أحد نجوم "أميركان أيدول" يدخل عالم السينما

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2008. 09:00 صباحاً

 

لوس أنجلوس - يعتزم قطب الموسيقى البريطاني الشهير سايمون كويل الابتعاد قليلا عن برنامج المنوعات الشهير "أميركان آيدول"، الذي يشغل عضوية لجنة التحكيم فيه، وذلك من أجل إنتاج فيلم سينمائي يتناول موهبة فنان بريطاني فاز بالصدارة في برنامج لاكتشاف المواهب تولى كويل تنظيمه.

وذكرت مجلة "هوليوود ريبورتر" أول من أمس أن الفيلم، الذي سيتناول حياة مغني الأوبرا بول بوتس، سيحمل اسم "وان تشانس" (فرصة)، وتدور أحداثه حول الجهود المضنية التي بذلها بوتس لكي يحظى بالشهرة في مجال الموسيقى من خلال المشاركة في برنامج "جوت تالنت" التليفزيوني البريطاني لاكتشاف الموهوبين.

يذكر أن بوتس، الذي كان مغنيا أوبراليا هاويا يعمل في مجال بيع الهواتف المحمولة، خاض منافسات البرنامج عام 2007، وبعد سلسلة من العروض الممتعة تغلب على منافسيه واختير فائزا لينطلق في جولة موسيقية عالمية.

وسيكون الفيلم ذا طابع كوميدي، ويروي مسيرة بول بوتس الفنية التي حفلت بالعثرات في بدايتها قبل أن يبتسم له الحظ في نهاية المطاف.

التعليق