رالي لبنان يخلط أوراق بطولة الشرق الأوسط

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً
  • رالي لبنان يخلط أوراق بطولة الشرق الأوسط

نتائج متواضعة لمتسابقينا

 

ايمن وجيه الخطيب

عمان- دلت مؤشرات الأمور في رالي لبنان الـ31 (الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات)، على اعتلاء المتسابق اللبناني روجيه فغالي ومساعده الإيطالي جوفاني (فريق المعماري ريسينغ) منصة التتويج لنيل اللقب، وكان له ذلك عندما حقق المركز الأول ليصبح عدد انتصارته في رالي لبنان (5) انتصارات ليعزز رصيده في الانتصارات الى (6) انتصارات في مسيرته بعد أعوام 2000 و2003 و2004 و2006 و2007، وكان قد أعلن عن نيته الفوز بلقب قبيل انطلاق الرالي، كما ان فغالي أعلن من خلال فوزه هذا عودته بقوة الى بطولة الشرق الأوسط للراليات.

مفاجآت الرالي

شهد الرلي كعادته خروج متصدر بطولة الشرق الأوسط للراليات القطري ناصر العطية في أولى جولات الرالي بسبب تعرض سيارته لحادث، كما خرج من الرالي عدد كبير من المتسابقين وكان من الأردن قد خرج كل من مازن طنطش ومساعده عطا الحمود والشقيقيين فارس وعمار حجازي (فريق المعماري ريسينغ)، في حين حقق المتسابق امجد فراح ومساعده نيكولا ارينا المركز الـ11 بزمن (3,18,09,0) ساعة، وجاء المتسابق فارس البسطامي ومساعده خالد جمعة في المركز الـ14 بزمن (3,30,4,9) ساعة.

وكان رالي لبنان بالنسبة للسائقين الأردنيين والعرب فرصة لاكتساب خبرة كبيرة في القيادة على الطرق الإسفلتية، حيث انهم اعتادوا التسابق على طرق صحراوية ورملية وحصوية، ورغم خروجهم من الرالي إلا أن مشاركتهم في الرالي عمت عليهم بالفائدة.

وكان فراح قد حقق مركزا في المقدمة جراء خبرته الكبيرة في بطولة الشرق الاوسط والعالم للراليات وبطولة الهضبات، كما أن فارس البسطامي يعد من المتسابقين القدامى في عالم الراليات.

ويشكل رالي لبنان عقبة دائمة للمتسابقين العرب بسبب قوة المنافسة اللبنانية فيه وطبيعة تضاريسه، حيث يقام على مسار إسفلتي وتخترق مراحلة عدة أماكن جبلية، وتكون الصدارة فيه لبنانية عبر السنوات الـ6 الأخيرة الماضية.

وتتطلب قيادة سيارة الرالي فيه قدرات عالية من المتسابقين، ويعد السائقون اللبنانيون من امهر السائقين في الوطن العربي على الطرق الإسفلتية.

ودخل السائقون العرب رالي لبنان، الذي انتهت منافساته أول من أمس وسط ترقب وحدز شديدين، كون الرالي يقام على مسار إسفلتي، إضافة الى سخونة درجة الحرارة التي أدت إلى ارتفاع درجة حرارة السيارة والمتسابق في داخلها وأثر ذلك سلبا على عدد كبير من المتسابقين.

رالي لبنان يخلط أوراق بطولة الشرق الأوسط

وفق متابعي رالي لبنان، فإنه قد انتهى منذ يومه الاول بخروج القطري ناصر العطية منه، وكان العطية قد فقد (10) نقاط في بطولة الشرق الأوسط التي ما يزال يتصدرها رغم خروجه من الرالي برصيد (28) نقطة، وخلط رالي لبنان الاوراق في الترتيب العام للبطولة وبقي القطري مسفر المري في مركزه، الا ان اللبناني نيك جورجو قفز من المركز الخامس برصيد (9) نقاط الى المركز الثالث برصيد (17) نقطة، كما بقي العماني الشنفري في المركز الرابع برصيد (15) نقطة وتراجع القبرصي توماس من المركز الثالث الى الرابع برصيد (15) نقطة ليتقاسم المركز مع منافسه الشنفري وجاء اللبناني ميشيل صالح في المركز الخامس برصيد (15) نقطة.

ترتيب السائقين الخمسة الاوائل:

1- روجيه فغالي (لبنان) على سوبارو ايمبريزا أن 14 2.55.24 س.

2- نيك جورجيو (لبنان) على ميتسوبيشي لانسر ايفو 9 3.05.14 س.

3- جيلبير بنوت (لبنان) على ميتسوبيشي لانسر ايفو 8 3.05.31 س.

4- يزيد الراجحي (السعودية) على سوبارو ايمبريزا 3.06.44 س.

5- سهيل آل مكتوم (الامارات) على سوبارو ايمبريزا أن 14 3.07.35 س.

- ترتيب بطولة الشرق الاوسط:

1- ناصر صالح العطية (قطر) 28 نقطة.

2- مسفر المري (قطر) 19 نقطة.

3- نيك جورجيو (لبنان) 17 نقطة.

4- نزار الشنفري (عمان) 15 نقطة.

نيكوس توماس (قبرص) 15 نقطة.

5- ميشيل صالح (لبنان) 11 نقطة.

التعليق