700 خبير يبحثون في دمشق أمن المعلومات

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 10:00 صباحاً

 

دمشق- يبحث نحو 700 شخصية عربية وأجنبية متخصصة في مجال امن المعلومات خلال مؤتمر دولي بدمشق أهمية امن المعلومات والتحديات التي تواجهها هذه المسألة والحلول اللازمة لها.

وقالت صحيفة الثورة السورية أمس إن المجتمعين سيبحثون في ملتقى دولي بدمشق جملة من التحديات أبرزها اختراقات شبكات المعلومات التي يخشى المراقبون الا تتمكن من متابعتها تقنيا نتيجة عدم توفر الخبرات الكافية أو نتيجة غياب القانون.

وأضافت الصحيفة أن الاختراقات التي حدثت مؤخرا في بعض المؤسسات شكلت عاملا رئيسيا في تحركات جماعية من جانب المعنيين بأمن المعلومات لمواجهة هذه الاختراقات. وتمثلت هذه التحركات في إقامة مؤتمرات وورش عمل غير أنها تندرج جميعها في اطار خطوات تثقيفية لا تنقلنا الى مجالات اخرى.

ويعتبر المراقبون أنه يجب حل مشكلة امن المعلومات في سورية على مستويين أولا على المستوى الوطني من خلال تعاون جميع المؤسسات في استعراض مشكلاتها والبحث عن الحلول المشتركة، بينما تعمل كل مؤسسة على الصعيد الفردي على تقييم معلوماتها والأخطار الموجودة لديها خصوصا مع عصر البيانات الالكترونية.

التعليق