إفطارات في مركز هيا الثقافي لعدد من أطفال دور الرعاية

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 عمان- الغد- أقامت مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" أمس وضمن فعالياتها الرمضانية، حفل إفطار في مقر مركز هيا الثقافي لعدد من الأطفال الأيتام من قرى sos عمان إضافة إلى أطفال من "مؤسسة الحسين"، "دار صخر لرعاية الأيتام" وعدد من أطفال "جمعية مرضى التلاسيميا".

وشاركت المبادرة الأطفال أجواءهم الرمضانية من خلال ما تحمله في طياتها من فعاليات متعددة كان لها الأثر في تعزيز المعاني الفضيلة لشهر رمضان المبارك.

وكان باص الافطارات التابع للمبادرة قد زار عدة محافظات في المملكة ضمن المبادرة، التي جاءت بتوجيهات ودعم شخصي من الأميرة هيا بنت الحسين وتنفذ بالشراكة ما بين مركز هيا الثقافي وتكية أم علي.

واستهدفت المبادرة نحو 22 داراً للأيتام في ست محافظات هي: اربد، عمان، الزرقاء، الكرك، الأغوار والعقبة.

وقالت المديرة العامة لمركز هيا الثقافي دينا أبو حمدان إن هذه المبادرة تهدف الى تقديم الافطارات الرمضانية للأطفال والفقرات الثقافية والترفيهية المتنوعة والمستوحاة من معاني الشهر الفضيل وذلك بهدف نشر الثقافة والمعرفة الممزوجة بالمرح بين الأطفال على اختلاف مواقعهم وبيئاتهم، وبما يحاكي رغباتهم ويلبي احتياجاتهم.

وأشارت إلى أن باص الإفطار المتنقل، الذي يقدم الافطارات إضافة إلى توزيع طرود خيرية تضم ملابس وألعابا وهدايا ومواد تعليمية وقصصاً على الأطفال الأيتام تم تأمينها وفقا لدراسة مسحية شاملة لدور الرعاية للوقوف على احتياجات هؤلاء الأطفال لتلبيتها في شهر الخير والإحسان قام بها فريق عمل من مركز هيا الثقافي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وتعد مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" من اكبر المبادرات الرمضانية التي ينظمها مركز هيا، حيث يقوم فريق المركز بإيصال وجبات الإفطار للأطفال الأيتام في مواقعهم من خلال باص الافطارات المتنقل بينما كان في الماضي يقيمه في المقر.

واشتملت هذه المبادرة، بالإضافة إلى وجبة الافطار، على حقيبة بداخلها ملابس للأطفال ومجموعة قصصية، فالمبادرة انطلقت كما قالت مديرة المركز دينا أبو حمدان "من القلب لتصل إلى قلوب هؤلاء الأطفال".

وتتميز المبادرة، بحسب أبو حمدان، في خروج كادر وموظفي مركز هيا الثقافي إلى الأطفال في أماكنهم والاحتكاك بهم وتعرف على احتياجاتهم بالإضافة إلى "خلق حالة من التواصل بينهم وبين فئات المجتمع المختلفة".

وتخلل حفل الإفطار تقديم نشاطات ثقافية وعلمية وترفيهية متنوعة من قبل فريق متخصص من مركز هيا الثقافي لاقت استحسان الأطفال إضافة إلى توزيع طرود خيرية وهدايا وملابس وألعاب على الأطفال.

التعليق