الرمثا يبحث عن نقاط عين كارم وكفرسوم يسابق الأهلي وذات راس يرحب بالقوقازي

تم نشره في الجمعة 15 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • الرمثا يبحث عن نقاط عين كارم وكفرسوم يسابق الأهلي وذات راس يرحب بالقوقازي

الجولة قبل الأخيرة من كرة الدرجة الأولى تستهل مشوارها اليوم

 عاطف عساف وخالد خطاطبة ويحيى قطيشات

عمان- تدخل مباريات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم اليوم مرحلة مهمة وربما تكون بعض المباريات فيها مفصلية، عندما تستهل مباريات الجولة العاشرة وقبل الاخيرة مشوارها، وفي جعبتها (3) مباريات تبدأ جميعها بتوقيت واحد في الساعة الخامسة مساء.

وبالرغم من اختلاف الطموح بين الفرق الا ان هاجس الفوز سيكون الشعار المرفوع خاصة وان المنافسة على الصعود تشتد كثيرا، وربما تكون الموقعة الاكثر أهمية تلك التي تجمع بين فريقي كفرسوم برصيد (19) نقطة والاهلي وله (17) نقطة وكلاهما يبحث عن الصعود ويقام اللقاء على ملعب بلدية اربد، وفي نفس الوقت يستضف الرمثا برصيد (14) نقطة نظيره عين كارم وجمع (13) نقطة ولن يقبل الرماثنة بأقل من الفوز لكي يبقوا في دائرة المنافسة على الصعود.

ويتوجه فريق القوقازي وله (8) نقاط الى ملعب الكرك لمواجهة ذات راس، والاخير يتطلع للفوز، بيد ان القوقازي قد يكتفي بالتعادل لانعاش آماله بالبقاء.

الرمثا × عين كارم

ملعب الحسن

اذا كان فريق العكارمة ضمن نفسه بالبقاء في دوري المظاليم بعيدا عن حافة الهاوية، رغم تراجع نتائجه خلافا للموسم الماضي، فأن لاعبي الرماثنة يعلنون تمسكهم بكامل النقاط بانتظار ما سيحدث في بقية المباريات بهدف ابقاء الفرصة بالمنافسة على بطاقات الصعود قائمة، ولهذا فان الفوز ولا غيره سيكون الهاجس الاكبر، وهذا يتطلب ادوارا اكثر هجومية وصولا الى مرمى مازن حماد، حيث يتوقع ان يرمي بحرابه موفق ابو هضيب والسوري كمال العاجي بوقت مبكر في الثلث الاخير من ملعب عين كارم وان كان التفوق يحتاج الى زيادة عددية ينفذها رامي سمارة والذيابات وابو القاسم دون اغفال تمتين المنطقة الخلفية التي سرعان ما تتكشف امام ضراوة الهجمات وتكثر الهفوات امام مرمى فايز الزعبي.

على الجانب الآخر فان عين كارم يسعى لتحسين صورته واحتلال الموقع المناسب مقارنة بالامكانيات التي يتسلح بها، فهو يعول على براعة عبد الرحمن شاهين واسماعيل الخطيب ورائد الرحاحلة واحمد جابر في الوصول للامام بكرات متقنة وفي نفس الوقت اصابة المرمى، بعد ان يقوم مراد حمزة ومعاذ شاهين ومحمود فاخوري والحوراني ومحمد الزيود ومحمد نائل ومعاذ بتوفير التغذية والحماية.

كفرسوم × الاهلي

ملعب بلدية اربد

مواجهة حاسمة وملتهبة تلك التي ستجمع فريقي كفرسوم والاهلي في الخامسة من مساء اليوم على ملعب بلدية اربد، حيث يبحث الفريقان عن الفوز وخاصة الاهلي الذي لا بديل له عن العودة بكامل نقاط المبارة لترجيح حظوظه بالصعود للدرجة الممتازة، فيما يلعب فريق كفرسوم تحت ضغط نفسي اقل في ظل احتلاله للمركز الثاني برصيد 19 نقطة وبفارق نقطتين عن الاهلي صاحب المركز الثالث، اضافة الى خوضه لهذا اللقاء على ارضه وبين جمهوره بعكس الاهلي الذي يتحسب كثيرا لخوض هذه المباراة على هذا الملعب.

فنيا تبدو كفة الفريقين متساوية في ظل امتلاكهما للعناصر المميزة، حيث يعتمد كفرسوم على خط وسطه المكون من المعتز بالله وابو غزال وليث جمال وسليمان العزام الذين يجيدون فتح اللعب على الاطراف لاستثمار طلعات الظهيرين وبالتالي العمل على عكس الكرات نحو المهاجمين السوري علي نادر وعصام الرياحنة او علي عبدالمنعم، مع الانتباه الى خطوة المبالغة في التقدم خوفا من انشاء مساحات فارغة قد يستثمرها لاعبو الاهلي في تهديد مرمى البكار.

نبيل العمري حارس الأهلي يقع عليه العبء الأكبر أمام ضراوة هجمات كفرسوم(الغد)

فريق الاهلي الذي يدفع بكامل اوراقه في مباراة اليوم يعول كثيرا على قدرات مهاجمه علاء المومني في طرق شباك البكار، ولكن فعالية المومني تعتمد على توفيق حسام شديفات وشفيق عويس في امداده بالكرات من منطقة العمق.

