المحرق يخطو خطوة كبيرة نحو اللقب

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • المحرق يخطو خطوة كبيرة نحو اللقب

كأس الاتحاد الاسيوي- ذهاب النهائي

 

المنامة  - خطا المحرق البحريني خطوة كبيرة نحو اللقب بعدما حقق فوزا كبيرا على ضيفه الصفاء اللبناني 5-1 يوم اول من امس الجمعة على استاد البحرين الوطني في الرفاع في ذهاب الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وسجل محمود عبدالرحمن (20 و58) والبرازيلي ليندسون سيلفار "ريكو" (32 من ركلة جزاء و54 و72) اهداف المحرق، وحسين طحان (77) هدف الصفاء الذي يستضيف مباراة الاياب في بيروت في السابع من تشرين الثاني(نوفمبر) الحالي.

وقطع المحرق اكثر من نصف الطريق نحو تعويض إخفاقه في نهائي النسخة الثالثة عام 2006 بعد أن خسر النهائي أمام الفيصلي الأردني (خسر ذهابا في عمان صفر-3 وفاز ايابا في المنامة 4-2).

وبدأ المحرق اللقاء بقوة مستفيدا من الدعم الجماهيري الكبير على أرضه فسيطر على المجريات وكان الأكثر استحواذا على الكرة والوصول لمرمى حارس الصفاء نزيه طي بفضل تحركات لاعبي عبدالله عمر وجمال أبرارو.

أما فريق الصفاء اللبناني فقد لعب بطريقة دفاعية وأعتمد مدرب الفريق المحلي سمير سعد على تكثيف الخط الدفاعي بأكبر عدد من المدافعين للحد من انطلاقات مهاجمي المحرق، فيما اعتمد هجوميا على المهاجم الوحيد محمد قصاص.

وتمكن المحرق من افتتاح التسجيل بعد انطلاقة موفقة من البرازيلي ريكو في الجهة اليمنى ليمرر الكرة إلى محمود عبدالرحمن "رينغو" الذي هيأ الكرة لنفسه بمراوغته أحد المدافعين قبل ان يسدد الكرة في المرمى (20).

وتعقدت مهمة الصفاء عندما احتسب حكم المباراة السعودي خليل الغامدي ركلة جزاء لصالح ريكو الذي انبرى لها بنجاح (32) مسجلا الهدف الثاني لفريقه.

وواصل المحرق أفضليته في الشوط الثاني ونجح في تعزيز تقدمه بهدف ثالث بعد ركلة حرة نفذت بسرعة إلى عبدالله عمر الذي مرر الكرة بدوره إلى ريكو غير المراقب فوضع الكرة في المرمى (54)، مسجلا هدف فريقه الثالث وهدفه الشخصي الثاني.

ولم ينتظر المحرق سوى ثلاث دقائق فقط حتى يضيف هدفه الرابع بتسديدة أطلقها عبدالرحمن "رينغو" افلتت من يدي الحارس طي وواصلت طريقها لتتجاوز خط المرمى (58).

ونجح أصحاب الأرض في إضافة الهدف الخامس بعد تمريرة بينية من محمد سالمين في عمق الدفاع إلى ريكو الذي لعب الكرة بلمسة واحدة في الشباك (72).

وسجل الصفاء هدفه الوحيد عن طريق البديل طحان مستغلا غفلة مدافعي المحرق بعد أن تلقى تمريرة النيجيري ديريك داخل منطقة الجزاء سددها زاحفة استقرت في الزاوية اليسرى لحارس مرمى المحرق محمد السيد جعفر (77).

التعليق