غضب في البرازيل لمنع روبينيو من اللعب في بكين

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 ريو دي جانيرو - انتقدت البرازيل نادي ريال مدريد بطل دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بسبب قراره منع المهاجم روبينيو من الانضمام لتشكيلة منتخبها الاولمبي في ألعاب بكين وقالت إن القرار تسبب في إعاقة استعداداتها.

وقال ريال مدريد في وقت سابق اول من أمس إنه طلب من البرازيل استبعاد روبينيو (24 عاما) الذي كان مقررا مشاركته كواحد من ثلاثة لاعبين فوق السن بسبب إصابته في أعلى الفخذ.

لكن في المقابل تجنب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم الإشارة إلى أي طلب ووصف انسحاب روبينيو بالقرار دون الإشارة إلى الإصابة.

وقال الاتحاد البرازيلي في بيان "يعبر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن عدم رضاه فيما يتعلق بالقرار الذي اتخذته إدارة ريال مدريد في اللحظة الأخيرة ليس فقط بسبب التشويش الذي سببه لخطط الفريق البرازيلي واستعداداته بل أيضا لأنه يحمل عدم احترام للمشجعين البرازيليين".

وأضاف البيان الذي نشر بموقع الاتحاد البرازيلي على الانترنت "يعترف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بحق ريال مدريد في منع روبينيو من المشاركة في اولمبياد بكين. لكن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يشكك في حقيقة توقيت إعلان النادي الاسباني لقراره قبل يوم واحد من سفر البعثة إلى سنغافورة (للعب مباراة ودية) ومما يزيد الأمر سوءا أنها تأتي الآن رغم معرفة الجميع منذ السابع من تموز (يوليو) بأن روبينيو استدعي للعب في الاولمبياد".

وأضاف الاتحاد البرازيلي أنه سمح لروبينيو العام الماضي بخوض آخر مباريات ريال مدريد في الدوري الاسباني رغم أنها كانت قبل أقل من 15 يوما المقررة لإعداد المنتخب البرازيلي لكأس ألامم الاميركية.

وقال بيان الاتحاد البرازيلي "وبعد عام لم يحظ الاتحاد البرازيلي لكرة القدم برد الجميل الذي توقع أن يكون طبيعيا".

واستدعي راميريز لاعب وسط فريق كروزيرو البرازيلي ليحل محل روبينيو في التشكيلة.

وتقام منافسات كرة القدم بالاولمبياد بين فرق تقل أعمار لاعبيها عن 23 عاما مع السماح لكل فريق بضم ثلاثة لاعبين فوق هذا السن. وتلزم قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأندية بالسماح للاعبيها الأقل من 23 عاما بالمشاركة في الاولمبياد لكن هذا لا يسري على اللاعبين فوق السن كروبينيو.

التعليق