اتحاد السلة يمنح الأرثوذكسي حق تسويق صالته أثناء "الممتاز"

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • اتحاد السلة يمنح الأرثوذكسي حق تسويق صالته أثناء "الممتاز"

وصيف الدوري وبطل الكأس يوقف مساعي التجميد

 

حسام بركات

عمان- أبلغ رئيس اتحاد كرة السلة م. طارق الزعبي مجلس ادارة الأرثوذكسي خلال زيارته للنادي أول من أمس بقرار الاتحاد القاضي بمنح الأندية التي تمتلك صالات مؤهلة وعلى رأسها الأرثوذكسي حق استضافة المباريات إعلانيا وإعلاميا وتسويق الصالة وبيع تذاكر الدخول.

وشدد الزعبي ومعه المدير التنفيذي لاتحاد كرة السلة أيمن سماوي خلال لقائهما رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الأرثوذكسي على أهمية الدور التاريخي الذي يقوم به هذا النادي العريق بوصفه عميدا لأندية كرة السلة المحلية صاحب الرسالة الممتدة لأكثر من 60 عاما والمليئة بالعمل المخلص والإنجازات الكبيرة.

وتم التطرق خلال الاجتماع الى ضرورة تفعيل برامج الميني باسكت للاعبين الصغار التي تعود في حال تنظيمها على نظاق واسع بعوائد مالية مجزية، كما نوه الجميع الى ضرورة مواصلة الاتحاد في دوره كداعم أساسي للأندية بما يساهم في تخفيف الأعباء المالية المتراكمة عليها.

وطالب الأرثوذكسي اتحاد كرة السلة بزيادة حصته من الدعم السنوي بوصفه الأكثر مشاركة في كافة بطولات الاتحاد، كما وعد الاتحاد بدعم الجهاز التدريبي للنادي وفتح قنوات للاتصال مع بعض اللاعبين الأردنيين المتميزين المقيمين في الخارج من أجل تمكين الأرثوذكسي للاستفادة منهم.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة أن يحافظ الأرثوذكسي على مكانته كعميد لأندية كرة السلة، ويواصل نهجه الدؤوب نحو المنافسة على ألقاب كافة البطولات، ولا سيما الدوري الممتاز الذي حل وصيفا له في الموسمين الماضيين وكأس الأردن الذي يحتفظ به في خزائنه من الموسم الماضي، علما بأن فريق الأرثوذكسي للرجال أحرز المركز الرابع في بطولة الاندية العربية التي اقيمت في عمان خلال شهر أيار- مايو الماضي.

ويتوقع أن يناقش مجلس ادارة نادي الأرثوذكسي الأربعاء المقبل كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع ويتخذ قرارا بالمحافظة على الفريق الأول للموسم الجديد 2008-2009، على أن يتم اتخاذ القرار الحاسم بعد نهاية الدوري، وعلى ضوء الزيادة المأمولة للمداخيل المالية.

وأشارت مصادر النادي الأرثوذكسي إلى أن زيارة الزعبي وسماوي واجتماعهما مع إدارة النادي أوقفت مساعي قام بها عدد من أعضاء مجلس الإدارة لاصدار بيان رسمي يتم خلاله الإعلان عن تجميد فريق كرة السلة الأول، مع المحافظة على فرق الفئات العمرية للجنسين، وذلك لعدم دخول الاحتراف المادي إليها.

وكان التوجه نحو تجميد فريق كرة السلة الأول والذي خلص اليه احتماع مجلس إدارة نادي الأرثوذكسي قبل اسبوعين قد عصف بتاريخ امتد لـ 60 عاما حقق خلالها عميد الأندية الأردنية عشرات الانجازات وأصبح على أثرها أحد أعرق المؤسسات الراعية لنشاط كرة السلة ليس في الأردن وحسب وإنما على الصعيدين الإقليمي والعربي.

وشهد هذا الإجتماع تثبيت قناعة عدم جدوى منافسة أندية الشركات، وفقا لمعدلات الانفاق المتزايدة بسبب الاحتراف والذي أرهق ميزانية النادي، وجعله غير قادر على تطبيق مفاهيم الرياضة من منطلق وطني بالأساس وليس ماديا بحتا، كما بات الأرثوذكسي النادي الوحيد "نظريا" الذي ينافس على صعيد كرة السلة المحلية وليس مرتبطا من حيث الاسم أو التأسيس بشركة تجارية.

واستندت مطالب الأغلبية بعدم الاستمرار، إلى التكاليف الباهضة للاحتفاظ بفريق الرجال مقابل معارضة "محدودة" لم تصمد طويلا، وقد كان هذا القرار "الخطير" سيدفع الأرثوذكسي للالتحاق برفيقيه العريقين الأهلي والجزيرة اللذين قررا تباعا وتدريجيا عبر السنوات الأربع الأخيرة، التخلي عن رعاية اللعبة بتجميد الفريق الأول ثم شطب النشاط بالكامل لاحقا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بيستاهلوا (يوسف عنبتاوي)

    الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    مع اني من مشجعين النادي الاهلي سابقا الا انه ضروري يضل الارثوذكسي من ضمن اندية المقدمه ، ولازم كل الاتحاد يدعمهم
  • »بيستاهلوا (يوسف عنبتاوي)

    الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    مع اني من مشجعين النادي الاهلي سابقا الا انه ضروري يضل الارثوذكسي من ضمن اندية المقدمه ، ولازم كل الاتحاد يدعمهم