"القدس للتراث الشعبي" تحيي حفلا على مسرح مركز الحسين الثقافي غدا

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 09:00 صباحاً
  • "القدس للتراث الشعبي" تحيي حفلا على مسرح مركز الحسين الثقافي غدا

 

عمان - الغد- تقيم فرقة القدس للتراث الشعبي الفلسطيني في السابعة من مساء غد السبت الحفل التراثي الشعبي السنوي "حتى لا ننسى" الذي يستمر على مدار يومين على مسرح مركز الحسين الثقافي.

وتسعى الفرقة التي انطلقت في العام 1983 واتخذت من عمان مقرا لها ويرأسها د. صبحي غوشة إلى إحياء التراث الشعبي الفلسطيني وتعزيزه وغرسه في نفوس الأطفال، وتضم الفرقة عددا من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين( 5-12 عاما)، إلى جانب مجموعة من الشباب لا يتجاوزون الثلاثين من العمر. وتضم الفرقة راقصين للدبكات وعازفين ومطربين. وكانت الفرقة قد شاركت  في الكثير من الفعاليات التي أقيمت في عمان، كما مثلت التراث الفلسطيني في الكثير من المحافل الدولية. وتحيي الفرقة في تشرين الأول(أكتوبر) من كل عام يوم الارض.

وتقدم الفرقة خلال الحفل الذي يقام على خشبة مسرح الحسين أغنية "أنا القدس" للشاعر علي البتيري وألحان أمجد نواصرة وغناء حسن سلطان، ويتواصل الحفل بأغان من التراث الشعبي الفلسطيني تفتتح بأغنية "دلعونة السمسم" ومن ثم "من مزرعتي"، ويقدم براعم الفرقة للحضور أغنية "طاحت الخيل"، وتنتقل الفرقة إلى دبكة التشكيلات.

وتقدم نادين أيمن تيسير وصلة غنائية منوعة، ويعود براعم الفرقة من خلال أغنية "وعيونها" و "طير الدار"، ومن ثم تحاور الفرقة جمهورها من خلال أغنية "محاورة" و"زريف الطول" و "حيفا وجنين". ومن ثم تغني فرقة القدس للتراث الشعبي "والله ما نسينا" كلمات وألحان مروان زين الدين وغناء حسن سلطان، يعقبها دبكة شعبية وطيارة، وتختتم فعاليات الحفل بأغنية "موطني".

التعليق