إسبانيا تعلن قوانين جديدة لحماية التراث

تم نشره في الجمعة 20 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً

 

مدريد- أعلن وزير الثقافة الأسباني ثيسار أنطونيو مولينا أول من أمس عن إصدار قوانين جديدة لتنظيم فنون الموسيقى والمسرح والرقص، إلى جانب قوانين لحماية التراث التاريخي والثروات الفنية، التي يتم العثور عليها تحت سطح الماء مثل كنز "سفينة أوديسي"، الذي استولت عليه سفينة أميركية أخيرا.

وصرح وزير الثقافة الأسباني في أول ظهور له أمام لجنة الثقافة بالبرلمان الأسباني بأن قانون حماية التراث الأثري والتاريخي الأسباني سيتضمن إنشاء نظام حماية للتراث الأثري تحت سطح الماء إلى جانب الأماكن الطبيعية.

وأضاف أنه سيتم إعداد قانون للموسيقى والمسرح والرقص من جميع الأذواق إلى جانب قانون للتوثيق والأرشيف التاريخي للأعمال الفنية.

كما أشار إلى أن وزارة الثقافة ستسعى إلى تنظيم قانون السينما، الذي سيضع قواعد لتصنيف الأفلام بالنسبة لأعمار المشاهدين إلى جانب قواعد أخرى.

وتحدث الوزير الأسباني عن إنشاء إدارة عامة للسياسة والصناعات الثقافية، والتي من شأنها أن تعيد وضع قواعد تنظيم العمل الثقافي في الخارج بالتركيز على الدول التي تعتبرها أسبانيا من الأولويات بالنسبة لها وخاصة دول إيبير وأميركا.

التعليق