علاج مرض جلدي قد يساعد في مكافحة الإيدز

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 واشنطن - أفاد باحثون أميركيون أن عقارا رخيصا وشاملا طالما استخدم لعلاج مرض القوباء الجلدي قد يساعد أيضا في السيطرة على فيروس نقص المناعة المكتسب (الايدز).

واكتشفوا أن عقار (acyclovir ) يمكن أن يستخدم ضد فيروس ( اتش.اي.في) المسبب للايدز لكن فقط في الانسجة المصابة بالقوباء وهو مرض جلدي يسبب بثورا.

وتساعد الاكتشافات التي نشرت في دورية (Cell Host & Microbe) على تفسير لماذا اظهرت بعض الدراسات أن الاشخاص الذين يتناولون عقار (acyclovir ) لديهم معدلات اقل من فيروس الايدز ومع ذلك أظهرت دراسات أخرى أن تناول العقار لا يمنع الاصابة بالفيروس.

وقال الدكتور ليونيد مارجوليس من المعهد القومي لصحة الطفل والتنمية البشرية والذي شارك في الدراسة ان فيروس القوباء نفسه يحور العقار الى صورة يمكن أن تعمل ضد فيروس الايدز.

وأضاف "اذا قمعت القوباء.. ستقل ايضا معدلات فيروس (اتش.اي.في)."

وأعرب عن أمله في أن يتوصل فريقه الى سبل افضل لاستخدام عقار (acyclovir ) ضد الايدز وربما تصميم منتجات جديدة مثل الميكروبيسيد لمنع العدوى. والميكروبيسيد هو مركب يستخدم لتقليل فرص الاصابة بالايدز اثناء ممارسة الجنس.

وقال الدكتور دوين الكسندر مدير المعهد في بيان "النتائج تفتح المجال أمام سبل جديدة واعدة للبحث في مجال مكافحة فيروس الايدز."

وهناك 33 مليونا مصابون بفيروس الايدز على مستوى العالم. وأدى الفيروس الى مقتل 25 مليونا آخرين ولا يوجد للمرض أي علاج أو لقاح.

التعليق