بوادر الإثارة تظهر في ألمانيا قبل لقاء البافاري وهوفنهايم

تم نشره في الثلاثاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • بوادر الإثارة تظهر في ألمانيا قبل لقاء البافاري وهوفنهايم

 

هامبورغ - بدأت الإثارة المصاحبة لمباراة قمة الدوري الألماني لكرة القدم بين حامل اللقب بايرن ميونيخ ومفاجأة الموسم هوفنهايم تتصاعد بالفعل برغم تبقي عدة أيام على موعد إقامتها يوم الجمعة المقبل.

فبمجرد تغلب بايرن ميونيخ على باير ليفركوزن في عقر داره 2-0 ليتجاوزه في ترتيب مسابقة الدوري الألماني لهذا الموسم إلى جانب فوز هوفنهايم على أرمينيا بيليفيلد 3-0 السبت الماضي، تحول الاهتمام في ألمانيا إلى لقاء يوم الجمعة الذي قد يكون أكثر مباريات الموسم إثارة في البلاد.

وكتب نجم ألمانيا السابق غوينتر نيتزر في عاموده بصحيفة "بيلد أم سونتاغ" أول من أمس الأحد يقول: "إن كل ما نأمل فيه أن يكون هوفنهايم على مستوى الانقلاب القوي الذي تشهده ميونيخ".

وأضاف نيتزر: "مشكلة بايرن هي أن هوفنهايم ليس لديه ما يخسره.. سيلعب هوفنهايم كرة هجومية في ميونيخ، لأنها ببساطة أسلوبه المعتاد في اللعب".

ومع وضع الكفاءة الهجومية ونقاط الضعف الدفاعية لدي الفريقين في الاعتبار، فمن المتوقع أن تشهد المباراة رصيدا وافرا من الأهداف.

ويتوجه فريق هوفنهايم بقيادة المدرب رالف رانغنيك إلى ميونيخ يوم الجمعة ومعه أفضل خط هجوم بالدوري الألماني هذا الموسم حيث سجل 40 هدفا في 15 مباراة.

وقد أعلن هداف الفريق والبطولة وداد إبيسيفيتش، الذي سجل هدفا في مباراة فريقه الأخيرة يوم السبت ليرفع رصيده إلى 17 هدفا بالموسم، بالفعل عن ترقبه لمباراة بايرن قائلا: "أريد أن أسجل في ميونيخ".

وحقق هوفنهايم القادم من وسط ألمانيا والمتأهل حديثا لدوري الأضواء 11 فوزا مقابل ثلاث هزائم منذ انطلاق مشواره بالموسم الحالي.

وحتى عندما خسر هوفنهايم، جاءت هزائمه في مباريات ممتعة حيث خسر من مضيفه باير ليفركوزن 2-5 ومن مضيفه فيردر بريمن 4-5 بعدما نجح في تلك المباراة في تعويض تخلفه 1-4 إلى التعادل 4-4.

وجاءت هزيمته الثالثة بهدف نظيف أمام هرتا برلين عندما سيطر هوفنهايم على المباراة ولكنه فشل في هز شباك مضيفه.

أما بايرن ميونيخ فقد نجح في الحفاظ على سجل نتائجه خاليا من الهزائم خلال مبارياته التسع الأخيرة، برغم بدايته المهتزة بالموسم التي شهدت هزيمته الكبيرة 2-5 في عقر داره من فيردر بريمن.

ولا يقدم بايرن ميونيخ أداء ممتعا مثل هوفنهايم، وإنما يعتمد على تألق الفرنسي فرانك ريبيري في خط الوسط وخطورة الإيطالي لوكا توني والألماني الدولي ميروسلاف كلوزه في الأمام مما ساعد حامل اللقب على استعادة قوته الفتاكة من جديد، وقال أولي هونيس مدير عام بايرن ميونيخ: "بالتأكيد نحن أفضل من هوفنهايم"، وأضاف فيليب لام الظهير الأيسر لحامل اللقب: "سنفوز بكل تأكيد. فالمركز الأول ينتمي إلى بايرن ميونيخ".

ويحتاج بايرن ميونيخ بقيادة مدربه الشاب يورغن كلينسمان للفوز بفارق أربعة أهداف على الأقل حتى يتمكن من إعتلاء قمة الدوري الألماني بسبب تقدم هوفنهايم عليه بثلاث نقاط وفارق الأهداف أيضا

ولكن رئيس بايرن ميونيخ فرانز بيكنباور يرى أن تحقيق هذه النتيجة أمر مستحيل حيث قال: "بالتأكيد سنفوز بالمباراة. ولكن هوفنهايم سيفوز مع ذلك بلقب بطل العطلة الشتوية" في إشارة إلى فترة التوقف الشتوي التي تفصل بين الدورين الأول والثاني بالموسم".

ووصف مارفين كومبر لاعب هوفنهايم تصريحات رئيس بايرن ميونيخ النارية بأنها جزء من الحرب النفسية التي يشتهر بها حامل اللقب. ولكن يبدو أن هذه الحرب لا تؤثر كثيرا على كومبر وزملائه في هوفنهايم الذين يستعدون لمباراة الجمعة وأمامهم هدف واحد، حيث قال سليم تيبر قائد فريق هوفنهايم: "مع احترامنا الكامل، فإننا نسعى للفوز بهذه المباراة أيضا. سنهاجم بايرن ميونيخ. نريد إحراز النقاط الثلاث ولا يهم إذا أحرزناها بالفوز 1-0 أو 4-3".

ومن المتوقع أن تزيد الإثارة المصاحبة للمباراة حدة مع اقتراب يوم المباراة، ولكن هناك اتفاق عام بأن المباراة تأتي في موعد مبكر للغاية على أن توصف بأنها ستحدد مصير هذا الموسم، وقال نيتزر: "لن تحدد مباراة ميونيخ نتيجة بطولة هذا العام. ولكنها ستعطي إشارة مهمة على مقدار النجاح الذي قد يتمكن هوفنهايم من تحقيقه بهذا الموسم".

التعليق