فوز غير مطمئن للقادسية على أوراوا حامل اللقب وخسارة للكرامة السوري

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • فوز غير مطمئن للقادسية على أوراوا حامل اللقب وخسارة للكرامة السوري

دوري أبطال آسيا

 الكويت- حقق القادسية الكويتي فوزا غير مطمئن على ضيفه اوراوا رد دايموندز الياباني حامل اللقب 3-2 اول من امس الاربعاء على استاد محمد الحمد في الكويت في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

سجل فهد الانصاري (18) والتونسي سليم بن عاشور (56) وخلف السلامة (81 من ركلة جزاء) اهداف القادسية، والبرازيلي ادميسلون (33 و90) هدفي اوراوا.

وتقام مباراة الاياب في 24 الحالي في طوكيو.

وكان القادسية في طريقه الى فوز كبير 3-1 يسهل مهمته في مباراة الاياب ويجعله يضع قدما في نصف النهائي، بيد ان ادميلسون قلص الفارق باحرازه الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة مقدما خدمة كبيرة الى فريقه الذي كان يخوض مباراته الاولى في المسابقة في الموسم الحالي بعد تأهله مباشرة الى ربع النهائي بصفته حامل اللقب.

عاني القادسية من غياب عدد من لاعبيه مثل العاجي ابراهيما كيتا والصربي ميلادين جوفانتسيك للايقاف، والمهاجم احمد عجب وعادل مري للاصابة، بيد ان فهد الانصاري الذي شارك اساسيا لتعويض النقص في صفوف فريقه وضع القادسية في المقدمة اثر ركلة حرة نفذها التونسي سليم بن عاشور من الجهة اليسرى الى داخل منقطة الجزاء تطاول لها برأسه من فوق المدافعين وارسلها في الزاوية اليسرى الارضية (18).

وكاد اوراوا يدرك التعادل بيد ان كرة بونتي اثر تمريرة من ادميلسون ارتدت من اسفل القائم الايمن الى الحارس نواف الخالدي (30).

وعوض الفريق الياباني بعد ثلاث دقائق حين ارسل ناغاي كرة من الجهة اليمنى الى داخل المنطقة مرت امام المدافعين ووصلت الى ادميلسون فسددها في شباك الخالدي.

ومنح بن عاشور التقدم للقادسية من جديد اثر ركلة حرة نفذها من الناحية اليمنى على حدود المنطقة خدعت الحارس سوزوكي واستقرت في الشباك (56).

وسدد مساعد ندا الكرة من ركلة حرة علت العارضة بقليل (72).

واكد القادسية تفوقه على حامل للقب بعد ان قام المهاجم بدر المطوع بمجهود فردي فتخطى مدافعين واخترق منطقة الجزاء حيث تعرض لعرقلة من المدافع هورنيوشي فلم يتردد الحكم الايراني مسعود مرادي في احتساب ركلة جزاء وطرد اللاعب الياباني، وانبرى خلف السلامة بديل مساعد ندا للركلة وسدد الكرة في الزاوية اليمنى الارضية (81).

واعاد ادميلسون الامل الى اوراوا عندما نجح في تقليص الفارق اثر كرة عرضية من داخل المنطقة سددها في المرمى وسط ذهول لاعبي القادسية (90).

الكرامة 1 غامبا اوساكا 2

سقط الكرامة السوري على ارضه امام غامبا اوساكا الياباني 1-2 في حمص.

وسجل بلال عبد الدايم (6) هدف الكرامة، وساتوشي ياماغوتشي (70) وماساتو يامازاكي (76) هدفي اوساكا.

ويلتقي الفريقان ايابا الاربعاء المقبل في اوساكا.

وجاء الشوط الاول مثيرا نجح فيه الكرامة رغم تشكيلته الشابة المحلية في اغلاق منطقته ومراقبة مكامن خطورة اوساكا وتحديدا البرازيلي روني سانتوس والياباني اندو ياشيتو، واعتمد المضيف على الهجمات المعاكسة مستغلا مهارة مهند ابراهيم الذي اتعب دفاع الضيوف اكثر من مرة.

وحملت الدقيقة السادسة ركلة حرة للكرامة سددها بلال عبد الدايم فحولها الحارس فوجي كايا بصعوبة الى ركلة ركنية نفذها عاطف جنيات فوصلت الكرة لعبد الدايم الذي لم يتوان في اسكانها المرمى.

وارتد اوساكا باحثا عن التعديل، ونجح الحارس مصعب بلحوس في التقاط كرتي روني وهيتو.

