ميسي يشير لضرورة التغيير بعد رحيل باسيلي من تدريب الارجنتين

تم نشره في الأحد 19 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • ميسي يشير لضرورة التغيير بعد رحيل باسيلي من تدريب الارجنتين

بوينس آيرس- سيطر الجدل يوم اول من امس الجمعة على أجواء كرة القدم الارجنتينية وسادت التساؤلات حول حاجة المنتخب الارجنتيني إلى التغيير وذلك بعد ساعات من استقالة المدرب ألفيو باسيلي من تدريب الفريق.

وقال المهاجم الارجنتيني الشاب ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني لدى عودته إلى برشلونة "عندما لا تسير الامور على خير ما يرام يكون من الافضل إحداث بعض التغييرات... المنتخب الارجنتيني لم يقدم العروض الجيدة وربما كان بحاجة إلي التغيير".

وشارك ميسي في المباراة التي خسرها المنتخب الارجنتيني أمام مضيفه الشيلي صفر-1 مساء الأربعاء في سانتياجو بتصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

ودفعت هذه الهزيمة باسيلي لتقديم استقالته من تدريب الفريق في ساعة متأخرة من مساء الخميس.

وحقق المنتخب الارجنتيني الفوز في مباراة واحدة فقط من آخر سبع مباريات خاضها في التصفيات.

وقال سيرخيو أجويرو نجم أتليتكو مدريد وشريك ميسي في هجوم المنتخب الارجنتيني "نعم ، إنها مفاجأة... لم أكن أتوقعها ولكن علينا أن نحترم هذا القرار".

وقال ميسي إنه يفضل إسناد المهمة الان إلى المدرب سيرخيو بابتيستا المدير الفني الحالي للمنتخب الارجنتيني للناشئين والذي قاد حديثا المنتخب الارجنتيني الذي فاز بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم في أولمبياد بكين 2008

وقال ميسي "أعرفه وأعرف أسلوب عمله... أثق فيه وفي معاونيه... سيكون مدربا جيدا للفريق".

ورغم ذلك أشارت صحيفة "كلارين" الارجنتينية إلى ميجيل أنجلو روسو الذي يقود حاليا فريق سان لورنزو في بوينس آيرس كمرشح أول لتولي المسؤولية خلفا لباسيلي.

ودخل الاتحاد الارجنتيني للعبة في مفاوضات مع فريق روسو رغم أنه سيضطر لانتظار نهاية الموسم الحالي بالدوري الارجنتيني الذي يتصدره سان لورنزو ليتولى بعدها روسو مسؤولية المنتخب.

ويخوض المنتخب الارجنتيني مباراة ودية أمام نظيره الاسكتلندي في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل بينما يستأنف الفريق مسيرته في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في أواخر آذار (مارس) المقبل.

وكيل أعمال باسيلي: علاقة للاعبي المنتخب الأرجنتيني بقرار الاستقالة

 أكد نوربرتو ريكاسينس وكيل أعمال الأرجنتيني ألفيو باسيلي، الذي رحل مساء الخميس عن تدريب منتخب بلاده لكرة القدم، أن قرار الاستقالة "كان شخصيا ولا علاقة للاعبين به".

وأشار ريكاسينس في تصريحات صحيفة إلى أن باسيلي اعتبر أن ذلك قراره كان الأفضل وأنه سيعمل على المضي قدما ومساندة الفريق. وأوضح أنه لم يتطرق إلى مسألة رغبته في التوقف عن التدريب لفترة من عدمه.

وأرجع الوكيل التصريحات التي أدلى بها ليونيل ميسي نجم راقصي التانجو ونادي برشلونة الإسباني، والتي اعتبر فيها أن المنتخب "كان بحاجة إلى تغيير"، إلى "عدم خبرة اللاعب".

وقال إن المدير الفني اتخذ قرار الاستقالة "بعد مباراة شيلي" التي مني فيها المنتخب الأرجنتيني في سانتياجو بالهزيمة بهدف نظيف في إطار مباريات الجولة العاشرة لتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010 يوم الأربعاء الماضي.

التعليق