هدف توريس مسك الختام لأهداف رائعة

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2008. 09:00 صباحاً

 

فيينا - لم يمنح هدف فرناندو توريس في مرمى المانيا في نهائي كأس اوروبا 2008 لكرة القدم اللقب لاسبانيا فحسب بل انه كان واحدا من افضل الاهداف في البطولة.

ففي الدقيقة 33 انطلق توريس ليتلقي تمريرة بينية من تشابي ونجح في التخلص من الظهير الالماني فيليب لام وسدد باتقان بالقدم اليمنى من فوق ينس ليمان حارس منتخب المانيا لتسكن الكرة الشباك.

وقبل المباراة النهائية كانت اسبانيا قد احرزت بالفعل 11 هدفا وهو رقم اكبر من اي فريق اخر في البطولة وفاز ديفيد بيا الذي غاب عن المباراة النهائية بلقب هداف البطولة برصيد اربعة اهداف.

وكان افضل اهداف بيا هو الثاني في ثلاثيته امام روسيا في المباراة التي انتهت 4-1 لصالح اسبانيا في اولى مباريات الفريقين بدور المجموعات.

وبدأ بيا التحرك بالحصول على كرة من منتصف ملعبه وشن هجمة مرتدة سريعة ساهم فيها خوان كابدفيلا واندريس انيستا الذي مرر الى بيا. وانطلق بيا الى داخل منطقة الجزاء وسدد في مرمى الحارس ايجور اكينفييف.

واحرزت المانيا اهدافا جيدة في طريقها نحو المباراة النهائية لكن تسديدة باستيان شفاينشتايجر في مباراة منتخب بلاده امام البرتغال في قبل النهائي كانت رائعة.

وتبادل لوكاس بودولسكي ومايكل بالاك التمرير في الناحية اليسرى قبل ان يلعب بودولسكي كرة عرضية على ارتفاع منخفض سددها شفاينشتايجر في المرمى.

واحرز بالاك هدفا بتسديدة متقنة من ركلة حرة في مباراة المانيا امام النمسا كما احرز زميله فيليب لام هدف الفوز في مباراة تركيا بطريقة رائعة.

فبعد اربع دقائق فقط من احراز تركيا هدف التعادل مع المانيا 2-2 تسلم لام تمريرة زميله توماس هيتسلشبرجر ليسدد من مدى قريب في مرمى حارس تركيا روشتو ريكبر.

ورغم ان تركيا خسرت قبل النهائي امام المانيا الا ان مشوارها مع البطولة كان رائعا وانتزعت بطاقة التأهل الى ادوار خروج المهزوم بفوز رائع على جمهورية التشيك 3-2 رغم انها كانت متأخرة 2-صفر حتى قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة.

واحرز التركي نهاد قهوجي هدفا رائعا كان ثالث اهداف بلاده في هذا اللقاء عندما تلقى تمريرة من زميله حميد التنتوب ليكسر مصيدة التسلل ويسدد الكرة في مرمى بيتر تشك محرزا هدف فوز بلاده.

وسجل المنتخب الهولندي الذي خسر في دور الثمانية عشرة اهداف منهم هدفين رائعين احرزهما ويسلي شنايدر يمكن اعتبارهما من احسن اهداف البطولة اولهما في المباراة التي فازت بها هولندا 3-صفر على ايطاليا بطلة العالم من انطلاقة قوية بعد ان انقذ جيوفاني فان برونكهورست كرة من على خط مرمى المنتخب الهولندي.

وبعد انطلاقته القوية لمسافة نحو 60 مترا لعب شنايدر كرة عرضية الى ديرك كويت أعادها لشنايدر الذي احرز هدفا في الشباك الايطالية.

واحرز شنايدر هدفا قرب نهاية مباراة هولندا امام فرنسا من تسديدة قوية.

ومن ضمن الاهداف التي لا تنسى التسديدة القوية للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش في مرمى اليونان وهدف بودولسكي في بولندا وهدف السويسري خاقان ياكين في شباك تركيا.

التعليق