هيفاء وهبي: الغناء في شهر رمضان حرام

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً

 

بيروت- أكدت النجمة اللبنانية "هيفاء وهبي" لكل من يعرض عليها الغناء في الخيام الرمضانية وآخرهم منتج ألبوماتها "محسن جابر" أنها ستعتكف خلال شهر رمضان، وقالت إنه لا يجوز (من وجهة نظرها) الغناء في هذا الشهر الكريم.

وكانت هيفاء قد أحيت مؤخراً حفلاً غنائياً كبيراً على مسرح "قرطاج" في تونس، حضره جمهور كبير ضاقت مدرجات المسرح عن استيعابه، حيث تفاعل معها الجمهور ودخل في وصلات من الرقص والغناء وظل يردد أغانيها الجديدة والقديمة.

وبحسب صحيفة "الراية" القطرية، فإن الأمر نفسه قررته اللبنانية "نوال الزغبي".

وكانت "هيفاء" قد كشفت في وقت سابق عن مفاجأة من العيار الثقيل؛ إذ أكدت أنها حددت الشتاء المقبل موعداً لزفافها، مشيرة إلى أنها ستسعى للتوفيق بين عملها الفني وأسرتها لأنها حريصة على البقاء في الصدارة.

وقالت هيفاء "إنه من الطبيعي أن أسعى إلى الحفاظ على نجاحي الفني، لأن جمهوري له حق علي، ومن الطبيعي أيضاً أن أحافظ على بيتي وزوجي لأن له أيضاً حقاً علي، وبالتالي سأسعى للتوفيق بين بيتي وفني، لأنني لا أحب أن أنجح على حساب حياتي، وفي نفس الوقت لن أستغني أبداً عن فني ونجاحي وحب الناس لي".

أما النجوم، الذين اكتفوا بحفل واحد أو حفلين خلال الشهر الكريم، فأبرزهم "تامر حسني" الذي قرر أن يمتنع عن الغناء في الخيم الرمضانية على نحو تدريجي، مشيراً إلى أنه سيغني في حفل واحد خلال شهر رمضان، ويحصل فيها على أجر يصل إلى 150 ألف جنيه.

كما انضمت المطربة "شيرين عبد الوهاب" إلى "تامر" فقررت هي الأخرى أن تكتفي بغناء حفلين فقط خلال الشهر الكريم، وفي خيمتين مختلفتين، وتحصل على نفس الأجر في الحفل الواحد.

كذلك قرر المطرب "محمد فؤاد" الغناء في خيمتين فقط، على أن يحصل في الليلة الواحدة على 175 ألف جنيه، بزيادة 50 ألف جنيه على أجر "محمد حماقي" الذي تعاقد على الغناء في خمس خيام رمضانية ويحصل على 125 ألف جنيه في الليلة الواحدة.

أما الفنانة "مروى" فقررت أن تستغل الشهر كاملاً، إذ تعاقدت على الغناء في خمس خيام دفعة واحدة، لضعف أجرها الذي لم يتعدّ حاجز 30 ألف جنيه.

وقالت "مروى" إنها بعد انتهائها من تصوير فيلمها السينمائي الجديد "دكتور سليكون"، ستسعى إلى الترويج لنفسها من خلال الغناء طوال الشهر الكريم.

أما المطرب "خالد سليم" فقرر ألا يتنازل عن 160 ألف جنيه أجراً للغناء في عدد من الخيام الرمضانية، والتحق "محمود العسيلي" بقائمة مطربي الخيام راضياً بأجر 40 ألف جنيه للحفل الواحد، أما المطربان "محمد نور" و"رامي صبري" فسيحصلان على أجر مقارب بواقع 25 ألف جنيه لكل منهما.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ماشي (محمد)

    الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2008.
    لا حول ولا قوة الا بالله
  • »ماشي (محمد)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2008.
    لا حول ولا قوة الا بالله