نكهة خاصة لطلاب نيوزيلندا في مواجهة البرازيل

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2008. 10:00 صباحاً

 شينيانج (الصين)  - سنحت فرصة لمنتخب نيوزيلندا لكرة القدم الذي تضم تشكيلته عددا كبيرا من طلاب الجامعات للتعبير عن نفسه في مواجهة مجموعة من أفضل لاعبي العالم عندما يلتقي وجها لوجه مع البرازيل بقيادة رونالدينيو في دورة بكين الاولمبية اليوم الأحد.

وتضم تشكيلة نيوزيلندا ثلاثة محترفين فقط من أصل 18 لاعبا وسيلتقي الفريق مع مجموعة من اللاعبين الذين يحترف أغلبهم في فرق القمة الاوروبية في فترة بمثابة الراحة من عملهم التقليدي بالبلاد.

وقال جيريمي بروكي مهاجم نيوزيلندا "إنه أمر خاص للغاية. معظم لاعبينا في الجامعات ويعملون في أعمال مختلفة ولذلك ستكون مباراة استثنائية."

وبسبب عزلتهم في منطقة الاوقيانوسية فان معظم مواجهات لاعبي منتخب نيوزيلندا تكون أمام منتخبات ضعيفة مثل جزر سالومون وفانواتو وساموا.

وقال المدرب ستو جاكوبس لرويترز "لا توجد مباراة أكبر من هذه. ستكون مباراة صعبة للغاية. كلهم (لاعبو البرازيل) من أندية القمة في اوروبا. مارسيلو في ريال مدريد ولاعبان في الدوري الانجليزي والكسندر باتو."

وأضاف "لن نواجه البرازيل كل يوم ونلتقي مع هذه الأسماء."

وتعادل منتخب نيوزيلندا الذي بدت أصعب مبارياته في التصفيات عند فوزه على فيجي 2-1 في المباراة الأولى باولمبياد بكين مع المنتخب الصيني صاحب الأرض بهدف لمثله وسيلتقي مع بلجيكا في المرحلة الأخيرة.

وقال مدرب استراليا إنه لا يريد الاعتماد فقط على نتيجة مباراته أمام بلجيكا في المرحلة الأخيرة لضمان التأهل.

وأضاف "أولا وأخيرا سنسعى لتحقيق نتيجة إيجابية (أمام البرازيل). تركيزنا منصب على ذلك. لكننا لا نريد النظر إلى المشوار القادم بعد ذلك. لن نربط كل آمالنا بضرورة الفوز على بلجيكا."

وتابع "ليس من ضمن حساباتنا الاستسلام في هذه المباراة ولن يكون أمرا جيدا من اللاعبين. أعتقد أننا سنخسر إذا اكتفينا بمجرد المشاركة."

التعليق