وعادة ما يستفيد الاهلي من نزعة مدافعه محمد الزغل في التقدم خلف لاعبي خط الوسط لفرض زيادة عددية تتيح له مجابهة لاعبي كفرسوم ومن ثم التقدم للمواقع الهجومية.

وعلى الجانب الدفاعي يبرز رائد الزاغة في قيادة زملائه، مع الاضطلاع بدور هجومي مهم يتمثل في التقدم عبر الاطراف في حال امتلاك فريقه الكرة بحثا عن منافذ تقوده لمرمى كفرسوم، ولكن قبل ذلك يفترض تمتين المنطقة الخلفية واغلاق المنافذ المؤدية الى مرمى نبيل العمري.

ذات راس× القوقازي

ملعب الكرك

تحظى مباراة اليوم بأهمية خاصة كونها الفرصة قبل الأخيرة للتشبث ببارقة الأمل بالبقاء في دوري الأولى، ويحتاج الفريقان إلى الفوز ولا شيء غيره وخاصة ذات رأس الذي يلعب على أرضه وبين جمهوره ويقع في المركز الأخير برصيد (4) نقاط. بينما يملك القوقازي (8) نقاط فقط، وكلاهما يعيش لحظات فنية صعبة للغاية في محاولات الهروب من شبح اللعب في دوري الدرجة الثانية في الموسم المقبل.

فريق ذات راس، الذي لم يقدم هذا الموسم ما هو متوقع منه حتى الآن، يدرك حجم المسؤولية في المحافظة على "مقعد الجنوب" في دوري المظاليم ويعلم تأخره على سلم الترتيب والخسائر المتواصلة، وتلقى صدمة موجعة في الأسبوع الماضي باستقالة مدربه العراقي حميد جبار بعد الخسارة امام عين كارم.

يعتمد ذات راس عادة على خط وسطه الذي يقوم دوما بطبخ الهجمات من خلال التركيز على وسط الميدان مع الاختراق من العمق بحثا عن ايصال الكرات للمهاجمين وسيكون دور ياسر ابراهيم ورائد فالح واحمد الرواشدة في العمق واشرف عبدالله وهايل في الاطراف كبيرا في تهديد مرمى حارس القوقازي علي الخوالدة. ويتحرك المهاجم احمد ابراهيم بشكل ايجابي لسحب خط دفاع القوقازي الى الامام في محاولات لمنح الهواري والرواشدة فرص التسديد من خارج منطقة الجزاء.

القوقازي من جانبه يملك خطوطا قوية خاصة في الخط الخلفي الذي يتواجد فيه خالد عطا وابراهيم حسن والزنكان الذين يشكلون ساترا دفاعيا امام مرمى علي الخوالدة "المتألق" في المباريات الاخيرة امام هجمات ذات راس المتحفز للتسجيل.

ويعول الفريق كثيرا على قدرات عامر يوسف وعبد المعنم وطلعت في طرق مرمى مراد النوايسة في وقت مبكر لتخفيف أمواج الهجوم "الكركي" وتحييد جمهوره، ومن خلال قراءات المباريات في الاسابيع الماضية سيلعب القوقازي على الهجمات المرتدة ومراقبة مفاتيح الفوز بوسط ذات راس.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الرمثا في الممتاز ان شاء الله (وحداتي من العقبة)

    الجمعة 15 آب / أغسطس 2008.
    حب الوحداتيين للرمثا وكذالك حب الرمثاووين للوحدات لا يختلف عليه إثنان وهذا يدفعنا للدعاء من كل قلوبنا ليعود غزاة الشمال الى مكانهم الطبيعي والذين شكلوا نكهة الكرة الحديثة مع توأمهمالوحدات مع اوائا الثمانين والعود أحمد ايها الرمثاوييين
  • »قلبي مع الرمثا (وحداتي)

    الجمعة 15 آب / أغسطس 2008.
    يلا يا شباب الرمثا لازم تفوزوا بدنا اياكم بالممتاز السنه الجايه والله الممتاز ما بسوى شي بدونكم ربي ينصركم قولوا امين يا عشاق الرمثا
  • »الرمثا في الممتاز ان شاء الله (وحداتي من العقبة)

    الجمعة 15 آب / أغسطس 2008.
    حب الوحداتيين للرمثا وكذالك حب الرمثاووين للوحدات لا يختلف عليه إثنان وهذا يدفعنا للدعاء من كل قلوبنا ليعود غزاة الشمال الى مكانهم الطبيعي والذين شكلوا نكهة الكرة الحديثة مع توأمهمالوحدات مع اوائا الثمانين والعود أحمد ايها الرمثاوييين
  • »قلبي مع الرمثا (وحداتي)

    الجمعة 15 آب / أغسطس 2008.
    يلا يا شباب الرمثا لازم تفوزوا بدنا اياكم بالممتاز السنه الجايه والله الممتاز ما بسوى شي بدونكم ربي ينصركم قولوا امين يا عشاق الرمثا