وكاد الكرامة يعزز اثر كرة سددها فهد عودة من مسافة بعيدة لكن العارضة نابت عن الحارس في ابعادها (29)، قبل ان يعود الحارس بعدها بدقيقة واحدة ويتصدى للكرة القوية التي سددها علاء شبلي قبل ان ينجح بلحوس في التصدي لكرة سددها روني.

واختلف شكل الفريق الياباني في الشوط الثاني وهاجم بضراوة وسط تراجع مردود لاعبي الكرامة فنيا وبدنيا وتصدى بلحوس لكرتي روني واكيرا.

وحاول الكرامة تخفيف الضغط عن مرماه بهجمات معاكسة عبر الشبلي ومهند نجح الدفاع والحارس في السيطرة عليها قبل ان ينجح قائد الفريق الياباني ياما غوتشي في تسجيل هدف التعادل بكرة راسية متقنة اثر ركلة ركنية (70) ولم تمض ست دقائق حنى نجح المهاجم البديل يامازاكي الذي شارك بدلا من روني في تسجيل هدف الفوز اثر مجهود فردي (76).

بونيودكور 2 سايبا 2

 قاد صانع الالعاب الدولي البرازيلي السابق ريفالدو فريقه بونيودكور الاوزبكستاني (كوروفتشي سابقا) الى خطف تعادل ثمين من مضيفه تعادل سايبا الايراني.

وسجل ريفالدو الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 19 بعدما منحه التشيلي خوسيه لويس فيلافنويفا التقدم في الدقيقة 12، في حين سجل ايمان رضا غيراد (18) وكيانوش رحمتي (39) هدفي سايبا.

ويلتقي الفريقان ايابا الاربعاء المقبل في طشقند.

وانتقل ريفالدو، الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم الخامسة في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وبجائزة الكرة الذهبية (1999) التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية سنويا لافضل لاعب في اوروبا، الى بونيودكور مطلع الموسم الحالي قادما من ايك اثينا اليوناني.

ولعب ريفالدو (36 عاما) 3 مواسم متتالية في اليونان مع اولمبياكوس ساهم خلالها بتتويجه بطلا 3 مرات ايضا، وانتقل بعدها الى ايك اثينا بعد ان رفض طلبا ناديه السابق بتخفيض اجره.

وجاءت بداية اللقاء قوية من الطرفين، وتقدم الضيوف إثر ضربة ركنية لعبها سيرفر دجيباروف أحدثت دربكة امام المرمى فاستغلها فيلانويفا ليتابع الكرة داخل مرمى الحارس وحيد شيخفيشي.

وأدرك أصحاب الأرض التعادل بعد ست دقائق بعدما مرر اوميد شريف نسب كرة عرضية ارتقى لها رضا غيراد برأسه وتابعها داخل المرمى.

وفي الوقت الذي كانت فيه جماهير سايبا تحتفل بالهدف رد الضيوف بسرعة بعد دقيقة واحدة فقط إثر تبادل الكرة بين ريفالدو وفيلانويفا لتصل إلى البرازيلي الذي سددها داخل المرمى.

ونجح أصحاب الأرض في إدراك التعادل في الدقيقة 39 بعدما سدد رحمتي ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة ارتطمت باحد المدافعين وخدعت الحارس.

وفي الشوط الثاني تواصل تحسن أداء سايبا، لكن الفرصة الأخطر كانت من فيلانوفا الذي سدد كرة قوية ارتدت من القائم امام الحارس شيخفيشي الذي سيطر عليها.

وسدد محمد بارفين ركلة حرة فوق المرمى الاوزبكي (64)، وتصدى بوغالو لمحاولة حسيني الرأسية (76) ثم سدد حسين كعبي كرة في مواجهة المرمى أبعدها بوغالو بصعوبة.

وردت خشبات أصحاب الأرض تسديدة فيلانوفا في الشوط الثاني في حين تصدى بافل بوغالو حارس كوروفتشي لمحاولتي جلال حسيني وتراوري لينتهي اللقاء بالتعادل، لتتواصل الإثارة في مباراة الإياب التي تقام يوم الأربعاء القادم في طشقند.

اديلاييد يونايتد 1 كاشيما انتلرز 1

انتزع اديلاييد يونايتد الاسترالي تعادلا ثمينا من كاشيما انتلرز الياباني 1-1 في كاشيما في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وسجل روبرت كورنثوايت (44 خطأ في مرمى فريقه) هدف كاشيما انتلرز، وتريفيس تود (38) هدف اديلاييد يونايتد.

ويلتقي الفريقان ايابا الاربعاء المقبل في اديلاييد.

وبات اديلاييد بحاجة الى الفوز او التعادل السلبي ليبلغ الدور نصف النهائي.

التعليق