المدافعين انس بني ياسين وسعيد مرجان ويفتقد البقعة لحارس مرماه محمد ابو خوصة وشباب الحسين للمدافع محمد خير.

المستوى الفني المتوقع

ومن البديهي القول أن غياب النجوم الى جانب غياب الحافز الحقيقي سيكون احد العوامل السلبية المحيطة بالبطولة، وان كانت الفائدة ستكون كبيرة فيما اذا تعاملت الاندية مع المباريات بمسؤولية عالية ووضعتها في الاطار التنافسي السليم، بحيث قد يتمكن العديد من اللاعبين الشبان من فرض وجودهم، ولعل ما فعله الوحدات في بطولة الدرع الاخيرة التي فاز بلقبها في ظل غياب الاعمدة الاساسية، جعل عددا من اللاعبين تحت المجهر، فبرز محمد الضميري ويحيى جمعة ورامي الردايدة ومالك شلبية وآخرون، كما برز لاعبون آخرون من اندية اخرى سرعان ما استفادت الاندية من وجودهم في ظل حاجتها لمخزون كاف من اللاعبين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بكل عقلانيه (علاء ـ اربد)

    الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    فترة توقف الدوري جاءت الزاميه ومناسبه للمنتخب للاستعداد للتصفيات والبطوله التنشيطيه فرصه لكل الفرق لاعادة تنظيمها وتشكيلها
  • »توقف البطولات الرسمية (Jihad)

    الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    يا اخوان فعلا احنا الدولة الوحيدة اللي بتوقف الدوري ومن زمان هذا الحكي و المشكلة انه احنا الدولة الوحيدة اللي ما النا اي انجاز فاذن شو الفايدة من هذا التوقيف ارجوا سماع الرد اذا كان احد القراء لديه اي معلومة
  • »قلة الشغل (abozriq)

    الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    بطوله فا شله قبل ان تبدا وما الها ايه ضروره والدوري ما كان لازم يتوقف صدقوني انه نحن الدوله الوحيده في العالم الي وقفت الدوري مع انه باقي الدول مشاركه في تصفيات كاس العالم
  • »بكل عقلانيه (علاء ـ اربد)

    الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    فترة توقف الدوري جاءت الزاميه ومناسبه للمنتخب للاستعداد للتصفيات والبطوله التنشيطيه فرصه لكل الفرق لاعادة تنظيمها وتشكيلها
  • »توقف البطولات الرسمية (Jihad)

    الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    يا اخوان فعلا احنا الدولة الوحيدة اللي بتوقف الدوري ومن زمان هذا الحكي و المشكلة انه احنا الدولة الوحيدة اللي ما النا اي انجاز فاذن شو الفايدة من هذا التوقيف ارجوا سماع الرد اذا كان احد القراء لديه اي معلومة
  • »قلة الشغل (abozriq)

    الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    بطوله فا شله قبل ان تبدا وما الها ايه ضروره والدوري ما كان لازم يتوقف صدقوني انه نحن الدوله الوحيده في العالم الي وقفت الدوري مع انه باقي الدول مشاركه في تصفيات كاس العالم