"غادة السمان: المهنة كاتبة متمردة" كتاب جديد لسمر يزبك

تم نشره في الخميس 11 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً

 عمان- الغد- أصدرت الروائية سمر يزبك كتاباً جديداً بعنوان "غادة السمان: المهنة كاتبة متمردة"، وهو من إصدارات دمشق عاصمة ثقافية، ويندرج ضمن مشروع الاحتفالية بإصدار كتب عن رواد الأدب السوري "ادونيس، نزار قباني، عبد السلام العجيلي، حنا مينا... وآخرين".

يقع الكتاب في مائة صفحة من القطع المتوسط، ويتوزع على جزأين، الجزء الأول قامت سمر يزبك بكتابته على شكل حكايات تحمل عناوين عدة: مقدمة تتضمن زيارة السيدة الجميلة عبر النص، وبداية العلاقة مع غادة السمان، ثم فصل بعنوان "أتطلع نحو الحرية، والحفر في المسكوت عنه" يتضمن سيرة حياة غادة، وتجربتها الحياتية الغنية وريادتها لمفهوم حرية المرأة. ويتبعه فصل بعنوان "عاشت وسافرت لتحكي" تتحدث فيه الكاتبة عن أسفار غادة، وعلاقة المكان والزمان بتطور تجربتها الحياتية، وأثرهما على نتاجها الأدبي.

يتحدث الفصل الأخير عن حكاية غادة مع المناضل الفلسطيني غسان كنفاني، وقصة نشرها للرسائل التي أثارت حفيظة الكثيرين، حيث تقدم الكاتبة سمر يزبك دفاعا متطرفا عن حق غادة في إشهار علاقاتها العاطفية أو حجبها، وتقول إن كان غسان رمزا وطنيا فهذا لا يعني انه غير قابل للوقوع في الغرام!

الجزء الثاني أفردته الكاتبة لنتاج غادة الإبداعي من قصة وشعر ومقالة ورواية، ويتضمن أيضاً مجموعة حوارات أجريت مع غادة بتواريخ مختلفة، كما ضمت بعض الآراء النقدية عنها مثل الدكتور غالي شكري، والدكتور عفيف فراج.

التعليق