رونالدو: الامتحان الجدي يبدأ من ربع النهائي

تم نشره في الأحد 15 حزيران / يونيو 2008. 10:00 صباحاً
  • رونالدو: الامتحان الجدي يبدأ من ربع النهائي

نوشاتل (سويسرا)  - اعتبر كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الانجليزي ان الامتحان الجدي بالنسبة لمنتخب بلاده البرتغال يبدأ من الدور ربع النهائي من كأس اوروبا المقامة في النمسا وسويسرا حتى 29 الشهر الحالي.

وضمن المنتخب البرتغالي تأهله الى الدور ربع النهائي قبل جولة على ختام الدور الاول بعد فوزه على نظيريه التركي 2-صفر والتشيكي 3-1، ما سمح له بالتربع على صدارة المجموعة الاولى بشكل مؤكد وبالتالي سيكون اختباره في الدور المقبل مع ثاني المجموعة الثانية الذي سيكون على الارجح المنتخب الالماني بعد ان ضمن الكروات صدارة هذه المجموعة بالفوز على "مانشافات" 2-1.

ويعتبر المنتخب البرتغالي، الذي وصل الى نهائي النسخة السابقة على ارضه قبل ان يخسر امام نظيره اليوناني في المباراة النهائية، احد افضل المنتخبات في النسخة الحالية حسب ما اظهر في الجولتين الاوليين الى جانب المنتخب الهولندي، وذلك بمساهمة فعالة من رونالدو بالذات خصوصا في المباراة الثانية امام تشيكيا عندما سجل هدفا ومرر كرة الهدف الثالث ولعب دورا في الهدف الاول بعدما دفع الدفاع التشيكي الى ارتكاب الخطأ ما سمح لزميله ديكو في خطف الكرة وإيداعها الشباك.

وقال رونالدو الذي يتحضر منتخب بلاده لمواجهة سويسرا اليوم الاحد في مباراة هامشية للمنتخبين، "انا متأكد ان الامور ستصبح اصعب تدريجيا من مباراة الى اخرى. علينا ان نكون حاضرين لذلك. سجلت العديد من المفاجآت حتى الآن: المانيا كانت المرشحة للفوز امام كرواتيا لكن الاخيرة خرجت في نهاية اللقاء فائزة".

وأكد رونالدو (23 عاما) ان مدرب المنتخب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري سيعمد الى اراحة عدد من اللاعبين الاساسيين خلال مباراة اليوم التي يسعى من خلالها السويسريون الى انقاذ ماء الوجه على ارضهم وبين جماهيرهم بعد ان ودعوا البطولة من الدور الاول ليصبحوا حتى الآن ثاني منتخب مضيف يودع المسابقة من دورها الاول بعد بلجيكا التي استضافت نسخة 2000 مشاركة مع هولندا.

وأكد رونالدو ان البرتغاليين لن يتراخوا في مباراة اليوم، مضيفا "اندفاعنا ما يزال نفسه. اللاعبون الذين سيشاركون (في مباراة اليوم) سيقدمون افضل ما عندهم وسيظهرون لسكولاري بأنهم يريدون ان يكونوا ضمن التشكيلة الاساسية. اعتقد انها ستكون مباراة جيدة لأن الغالبية العظمى من اللاعبين الذين سيلعبون غدا لم يشاركوا في البطولة حتى الآن".

التعليق