صيف عمان: جاز شرقي وخيارات غنائية متنوعة

تم نشره في الخميس 31 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • صيف عمان: جاز شرقي وخيارات غنائية متنوعة

 محمد جميل خضر

عمان- في تواصلٍ لفعاليات "مهرجان صيف عمان 2008"- "أهلا بالكل" حتى 15 الشهر المقبل في حدائق الحسين، اشتمل مساء أول من أمس على أمسيات موسيقية غنائية طربية وشعبية ووطنية، وعروض أكروباتية بالنار.

وعلى المسرح المكشوف في حدائق الحسين، أحيت فرقة "زمن الزعتر" حفلا موسيقيا للجاز العربي، حاز على إعجاب الحضور الذي تفاعل مع المقطوعات الموسيقية التي قدمتها الفرقة خلال الحفل الذي استمر على مدار ساعة ونصف.

وعلى المسرح الرئيسي (المفتوح) أحيا المغني طارق بجالي حفلا غنائيا موسيقيا بمصاحبة عازف أورغ.

وقدمت فرقة "زمن الزعتر" مجموعة كبيرة من المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية العاكسة روح الجاز الشرقي، فضلا عن المقطوعة الشهيرة لمحمد عبدالوهاب "عزيزة" ومقطوعة "بلونجا" إحدى روائع رياض السنباطي، إضافة لبلونجا شهيناز من التراث التركي.

وكانت "زمن الزعتر"، التي انطلقت قبل أربعة أعوام اعتمدت في حفلاتها على الثلاثي يعقوب أبو غوش (جيتار باص)، وأحمد بركات (عود) وناصر سلامة (إيقاعات)، إلا أنها حرصت دائما على تقديم كل ما هو جديد، حيث تدخل في كل مرة آلة جديدة إليها خلال الحفلات التي تقدمها كالبيانو والناي والساكسفون والجيتارالكهربائي والدرمز والجيتار الاسباني الكلاسيكي، وفق أبو غوش الذي أشار في حديث مع "الغد" إلى أن الفرقة بالتعاون مع شركة إيقاع في دبي بصدد الانتهاء من ألبومها الثالث الذي يتضمن ما بين 12-13 مقطوعة موسيقية 10 منها من تأليف الفرقة.

ولفت أبو غوش إلى أن الفرقة أصدرت ألبومين الأول "زي كل الناس"، والآخر "زاد"، الذي يبدأ بمقطوعة بلونجا لرياض السنباطي، التي نجحت الفرقة من خلالها أن تكون أبرز ما ورد في العمل المائل نمطاً إلى الموسيقى الشرقية، من خلال ارتجالات الباص وتقاسيم عازف الإيقاع، إذ تذهب بعيداً في انفلاتاتها، قبل أن تعود لتضبط المقطوعة من جديد. واختتمت "زاد" بمقطوعة "ذكرياتي" للعازف والملحن المصري محمد القصبجي.

كما تضمن الألبوم أكثر كلاسيكيات الجاز شهرة هي Round Midnight لتيلنيوس مونك ومقطوعة Parfum de Gitane للتونسي أنور براهم.

ونوع المغني طارق بجالي من خياراته الغنائية في الحفل، الذي شكّل الجزء الخاص بالمسرح الرئيسي من فعاليات المهرجان.

وتنقل بين عدد من أغنيات الطرب العربي الأصيل لعمالقة العصر الذهبي، وقدم إلى ذلك وصلات غناء وطني وشعبي.

وإضافة لحفل الفنانيْن بشار وسلمى على المسرح الرئيسي (المفتوح) في الثامنة والنصف مساء، تشتمل فعاليات اليوم (الخميس) على عروض أكروباتية بالنار وأغانٍ شعبية ووطنية وعرض لفرقة أوكيناوا اليابانية وفرقة السامبا البرازيلية، وكلا العرضين على المسرح المكشوف (الفرقة اليابانية من السابعة والنصف حتى الثامنة والنصف يليها مباشرة عرض فرقة السامبا البرازيلية).

التعليق