منتخب الشطرنج يستهل مشواره في الأولمبياد العالمي اليوم

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشطرنج يستهل مشواره في الأولمبياد العالمي اليوم

 

مصطفى بالو

عمان- يستهل منتخبنا الوطني للشطرنج مشواره التنافسي في الاولمبياد العالمي اليوم، من خلال خوضه منافسات الجولة الاولى من البطولة التي تقام في مدينة دريسين، وتستمر حتى الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي بمشاركة (11) دولة، الامر الذي فرض اقامة البطولة على نظام (فيشر) السويسري من تسع جولات، ومن المتوقع ان تحفل بالمنافسة والندية سعيا للوقوف على منصات التتويج من قبل الدول المشاركة، والمتسلحة بنخبة لاعبيها ذوي التصنيف المتقدم على لائحة تصنيف الاتحاد الدولي للشطرنج.

ويذكر ان وفد الاتحاد سافر في الساعات الاولى من صباح امس الى المانيا برئاسة نائب رئيس الاتحاد م.احمد جرادات، الى جانب اللاعبين مهند القاسم، احمد السمهوري،بهجت الريماوي وبلال السمهوري.

ويشارك رئيس الوفد جرادات في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي ممثلا عن اتحاد اللعبة، فيما عقد امس الاجتماع الفني للبطولة بحضور مندوبي الدول المشاركة، وتم فيه التأكد من أهلية اللاعبين، والتأكيد على تعليمات البطولة، واجراء المزاوجة بين الدول المشاركة.

البحث عن الذات

يدخل لاعبو منتخبنا الوطني في "مغامرة" شطرنجية لن تخلو من القوة والندية، نظرا لقوة الدول واللاعبين المشاركين، مما يفرض على لاعبينا البحث عن ذاتهم بين لاعبي تلك الدول والاستفادة من خبرة وحنكة اللاعبين الدوليين، وكيفية تنفيذ افكارهم بمهارة وذكاء على الرقعة الشطرنجية.

وما يجدر التنويه اليه ان منتخبنا الوطني افتقد جهود لاعبه الاستاذ الدولي سامي السفاريني، الذي يحمل لقب (IM) بعد ان جمع (6) نقاط من اصل (9) نقاط في بطولة غرب آسيا، التي اقيمت في البحرين في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، والذي منعته التزاماته العملية من مرافقة المنتخب الى المانيا.

وتظهر في صفوف المنتخب قدرات لاعب نادي "الامانة" مهند القاسم الذي يحمل لقب استاذ دولي اتحادي (FM)، بعد حصوله على الميدالية الذهبية خلال مشاركته في بطولة تركيا الدولية، ويبدي القاسم تطورا ملحوظا في مستواه، الى جانب المتسلح بالخبرة الدولية احمد السمهوري الذي يشارك للمرة الثانية في الاولمبياد العالمي، بعد ان خاض التجربة الاولى عام 1988 في سالونيك، في الوقت الذي تشكل فيه امكانيات كل من بهجت الريماوي وسمير منصور وبلال السمهوري أوراقا رابحة للمنتخب في هذه البطولة، لما يتمتعون به من خبرة دولية وقابلية التطور، لتساهم جميع تلك الاسماء في تحقيق نتائج تلبي الطموح للمنتخب في الاولمبياد .

السفاريني يتمنى التوفيق للمنتخب

وتحدث لاعب منتخبنا السفاريني الذي يغيب عن البطولة لارتباطاته العملية عبر هاتف (الغد) متمنيا التوفيق لزملائه في البطولة، التي يشارك فيها ما يقارب (2000) من اللاعبين المحترفين في منافساتها التي سيشهدها المركز الدولي للمؤتمرات في دريسين، في الوقت الذي كان فيه موضوعيا ضمن معرفته لقدرات لاعبينا وتوقع عدم قدرتهم عن المراكز الاولى، الا انهم قادرون على عكس صورة مشرفة عن تطور اللعبة، وسيكونون في طليعة الدول العربية المشاركة في البطولة.

ورشح السفاريني الدول المنفكة عن الاتحاد السوفييتي بحجزها للمراكز المتقدمة، في ظل منافسة قوية من هنغاريا والصين على مختلف الميداليات الملونة في هذا الحدث الاولمبي الذي يقع في المرتبة الثانية من حيث الأهمية العالمية بعد دورة الألعاب الاولمبية التي جرت في بكين.

التعليق